"شريطة سوداء" على شاشة السينما حدادًا على الناقد السينمائى يوسف رزق الله.. الراحل شكل وجدان جيل كامل سينمائيًا وثقافيًا ببرامجه فى التليفزيون المصرى.. ونجوم الفن يبكون عاشق السينما بكلمات مؤثرة

فقدت الوسط الفنى المصرى الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله الذى ارتبط اسمه بمعشوقته السينما منذ أكثر من 50 عاماً، وبمهرجان القاهرة السينمائى ما يزيد على 30 عاما، لعب فيها دورا مهما كمدير فنى للمهرجان على اختلاف رؤسائه، وذلك بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 77 عاما، وشيع جثمان الفقيد من مسجد السلطان حسين أمام قصر البارون بمصر الجديدة، بحضور عدد من نجوم الفن. تخرج رزق الله فى مدرسة الجيزويت، وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لم يدرس السينما أكاديميا، ولكنه فضل أن يلتحق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بعد أن حصل على مجموع كبير فى الثانوية العامة، وجاء فى ترتيب أوائل الجمهورية خامسًا، اعتاد ارتياد دور السينما منذ طفولته بمصاحبة والديه، كان يتابع مجلة "راديو موند" التى كانت تصدر باللغة الفرنسية، وتهتم بالفنون شارك فى مسابقة تنظمها المجلة أسبوعيا ليفوز بجائزة عبرة عن زيارة لاستوديو تصوير فيلم "أنا حرة" للكاتب إحسان عبد القدوس وإخراج صلاح أبو سيف. ولم يقتصر دوره على المهرجان فقط، بل ساهم فى تكوين وجدان أجيال متتالية من خلال برامجه الأشهر سواء كمعد أو مقدم فكانت نافذة واسعة لكثيرين على السينما العالمية منها «نادى السينما»، «أوسكار»، «نجوم وأفلام» عن رواد السينما المصرية، «تليسينما»، «ستار» ، و«سينما فى سينما»، «الفانوس السحرى» و«سينما رزق الله». "نادى السينما" عام 1975 – "أوسكار" عام 1980 كلف يوسف شريف رزق الله، ببرنامج نادى السينما عام 1975، وطلب التعاقد على مجموعة من الأفلام لعرضها، واختار دكتورة درية شرف الدين لتقديم البرنامج السبت من كل أسبوع حتى عام 1980، وبعدما انفصلت القناة الأولى عن الثانية، أعد برنامجا آخر بعنوان "أوسكار" يشرح فيه لماذا حصل هذا الفيلم على هذه الجائزة سواء فى مجال التصوير او التمثيل أو الإخراج، ليستمر عرض البرنامجين سويا، فكان "نادى السينما" يُعرض يوم السبت و "أوسكار" يُعرض يوم الخميس. برنامج "نجوم وأفلام" (1980 – 1981) كان عبارة عن سهرة يستضيف فيها البرنامج كل أسبوع شخصية سينمائية لعرض تاريخها السينمائى، وسعى من خلاله لتكوين مكتبة سينمائية للتليفزيون عن رواد السينما المصرية، وكان أشهر ضيوفه؛ مارى كوينى، هدى سلطان، يوسف شاهين، وشكرى سرحان، لكن البرنامج توقف لأسباب غامضة – بحسب يوسف شريف رزق الله – أرجعها لنفسنة البعض بعد نجاح البرنامج. برنامج "تليسينما" (1981 – 1995) البرنامج يتناول تحليل الأفلام الأجنبية المعروضة خلال أسبوع ومناقشتها ويعرض لمدة نصف ساعة. برنامج "ستار" 1986- 1994 وتدور فكرة البرنامج حول لقاء مع نجم أمريكى يتواجد فى استوديوهات هوليود، وكان التلفزيون المصرى يسجل أسئلة الناقد الراحل على شريط، ليجيب عليا الضيف وبعد ذلك تدمج النسختين معا ليصبحا شريطا واحدا، ثم يعرض خلال الحلقة فيلما للضيف، وكان مش أشهر الضيوف "جوليا روبرتس" وميريل ستريب وكيرك دوجلاس. برنامج "سينما × سينما" (1994 – 2004) كان البرنامج على القناة الثانية ويعرض أخبار السينما والاحتفال بأعياد ميلاد الفنانين بالإضافة إلى إيرادات الأفلام ولآخر أخبار المهرجانات السينمائية، ثم توقف البرنامج دون رجعة من أجل تقديم برامج تعليمية. برنامج "الفانوس السحرى" على قناة نايل لايف (2004 – 2008) أذيع على قناة المنوعات برئاسة سلمى الشماع وتم تسجيله فى استوديو يتبع القنوات المتخصصة فى مدينه الإنتاج الإعلامى. برنامج "سينما رزق الله" على قناة نايل لايف ( 2008- 2010) توقف بعد قيام ثورة يناير مباشرة رغم