شواطئ شمال سيناء ترفع شعار «البحر للجميع».. 100 جنيه تكلفة قضاء يوم على شاطئ العريش ورمانة.. و5 جنيهات لشاطئ الرواق ببئر العبد.. و5 جنيهات تذكرة ألعاب الأطفال.. سهرات العود وحفلات الشواء أبرز مظاهر ال

- الجلسات الأرضية خدمة يوفرها أصحاب الكافيهات لزوار العريش ليلا.. وظلال النخيل مناطق آمنة وخصوصية للأسر غرب العريش -الخيول والجمال من مكملات الخدمة على امتداد البحر.. ونظافة الشاطئ وتأمينه بتعاون أجهزة المحافظة يوميا.. وغرف عمليات تستعد لحل الشكاوى على مدار الساعة «البحر للجميع» شعار رفعته محافظة شمال سيناء، لأنه بتكاليف بسيطة تصل لنحو 100 جنيه يمكن قضاء يوم كامل على شواطئ العريش ورمانة، والتى يتسابق مقدمو الخدمات عليها من أصحاب المشروعات الخاصة لتجهيز الشواطئ لاستقبال المصطافين خلال الإجازات والعطلات للاستمتاع بمياهها وهربا من الحر والرطوبة. وأكد القائمون على تقديم هذه الخدمات، أنها تناسب كل مستويات الدخل بداية من 100 جنيه فى اليوم الكامل وصولا لـ300 جنيه. وترصد «انفراد» خدمات شواطئ شمال سيناء وتجهيزاتها، والتى كانت أكثر فى مدينة العريش، وهى بحسب قول سالم صباح، مدير إدارة السياحة بشمال سيناء، إن أهم شواطئ مدينة العريش التى يرشحها ويقدمها لكل الزائرين للمحافظة هى «غرناطة»، و«الخلفاء»، و«الأيوبى»، وظلال النخيل، و«المساعيد». وأضاف «صباح»، أن جميع شواطئ العريش مجانية ولا توجد أى رسوم دخول لها، ويمكن لكل زائر الوصول لها بسهولة عن طريق مواصلات عامة وخاصة، فضلا عن تنوع الإقامة ما بين فنادق سياحية بدرجاتها وشاليهات صفوف متعاقبة تقع البحر وكل شاليه سعر الإقامة فيه بحسب ما به من تجهيزات. وتابع «صباح» أن شواطئ شمال سيناء المفتوحة أمام الأهالى لقضاء الصيف والأعياد فى كل وقت تخضع لمتابعة من المحافظة، وتقديم للخدمات بمعرفة كل جهة خدمية من مجالس المدن والشركات، كل وفق ما تقدمه. وحول أسعار قضاء يوم على شاطئ العريش، قال نصار محمد، صاحب مكتب عقارات، إنه يتراوح من 100 إلى 300 جنيه، ليلة ويوم. وأضاف «نصار»، أن قوائم أسعار التأجير للشاليهات، فى منطقة غرناطة والأيوبى والخلفاء تسجل أسعار 100 جنيه للشاليه فى الصفوف الثالثة والثانية، ومن 150 إلى 200 جنيه فى الصفوف الأولى وترتفع لـ300 جنيه للشاليهات الأكثر تجهيزا. وتابع «نصار»، أن أسعار الشاليهات المميزة فى منطقة ظلال النخيل من 150 إلى 250 جنيها وهى شاليهات صف واحد تمتد على طول شاطئ ظلال النخيل، وفارق الأسعار يأتى بحسب تجهيز كل شاليه. وأشار «نصار»، إلى أن مقدمى الخدمة هم أصحاب مكاتب العقارات المنتشرين على الشاطئ وعلى الطريق الرئيسى الموازى لشاطئ العريش، وكذلك أصحاب الكافيهات على الشاطئ وأصحاب العقارات أنفسهم بعضهم يتواجد فى جزء منها، ويقوم بتأجير بقية الشقق فى كل عقار، وفى مدينة العريش تستقبل أيضا فنادق شعبية القادمين لقضاء إجازاتهم، تتنوع هذه الفنادق ما بين درجات سياحية فاخرة ومتوسطة. وقال شادى عبدربه، أحد المسؤولين بفندق وسط مدينة العريش، إن أسعار الإقامة فى فندق بالعريش هى الأقل قياسا بمناطق أخرى، حيث تتراوح الأسعار الشعبية ما بين 50 إلى 150 جنيها لليلة. وأضاف عبدربه، أن الفنادق تتنوع فى موقعها ما بين فنادق تقع على شاطئ العريش، وأخرى وسط المدينة، وجميعها تقدم فيها خدمات جيدة. وقال ياسر عبدربه، صاحب مشروع خدمات سياحية على شاطئ العريش، إن بعضا من أصحاب المشروعات السياحية قاموا بتجهيز مناطق ألعاب أطفال لاستقبال الأسر فيها جهزت أعدادا كبيرة ومنوعة من الألعاب دخولها بأسعار