;

النواب يشيرون بأصبع الاتهام.. "هؤلاء يريدون إسقاط البرلمان".. قطر وتركيا يقودون حملة التشويه.. والبرادعى والنشطاء الهاربين وبعض المنظمات ينفذون الخطة لوقف مسيرة البرلمان لإنجاز قوانين تخدم البلد والمو

أكد عدد من أعضاء مجلس النواب، إن البرلمان يتعرض لحملة شرسة من التشويه التى تقودها جماعة الإخوان فى الخارج، ومجموعة من النشطاء، وجمعيات أهلية ومراكز بحثية بالداخل، وذلك لمحاولة إسقاطه، وذلك بدعم وتمويل خارجى، من خلال وسائل إعلامهم المختلفة، لدفع الرأى العام فى مصر لعدم الرضا عن أداء مجلس النواب ، ورصد نواب البرلمان هذه المجموعات التى تقود الحرب ومحاولة إسقاط البرلمان .



وكيل دفاع البرلمان: النشطاء الهاربين والإخوان والداعمون لهم يحاولن إسقاط المجلس

فى البداية قال اللواء يحيى كدوانى ، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن هناك قوى خارجية متمثلة فى النشطاء الهاربين، وداعميهم من جماعة الإخوان الإرهابية، يريدون بث سمومهم من خلال وسائلهم المختلفة، لمحاولة إسقاط "البرلمان" لكى تكون الدولة المصرية غير مستقرة وتظل فى حالة من الفوضى، لإظهارها خارجيا أن الدولة بدون مؤسسة تشريعية .



وأضاف وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب فى تصريحات خاصة لـ"انفراد" أن هذه المؤامرة التى تقودها هذه المجموعات ضد الدولة المصرية، تمول من دول بالخارج وخاصة قطر وتركيا، وبعض الدول الأجنبية، لزعزعة أمان مصر، واصفا إياهم بأنهم أعداء الاستقرار ، والجماعات المرتصبة بالدولة المصرية .



وتابع "كدوانى" إن البرلمان جاء بارادة حرة من الشعب المصرى، ويعمل بكل طاقته ويقوم بزيارات مختلفة مع كثير من الدول الأوروبية والعربية، لمساندة الدولة المصرية خارجيا، لافتا إلى أن القوى المتربصة من مصلحتها ان تسىء للبرلمان خارجيا وداخليا، لتدفع الآخرين إلى عدم الرضا،وأشار وكيل لجنة الدفاع بالبرلمان بأصبع الاتهام إلى محمد البرادعى ومن أسماهم بالملتفين حوله بالخارج، والذين يظهرون عبر فضائيات الإخوان فى بريطانيا ، واختتم الكدوانى تصريحاته قائلا: "نقول لهم البرلمان سيكمل طريقه، والكلاب تعوى والقافلة تسير".



النائب أحمد إسماعيل: الجماعة الإرهابية لا تريد الإستقرار

بدوره أكد النائب أحمد إسماعيل، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن كل الجماعات التى لا تريد الاستقرار فى مصر، تسعى لإسقاط المجلس، وخاصة فى الخارج، والترويج ضده لإقناع دول العالم بأن الدولة المصرية ضعيفة.



وأضاف أن هؤلاء الجماعات والنشطاء يعملون ليل نهار فى الترويج ضد مجلس النواب، من خلال معلومات خاطئة، وعبر التصيد لأى إجراء يأخذه البرلمان ، للترويج ضده، لافتا أن هذه الجماعات تتمثل فى الإخوان والداعمين لهم من نشطاء وحركات وجمعيات ومراكز مشبوهة، تعمل فى إعداد تقاريرها الغير صحيحة ضد المؤسسة التشريعية، لمحاولة إرباك الدولة خارجيا، وجعل صورتها ضعيفة أمام مختلف دول العالم، لافتا أن الغرض من هذه الحملات المشبوهة ليس فقط البرلمان ، ولكن إسقاط الدولة المصرية .



محمد الغول: شخصيات بالجمعيات الأهلية ومركز ابن خلدون يهاجمون البرلمان بالخارج

فيما قال النائب محمد الغول وكيل لجنة حقوق الإنسان ، أن هناك دول بعينها تسعى لإسقاط المؤسسة التشريعية سعيا لهدم الدولة كاملة ، مؤكدا أن البرلمان مؤسسة قوية و إسقاط يهدد استقرار الدولة كاملة.

و اعتبر وكيل"حقوق الإنسان" فى تصريحات خاصة لـ"انفراد" أن تركيا و قطر فى المقام الأول والذى يعلنون عدائهم معلن و بشكل صريح، هذا بجانب جماعة الإخوان ومساعيهم فى الخارج والذى يستخدمون شخصيات بعينها بالجمعيات الأهلية وأبرزها مركز ابن خلدون للترويج بشكل خاطى لممارسات مجلس النواب فى الخارج ، إضافة إلى محمد البرادعى ذاته و الذى يقتنص أى فرصة للهجوم على مصر.



و أضاف أن مجلس النواب يقوم بدور وطنى و قومى سيستكمله حتى النهاية، ولن يستمع لتلك المؤامرات التى تستهدف النيل من الدولة ، موضحا أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها لن تتأثر بمن يفعله الجماعات الإرهابية والنشطاء .

فيما قال محمد الكومى، عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار، إن تركيا وقطر هما الدولتين الاساستين فى احداث الفتنة ضد مجلس النواب ، وهم يريدون هدمه من خلال دعم الإخوان والنشطاء فى الخارج من خلال فضائياتهم الإرهابية التى تقودها الحملة ضد المجلس، ومواقعهم الخاصة للتشكيك فى المؤسسة التشريعية، وذلك بعد فشلهم فى محاولة إسقاط المؤسسة العسكرية ومؤسسة الشرطة، ويسعون فى نشر التحريض.



أبو حامد: قطر وتركيا واسرائيل يدعمون الإرهاب

فى السياق ذاته يقول النائب محمد أبو حامد ، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى و الاسرة أن هناك جماعات و دول تستهدف النيل من استقرار مصر و هدم مؤسساتها سواء التشكيك فى البرلمان أو القضاء أو أى سلطة بالدولة ، و أضاف أنه على رأس هؤلاء قطر وتركيا وإسرائيل فهم يهمهم أن مصر لا تكون مستقرة، بجانب جماعة الإخوان الإرهابية التى تعتبر أن السلطة الحالية اقتنصت منها و تسعى لإسقاطها بأى شكل.

و أشار وكيل اللجنة أن البرلمان مؤسسة من مؤسسات الدولة يستهدفه الأعداء كما يستهدفون كافة المؤسسات فهم يستخدمون اشخاص و إعلام و اموال تدعم جماعات إرهابية لتعطيل مصر عن مساعى النهضة و البناء ، و شدد أن الرد الأمثل على ذك هو أن يعمل مجلس النواب فى تأدية دوره الكامل للشارع المصرى و السعى لمزيد من التشريعات و العمل أكثر.

الاكثر مشاهده

صور.. إزالة 12حالة تعدٍ على أملاك الدولة وتحرير 363 محضر إشغالات بالدقهلية

انطلاق اجتماع لجنة مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط

سقوط 4 متهمين بحوزتهم هيروين وبانجو واقراص مخدرة فى الإسماعيلية

محافظ الشرقية يعلن تل المدائن منطقة أثرية ويحظر تداول دواء للخنازير

ميناء دمياط يستقبل 12 سفينة حاويات وبضائع خلال 24 ساعة

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تحتفل بتخريج دفعة خريف 2017 من حاضنة الأعمال

;