;

5 أسباب هامة لفوز الزمالك على الأهلى فى القمة 114..تعرف عليها


يبحث الزمالك عن الفوز على الأهلى، بأى نتيجة فى القمة 114 اليوم الأثنين، فى الثامنة مساء على استاد برج العرب، لـ 5 أسباب هامة يأتى فى مقدمتها تحقيق البطولة الخاصة بالفوز على الغريم التقليدى.

السبب الأول: تحقيق بطولة خاصة بعد ضياع لقب الدورى العام، وتأخر ترتيب الزمالك باحتلاله المركز الثالث برصيد 66 نقطة، بعد تعرضه لـ7 هزائم والفوز في 20 مباراة فيما تعادل في 6 مباريات، والأهم هو الفوز بأى نتيجة حتى لو كانت بفارق هدف وحيد، للفوز ببطولة القمة بعد خسارة بطولة الدورى العام .



السبب الثانى يكمن فى إفساد فرحة الأهلى والأهلاوية فى الاحتفال ببطولة الدورى العام، كما يحاول الزمالك جاهدا إلحاق أول هزيمة بالأحمر فى الموسم الحالى، بدلا من خروج الأحمر من موسم خالى من الهزائم، بعدما استطاع المارد الأحمر حسم اللقب برصيد 81 نقطة ، حيث انه لم يخسر نهائيًا وتعادل 6 مرات وفاز بـ24 لقاء.

أما السبب الثالث فهو أن الفارس الأبيض لم يفز على الأهلى فى بطول الدورى العام منذ 10 سنوات، حيث يرجع تاريخ آخر انتصار زملكاوى على الأهلى للقمة رقم 99 التى أقيمت فى الدور الثانى من الدرورى العام لموسم 2006\2007 وبالتحديد فى 21 \5 \ 2007 على استاد القاهرة الدولى، والتى انتهت بفوز الفريق الأبيض بهدفين دون رد بأقدام جمال حمزة وتامر عبد الحميد، فى مباراة لعبها الأهلى بالبدلاء لكونها قمة تحصيل حاصل بعد حسمه لقب الدورى وقتها.

ومنذ ذلك التاريخ لم يحقق الزمالك أى فوز على الأهلي فى بطولة الدورى فى أى مباراة على مدار 10 سنوات وشهرين بإجمالى 3710 أيام.

والتقى الفريقان خلال هذا الفترة فى 14 مباراة فى بطولة الدورى، فاز الأهلي فى 7 مباريات منها، وتعادل الفريقان 7 مرات، ولم يحقق الزمالك أى فوز.

السبب الرابع يكمن فى محاولة إيناسو مصالحة جماهير الزمالك حيث يتحدى المدرب البرتغالى نفسه فى الدفع بجميع أوراقه الرابحة، لمصالحة جماهير الابيض بعد عدة إخفاقات متواصلة، ونتائج مخيبة للآمال ، والتى كان أخرها الخروج المبكر من دورى أبطال إفريقيا أمام أهلى طرابلس على استاد برج العرب.

وفى حال عدم الفوز ربما تكون نهاية المدرب البرتغالى، بفسخ تعاقده، أو لانعدام الثقة بينه وبين جماهير النادى الذين ينتظرون منه فوز معنوى وبطولة شرفية على حساب الأهلى لتكسبه ثقة غالية فى نفوس جماهير القلعة البيضاء.



ويعتبر السبب الخامس والأخير هو أن الفوز طوق النجاة ولإعادة الثقة المفقودة للزمالك والاستعداد القوى للبطولة العربية التى تنطلق بعد ايام، وكذلك لاستكمال مسيرته نحو تحقيق لقب كاس مصر، البطولة الأخيرة التى يحاول الزمالك الحفاظ على لقبها الفائز ل 5 مواسم متواصلة لتحقيق رقم قياسى جديد.


ومن المتوقع أن يكون تشكيل الزمالك مكون من عمر صلاح فى حراسة ، وفى خط الدفاع الرباعى محمد ناصف وعلي جبر ومحمود حمدي "الونش" وحسني فتحي، أما خط الوسط فيضم طارق حامد وإبراهيم صلاح ومعروف يوسف ومحمود عبد الرازق "شيكابالا"، وفى الهجوم ستانلي وباسم مرسي.





الاكثر مشاهده

مباحث كفر الشيخ تكشف غموض مقتل مسنة داخل منزلها

"أبو هشيمة" يهنئ الأمة الإسلامية بمناسبة رأس السنة الهجرية

تأخر إقلاع 3 رحلات دولية بمطار القاهرة لظروف التشغيل وأعمال الصيانة

سكرتير المجمع المقدس يهنئ المسلمين برأس السنة الهجرية

تسمم طفلة وشقيقها عقب تناولهما وجبة "فسيخ" فى بورسعيد

موقع إنجليزى: محمد صلاح أخرس المشككين بتألقه مع ليفربول

;