;

أسرار الساعات الأخيرة قبل القمة 114..باسم يقود هجوم الزمالك والدفاع أزمة الأهلى



ساعات قليلة تفصلنا عن القمة 114 بين الأهلي والزمالك، والتى تنطلق فى الثامنة من مساء غدا الاثنين، فى ختام منافسات بطولة الدورى العام، ورغم أن الأهلي حسم لقب الدورى قبل نهاية المسابقة بأربعة أسابيع، إلا أن موقعة الغد باستاد برج العرب تبقى دائماً بمثابة "بطولة خاصة" للفريقين وجماهيرهما ومسئولى الناديين.

الأهلي يتطلع بكل للفوز من أجل الهروب إنهاء المسابقة بدون أى هزيمة، وهو إنجاز سيُحسب لهذا الجيل مع اللاعبين والجهاز الفنى، كما يتطلع بطل الدورى لإسقاط الزمالك والثأر منه بعدما فاز الأخير فى السوبر المحلى الذى اُقيم فى فبراير الماضى بالإمارات.

ويسعى حسام البدرى، المدير الفنى للأهلي، للفوز لإثبات جدارته وتفوقه على نظيره إيناسيو، المدير الفنى للزمالك، الذى يُعانى هذه الفترة فى الزمالك بعد الخروج من دورى المجموعات ببطولة أبطال أفريقيا، فيما صعد الأهلي لدور الثمانية.

وفى الزمالك، يحتاج الفارس الأبيض أيضاً للفوز من أجل استعادة نشوته المفقودة مؤخراً بعد نتائجه السيئة وخسارة الدورى واحتلاله المركز الثالث فى المسابقة، وتوديع بطولة أفريقيا مُبكراً رغم أنه وصيف البطولة الماضية.


الاهلي والزمالك دخلا معسكراً مُغلقاً أمس، السبت، بل ويُقيمان فى نفس الفندق، وهو ما ساهم فى الخروج من حالة التوتر والشد التى دائماً ما تفرض نفسها على مباريات القطبين دائماً.

ويحاول حسام البدرى تهيئة لاعبيه، سواء الأساسيين الذين حصلوا على راحة من بعض مباريات الدورى الأخيرة، أمثال عبد الله السعيد وأحمد فتحى وحسام عاشور وعلى معلول وأجايى، أو البدلاء الذىن سيكون لهم دور فى قمة الغد، أمثال صالح جمعة_حال تماثله للشفاء من إصابته الأخيرة_ ووليد سليمان وعمرو جمال، ويعود الأساسيون للأحمر فى قمة الغد، فيما يغيب أحمد حجازي بسبب سفره إلى إنجلترا للخضوع للكشف الطبى بنادى ويست بروميتش الإنجليزى.


ويعود باسم مرسى لقيادة هجوم الزمالك فى المباراة، بعدما اطمأن الجهاز الفنى على حالته الصحية عقب الحادث الذى تعرض له مؤخراً فى منطقة الهرم وأدى لإصابته ببعض الكدمات البسيطة، لكنها لن تؤثر على مشاركته، كما يعود طارق حامد لقيادة خط وسط الأبيض، رغم معاناته من كدمة فى الساق منعته من خوض لقاء طلائع الجيش الأخير بكأس مصر، إلا أن الجهاز الفنى يتمسك بوجوده فى القمة لخبراته الكبيرة ودوره داخل الملعب.

بينما لن يتواجد مصطفى فتحى فى تشكيلة الزمالك الأساسية بالقمة، رغم رفض مسئولى ناديه سفره إلى السعودية قبل المباراة للانضمام لنادى التعاون السعودى رسمياً، بعد انتقاله على سبيل الإعارة لمدة موسم، وسوف يتواجد فتحى على مقاعد بدلاء فريقه ليكون أحد الأوراق الرابحة لإيناسيو خلال القمة.

فيما أصبحت حراسة المرمى هى الأزمة الكبرى بالنسبة للمدير الفنى للزمالك، فى ظل عدم الاستقرار على الحارس الأساسى حتى الآن، بعدما أثبتت الأشعة صعوبة لحاق محمود جنش باللقاء لمعاناته من الإصابة بمزق، بينما لم تتضح الصورة بالنسبة للشناوى بسبب أزمته الأخيرة مع مرتضى منصور، رئيس النادى، واتهامه بالهروب من لقاء الجيش فى الكأس، ليصبح عمر صلاح الحارس الناشئ مرشحاً بقوة لحراسة عرين فريقه بالقمة.

الاكثر مشاهده

رنا سماحة تغنى "يا سلام على حبى وحبك" مع محمد عباس بالأوبرا

نائب يتقدم بسؤال لوزير البترول عن منع أعضاء البرلمان من مقابلة "الملا" ونائبه

محافظ السويس يقبل اعتذار مديرة المستشفى العام عن الاستمرار فى العمل

قارئ يشكو من التزاحم والفوضى المرورية فى شارع 30 مارس بقنا

على صفحات واشنطن بوست .."عبد الحكيم الشريف".. حكاية أفريقى مسلم فى بلاد "العم سام" لتغيير الصورة الذهنية عن المسلمين بأمريكا

تعرف على شروط القبول بشعبة اللغة الإنجليزية بـ"حقوق عين شمس"

;