من 5 إلى 10 جنيهات لكل لعبة. وأضاف عبدربه، أنه فضلا عن الألعاب يوفرون أماكن جلسات للأسر وإقامة الاحتفالات المنوعة على الشاطئ ويتنافس الجميع فى تقديم الخدمات بأسعار تنافسية. ومن بين مظاهر الترفيه على شاطئ العريش «الخيول» و«الجمال»، قال محمد عبد الرحمن، وهو من الشباب أصحاب الخيول، إنهم ينتشرون على شاطئ العريش ويوفرون للأهالى فرصة ركوب الخيل على طول الشاطئ، بأسعار تتراوح بين 10 و20 جنيها لكل مشوار. وأشار عبد الرحمن، إلى أن من يقبلون على ركوب الخيل هم الشباب والأطفال الصغار برفقة والديهم، وتعتبر الخيول من أهم المظاهر المميزة لشاطئ العريش، وإلى جانب الخيول، يقوم على طول الشاطئ شباب على خدمة المصطافين بأفكار جديدة لراحتهم، بينهم من وفروا للقادمين خدمة الجلوس على الرمال ليلا لمشاهدة البحر والسماء. وقال حسن محمد، أحد هؤلاء الشباب، إنه على غرار ما هو فى شواطئ جنوب سيناء، قام الشباب بابتكار هذه الطريقة للجلوس على شاطئ العريش على الرمال، بواسطة مساند من جذوع النخيل مغطاة بمفارش منسوجة. وأشار «محمد» إلى أن هذه الجلسة ليلا تشهد إقبالا كثيرا جدا من الشباب والأسر لأنهم يجدون فيها راحتهم، فضلا عن تكاليف بسيطة فى حدود 10 جنيهات شاملة مشروبات الكافى مقدم كل خدمة وهى مبالغ 5 جنيهات للقهوة و4 للشاى، والأسر فى مدينة العريش بدورها تقضى إجازاتها على شاطئ العريش على طريقتها، والبعض يفضل ألا يضاعف تكاليف إقامته على الشاطئ. وقال حسن عثمان، موظف بالتربية والتعليم ويقيم فى حى ضاحية السلام بالعريش، إنه يفضل قضاء إجازته على الشاطئ بالعريش الذى يتميز بأنه على طول امتداده مجانى وبدون أى رسوم لمن أراد الجلوس بدون الاستفادة من خدمات المشروعات السياحية القائمة. وتابع حسن عثمان أنه يحضر مع أبنائه الثلاثة وزوجته ومعهم شمسية خاصة بهم يقضون تحت ظلها اليوم متنقلين بينها وبين مياه البحر. وقال عدنان أبو صبيح من شباب شمال سيناء، إن ما يميز شاطئ العريش هو جلسات الشواء ليلا، موضحا أن شباب المحافظة اعتادوا فى ليلهم الخروج للشاطئ واتخاذه مكانا مناسبا للسهرة على الرمال فى مناطق الفضاء بعيدا عن جلسات الأسر. وأضاف أبو صبيح، أن هذه الجلسات فيها يحضرون اللحوم يقوم بشيها على الجمر، ويلتفون حولها للأكل وبعدها طبخ الشاى فى ما تبقى من حرارة الجمر، ويستكملون سهرتهم بدون تكاليف مزعجة بالنسبة لهم كشباب محدود الدخل. وتابع أبو صبيح، أنهم أحيانا يكتفون بعمل الوجبة المعروفة فى العريش باسم اللصيمة وهى سلطة الطماطم بالباذنجان التى تطحن مع قرص الخبز المعد على الجمر، ويتم تناولها جماعيا بعد إضافة زيت الزيتون عليها. الوصول لشاطئ العريش فى أى موقع على امتداده سهل جدا، هذا ما قاله محمد محمود سائق، لافتا إلى أن المواصلات داخل مدينة العريش مجملها يتنوع ما بين سيارات السرفيس التى تتنقل من الموقف الرئيسى وسط المدينة وصولا لكل مكان بأجرة ما بين 2 و3 جنيهات، وسيارات الأجرة المخصوص وأجرتها 10 جنيهات لكل مشوار. وقال محمد حمدى، أحد شباب شمال سيناء من هواة العزف على العود، إن ما يميز شاطئ العريش بالنسبة له وزملاؤه الفنانين أنه ساحة مفتوحة خلالها ليلا يقومون بالجلوس والعزف ولقاء الجمهور فى سهرات عادية غير مكلفة للأهالى، وأنهم يعتبرونها فرصة للقاء جمهور لهم حتى وإن كان ذلك مجانيا. وأشارت مديحة سليمان، ربة منزل، إلى أن بعض الأسر فى شمال سيناء تعتبر منطفة شاليهات شاطئ ظلال النخيل الأنسب فى الخصوصية، وهى من بين هذه الأسر، حيث تصطحب أحفادها وبناتها إلى هناك خلال الإجازات