الحديث عن تطويره قبل عام 2011 . عمل رزق الله رئيسا لتحرير النشرات الإخبارية فى مراقبة الأخبار باتحاد الإذاعة والتلفزيون، ثم أصبح رئيسا لقناة النيل الدولية (1997-2002)، ثم شغل منصب رئيس قطاع التعاون الدولى بمدينة الإنتاج الإعلامى، ورئيسا لجهاز السينما بالمدينة، كما شغل منصب السكرتير الفنى لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى منذ عام 1987، ثم أصبح مديرا فنيا للمهرجان منذ 2000، وشارك فى لجان التحكيم فى مهرجانات عديدة فى فرنسا وإيطاليا وهولندا، ونال وسام الفنون والآداب بدرجة فارس من الحكومة الفرنسية، وكرمه مهرجان القاهرة السينمائى الدولى عام 2018. ونعى عدد كبير من النجوم الناقد الراحل بكلمت مؤثرة إذ نشرت الفنانة بشرى عبر حسابها الشخصى على "انستجرام" صورة له علقت عليها:"وداعا موسوعة السينما العالمية.. المصرى المخلص لعمله و المثقف الاستثنائى والخلوق المحترم أستاذنا جميعا.. يوسف شريف رزق الله.. حزن كبير يسيطر على الأوساط الثقافية والفنية". كما عبر السيناريست "مدحت العدل" عن حزنه الشديد بفقدان الناقد السينمائى حيث نشر عبر موقع التغريدات الشهير "تويتر" تغريدة جاء فيها :"حينما تعشق السينما حد سريانها فى دمك ..حينما تكون نبيلاً وصادقاً وأستاذاً بحق لكل من يراك ويستمع إليك ..حينما تحب وطنك فتتفانى فيما تفعل دون إدعاء ..يحبك الجميع ويحترمك الشعب بكل طبقاته ..هذا هو أستاذنا يوسف شريف رزق الله ..رحمه الله وغفر له وأدخله فسيح جناته" ونعى الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية ورئيس أكاديمية الفنون الناقد السينمائى "يوسف شريف رزق الله" ونشر عبر حسابه الشخصى على إنستجرام صورة للناقد الراحل علق عليها:" وداعا الناقد الكبير استاذ الأجيال عاشق السينما يوسف شريف رزق الله". كما نعى الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة للسينما بمزيد من الحزن والأسى وفاة الناقد السينمائى الكبير يوسف شريف رزق الله وعبر عبد الجليل عن حزنه الشديد لفقدانه ذاكرآ أن خبر وفاته كان صادمآ حيث كان الراحل علما من أعلام النقد السينمائى الملتزم والمتطور المواكب دائمآ للعصر. وتقدم عبد الجليل بخالص التعازى لأسرة الراحل وللوسط السينمائى والنقدى متمنيآ من الله أن يلهمهم جميعهم الصبر والسلوان وان يتغمد الفقيد برحمته الواسعه ويسكنه فسيح جناته. ونعى مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، فى بيان له اليوم الجمعة، المدير الفنى للمهرجان، الناقد السينمائى الكبير يوسف شريف رزق الله، وذكر المهرجان فى بيان الجمعة، أن الراحل أب روحى لكل العاملين بالمهرجان وقامة السينمائية وإعلامية الكبرى ساهمت فى قيادة دفة المهرجان على مدار أربعين عامًا، منذ أن كان سكرتيرًا فنيًا له عام 1978، ومديره الفنى منذ عام 2000، ليساهم بكل جهده فى دفع المهرجان للأمام، بعد أن منح الحياة السينمائية عمره وتتلمذ على يديه أجيال متعاقبة من النقاد والسينمائيين. وأضاف البيان أن "الراحل علامة الفريدة فى عالم السينما ليس فى مصر فقط بل والعالم العربى أجمع، وإنسان بكل ما تحمله الكلمة من معانى النبل والشرف". كانت زوجة الراحل قد قالت منذ يومين إنه يرقد فى العناية المركزة، ووضعه الأطباء تحت الملاحظة بعد تعرضه لتلوث أدى إلى اضطرابات فى بعض الأجهزة.


الاكثر مشاهده

صور.. تجدد الحرائق فى غابات بوليفيا ودفع طائرات للسيطرة على النيران

بعد إيام من إخمادها.. تجدد الحرائق فى غابات بوليفيا ودفع طائرات للسيطرة على النيران

وزير خارجية فرنسا يتعهد بدعم "السودان الجديد"

سكان حى بولاق الدكرور يشتكون من إلقاء القمامة بشارع ترعة عبد العال

تطبيق يلغى اشتراكك تلقائيا من الخدمات بعد فترة السماح المجانية

بالكارتونة والمقشة.. محاكاة "فوتوسشن" المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعى

;