مشروع "عاش هنا".. عاش

يواصل مشروع "عاش هنا" الذى أطلقته وزارة ثقافة تقديم فكرته المهمة للشارع المصرى، ومن قبل قلت بأننى من المنتصرين لهذا المشروع. والمشروع فكرته توثيق حياة المبدعين وما فعلوه وقاموا به، وهو ليس رفاهية نقوم بها لتضييع الوقت أو التفاخر بالماضى، بل حافز قوى على الاستمرارية، وعامل أساسى كى يواصل الجميع دورهم وإبداعهم. والمشروع، كما كتبت عنه من قبل، فكرته ببساطة هى وضع لافتة على البيوت التى عاش فيها كبار مبدعى مصر ومثقفيها ورجالها، هذه اللافتة تحتوى برنامجا إلكترونيا معينا يمكن من خلاله معرفة كل المعلومات اللازمة عن الشخص. واستطاع جهاز التنسيق الحضارى أن ينتهى حتى الآن من عدد لا بأس به من اللافتات، المهم أن الجهاز لا يزال يواصل هذا المشروع المهم، لكن الملاحظ حتى الآن أن هذا المشروع لم يتجاوز القاهرة وربما وصل إلى الجيزة، لكن ليس بالكثافة نفسها، وطبعا لا نريده أن يقتصر على هذين المكانين المهمين فقط، بل على الجهاز أن يحوله إلى مشروع قومى ينتشر فى كل محافظات مصر، لأنه، ولله الحمد، لا تخلو محافظة مصرية من صانعى الحضارة المصرية قديما وحديثا، وكلهم يستحقون أن يكونوا فى مشروع «عاش هنا». وأتمنى ألا ينسى المشروع أحدا وأن يكون الأمر قائما على خطة واضحة فى إعداد الأسماء، وألا يتأخر الأمر كثيرًا، وأن نرى فى كل شارع لوحة واثنتين وثلاثة، وراء كل منها حكاية إبداعية أو تاريخية تمثل فى مجموعها «مصر» الإنسان بجهوده وفنه الذى يحمل لهذه الدولة مكانتها. وأتمنى أن توضع اللافتات فى أماكن ظاهرة على المبانى، لا أن تتوارى خلف شجرة أو بجانب صندوق مفاتيح، وأن يكون حجمها كبيرا بعض الشىء حتى تلفت الانتباه، وبالتالى نتمنى أن تكون هى اللوحة الأساسية للشارع لو أمكن ذلك، فيحمل الشارع اسم الكاتب أو الشخصية التاريخية التى عاشت هنا. وعلى حد علمى، هناك مشروع آخر يعمل عليه جهاز التنسيق الحضارى هو «حكاية شارع»، وهذه المرة سيكون البحث عن الحضارة الجغرافية والتاريخية للمكان، وهى لا تقل أهمية عن الأشخاص، خاصة فى بلد عريق مثل مصر التى تحمل كل شوارعها حكايات وحكايات. نعم التوثيق سوف يصنع الكثير من الفخر، وسيدفع الآخرين للتساؤل والبحث عن المعرفة، ويتحول إلى حافز قوى لطفل لم يكن يتخيل أن نجيب محفوظ كان جاره أو أن يوسف إدريس كان يمر من هذا الشارع.


الاكثر مشاهده

"شكرى": نتطلع لمشاركة رئيس وزراء اليابان فى افتتاح المتحف المصرى الكبير

شركة طيران بريطانية تطلق خطا جويا يربط مطار لندن حاتويك بمطار النفيضة بتونس

إحالة عاطل لمحكمة الجنح بتهمة سرقة محتويات السيارات بمدينة نصر

سوبر كورة.. تاكيس كلمة السر فى عودة بيكهام للأهلى

نقابة الأطباء: رد وزارة الصحة يحقق الحد الأدنى من مطالب شباب الأطباء

فيديو.. إكسترا نيوز تفتح الملفات الأفريقية بالتزامن مع انعقاد منتدى أسوان.. مساعد وزير الخارجية الأسبق: تنمية القارة تحتاج إلى جو سلمى يتحقق فيه الأمن.. ودبلوماسى سابق: مصر عادت لأداء دورها فى قيادة ا

;