الأسبوعية. وأضافت أنها بدورها تدعو جميع الأسر للذهاب لهذه المناطق، حيث إنها خالية من كل إزعاج وما يميزها هدوء الأمواج، واستكمال عناصر الخصوصية لكل أسرة تحضر للمكان. وقال حمدان السيد، على المعاش، إن من بين ما يراه جميلا على شاطئ العريش وجدير بالاهتمام به للزائر لمصايف العريش، هو حديقة المساعيد، وهى مسطح أخضر مناسب على مصيف حى المساعيد. وأضاف أن هذه الحديقة تعتبر واجهة كثير من الأسر خصوصا أنه بجوارها يتخذ موفرى ألعاب الأطفال لهم أماكن يوفرون العجل للأطفال والشباب مما يضفى أجواء من البهجة للأسر القادمة للمكان. وقال «محمد حسنى»، أحد أصحاب مشروع العجل على شاطئ العريش، إنهم يتواجدون على طول كورنيش العريش، ويوفرون للأطفال والشباب العجل بأنواعة وبأسعار تتراوح ما بين 5 و10 جنيها لمدة نصف ساعة. وعلى شاطئ رمانة غرب محافظة شمال سيناء والذى يتميز وفقا لبيانات محافظة شمال سيناء الرسمية، بالهدوء وقلة التيارات المائية ووجود الأصداف البحرية على طول الشاطئ، وموقعه على بعد 35 كيلو من مدينة بئر العبد وعلى بعد 40 كيلو من مدينة القنطرة شرق وامتداد قناة السويس، انتهت الاستعدادت لاستقبال المصطافين. وعن طرق الوصول للشاطئ قالت إيمان شجيع، مسئول الإعلام بمجلس مدينة بئر العبد، إن شاطئ رمانة يعد واجهة سياحية مميزة بمركز بئر العبد، وهو شاطئ مجانى مفتوح أمام كل الزائرين، ومتاح الوصول إليه بسهولة عبر طرق متفرعة من الطريق الدولى العريش القنطرة، أحدها من مدخل قرية رمانة، والآخر من مدخل قرية الشهداء وجميعها مسارات من الطريق الدولى لمن يحضرون بسياراتهم الخاصة أو حافلات يمكن تأجيرها مباشرة من موقف القنطرة شرق أو موقف مدينة بئر العبد، كما يمكن الانتقال بوسيلة أجرة محدودة من قرية رمانة وصولا للشاطئ بواسطة ميكروباصات تنقل المتوجهين للمصيف. وأضافت مسؤول الإعلام بمجلس مدينة بئر العبد أن قضاء يوم على الشاطئ لا يكلف كثيرا، فهناك خيام للأسر يتم تأجيرها بمبالغ تتراوح ما بين 30 و50 جنيها، وشماسى بأسعار بسيطة، وتتوفر كل المشروبات والخدمات السريعة العاجلة. وأشارت إلى أنه لمن يرغب فى الإقامة على الشاطئ فى شاليهات تتوفر شاليهات خاصة مجهزة مفروشة، وتصل أسعارها فى الليلة لنحو 300 جنيه، وأخرى عادية بأسعار بسيطة تبدأ من 20 جنيها كل ليلة. وقالت إنه فضلا عن الأنشطة الأسرية التى يوفرها أصحاب المقاهى والمطاعم، وفى بئر العبد أيضا بدأت الاستعدادت على شاطئ الرواق الواقع على ساحل المدينة. وقال العميد إيهاب فرغلى، إن شواطئ «الرواق» على ساحل مدينة بئر العبد، استعدت بشكل كامل لاستقبال المصطافين، لافتا إلى أن شاطئ الرواق يعد واجهة تنزه هامة للأهالى من أبناء مدينة بئر العبد، وأبناء القرى المجاورة، بينما يعتبر شاطئ رمانة واجهة إقبال لكل أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة وعليه تتوفر كل الخدمات اللازمة. وعن كيفية الوصول لشاطئ الرواق والتكاليف، قال محمد سليمان، أحد الأهالى، إنه لا يكلفهم سوى 5 جنيهات هى تسعيرة مواصلة من وسط مدينة بئر العبد وصولا للشاطئ الذى يعمل خلال ساعات النهار، وعليه خدمات بسيطة لذا تفضل الأسر إحضار طعامها برفقتها إما من المنازل أو شرائه من محلات وسط المدينة. وتابع الحديث راشد إبراهيم من أبناء مدينة بئر العبد بقوله، إن مصيف الرواق بالنسبة لهم أهم واجهة يصلونها للخروج من يوميات العمل ومكان متنزه مناسب. وأشار إلى أن المصيف يتمتع بمياه ساكنة طوال اليوم وآمن للأطفال، وهو ما يجعله محل إقبال شديد من الأسر، بينما الشباب يعتبرونه مكان مناسب للخروج والجلوس على الرمال وتناول الوجبات. وبدورها أكدت الجهات المسؤولة تأمين كل مواقع المصايف والشواطئ التى يصلها الأهالى بعموم المحافظة، وقرر اللواء عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، تشكيل غرفة عمليات رئيسية فى ديوان عام المحافظة وغرف عمليات أخرى فرعية فى كل مجلس مدينة ومديرية، مع تواجد رئيس المصلحة أو نائبه أو السكرتير على مدار الأربع والعشرين ساعة. وأصدر المحافظ توجيهاته باستمرار عمل أجهزة المرافق والخدمات والتركيز على المرافق الخدمية والأجهزة الحيوية، مثل الكهرباء والتموين والصحة ومرافق المياه والصرف الصحى والمرور والمطافئ والأمن، وأن يكون هناك مدير مسئول فى كل قطاع، مع تنظيم الإجازات بالنسبة لباقى العاملين وفقا لجدول نوبتجيات. وأكد اللواء هشام الخولى، نائب محافظ شمال سيناء، توفير احتياجات المواطنين وتوفير الخدمات الأساسية للمحتفلين على الشواطئ، وكل أنحاء المحافظة. ودعا نائب محافظ شمال سيناء الأهالى للاستمتاع بالصيف على شواطئ المحافظة التى وصفها أنها الأجمل بشهادة كل زائر، وكل مقيم على أرض المحافظة، فضلا عن توفر الخدمات الضرورية، وسرعة حل المشاكل الطارئة التى أصل من الأهالى وتفاعل الجهات الخدمية مع كل شكوى. وقال الدكتور طارق شوكة، مدير عام مديرية الصحة بشمال سيناء، أنه يتم توزيع سيارات الإسعاف على المحاور والطرق الرئيسية والحدائق والمنتزهات والشواطئ وأماكن التجمعات على مستوى المحافظة، لمواجهة أى طوارئ، معلنًا عن تشكيل غرفة عمليات رئيسية بمرفق الإسعاف بالعريش لمتابعة أية بلاغات من المواطنين. واضاف أنه تم رفع درجة الاستعداد فى جميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية على مستوى المحافظة، خاصة مستشفيى العريش العام وبئر العبد المركزى، معلنًا إلغاء جميع إجازات الأطباء وهيئة التمريض بأقسام الاستقبال والطوارئ، وتوفير أدوية الطوارئ والمحاليل وأكياس الدم لمواجهة أى حالات طارئة تصل إلى المستشفيات، مشيرًا إلى توفير أطقم طبية إضافية على أعلى مستوى، متخصصة فى جراحة المخ والعظام والباطنة والتخصصات الطبية الحرجة بمختلف مستشفيات المحافظة، والاستفادة من أطباء البروتوكول الموقع مع 4 جامعات مصرية. وقال المهندس أحمد شحاتة، رئيس قطاع شبكات شمال سيناء، إنه تم إعلان درجة الاستعداد فى جميع قطاعات الكهرباء على مستوى المحافظة، وتشكيل غرفة عمليات لتلقى بلاغات المواطنين بأعطال الكهرباء، خلال أيام الصيف والتى تشهد توافد المصطافين. وقال المهندس مصطفى عبد الفتاح، رئيس قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بشمال سيناء، إنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى، فضلًا عن انتظام ضخ مياه الشرب فى مختلف الأحياء والتجمعات دون انقطاع، مؤكدًا تشكيل غرفة عمليات بالمقر الرئيسى للشركة فى مدينة العريش لمتابعة تنفيذ برامج ضخ المياه اليومية، وتلقى بلاغات المواطنين والتنسيق مع غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة.









الاكثر مشاهده

المصرى يغرم أحمد ياسر 100 ألف جنيه بسبب اختراق الحظر الإعلامى

طلاب المدارس اليابانية يطبقون الإجراءات الوقائية "غسل الأيدى وغطاء وجه"..صور

هل يؤول المعاش حال وقفه أو قطعه إلى باقى المستحقين من الأسرة؟..اعرف التفاصيل

مظاهرات المناخ بملابس سوداء ملطخة مازوت في لندن.. ألبوم صور

FDA تحذر الحوامل من استخدام مسكنات الألم فى النصف الثانى من الحمل

الأمير وليام راعيا لجمعيتين خيريتين لحماية الحياة البرية.. اعرف القصة

;