العالم هذا الصباح.. حرائق هائلة بغابات إيفيا فى اليونان.. تظاهرات فى البرازيل ضد خفض ميزانية الجامعات.. استئناف الرحلات بمطار هونج كونج.. وقفة لإحياء الذكرى الأولى لانهيار جسر موراندى بإيطاليا.. صور

أحداث متنوعة، شهدتها الساحة العالمية، جاء على رأسها، اندلاع حرائق هائلة بغابات ايفيا فى اليونان، بالإضافة إلى تظاهر آلاف الطلاب فى البرازيل ضد خفض ميزانية الجامعات. ومن إيطاليا، أحيا العشرات الذكرى الأولى لانهيار جسر موراندى بمدينة جنوة، والذى أودى بحياة 43 شخصا. وإليكم التفاصيل: ـ الحرائق تدمر الأخضر واليابس بغابات إيفيا فى اليونان البداية، اندلع حريق كبير دمر مساحات من الغابات على جزيرة إيفيا اليونانية لتخلى السلطات قريتين ربما تكونان فى مسار النيران، وذكرت شبكة "يورو نيوز" الأوروبية، أن أكثر من 120 رجل إطفاء يحاولون السيطرة على النيران بمساعدة الطائرات، مشيرة إلى أن سحب الدخان غطت العاصمة أثينا البعيدة بمسافة 110 كيلو مترات، ولم ترد تقارير تفيد وجود ضحايا جراء الحرائق التى تشتعل أيضا فى 4 مناطق أخرى بالبلاد. يذكر أن اليونان توجه حرائق الغابات خلال شهور الصيف الجافة، وأسفرت حرائق الغابات العام الماضى عن مصرع 100 شخص بقرية "ماتي" الساحلية. آلاف الطلاب يتظاهرون فى البرازيل ضد قرار خفض الميزانية المخصصة للجامعات وعلى الجانب الآخر، خرج آلاف الطلاب فى البرازيل فى مظاهرات احتجاجية على قرار الرئيس جايير بولسونارو بتخفيض الميزانية المخصصة للجامعات والمؤسسات التعليمية فى البرازيل بنسبة 30%، وحشد الآلاف من الطلاب فى مدينة ساو باولو البرازيلية، للتعبير عن رفضهم لتدابير خفض الميزانية التي فرضتها إدارة الرئيس بولسونارو الأسبوع الماضى. وأعلنت الإدارة الحالية للبرازيل أنها ستخفض الموارد من الجامعات الفيدرالية لاستثمارها فى التعليم الأساسى، ثم أبلغت أنها ستجمد ميزانية الكليات والمؤسسات الفيدرالية. استئناف الرحلات بمطار هونج كونج وسط احتجاجات كما استأنف مطار هونج كونج عملياته اليوم الأربعاء، بعدما أعاد جدولة المئات من الرحلات الجوية التي تعطلت على مدار اليومين الماضيين مع اشتباك المحتجين وشرطة مكافحة الشغب فى أزمة متفاقمة بالمدينة التي تخضع لحكم الصين. وأدت 10 أسابيع من المصادمات العنيفة المتزايدة بين الشرطة والمتظاهرين المؤيدين للديمقراطية، الغاضبين مما يرون أنه تراجع للحريات، إلى سقوط المركز المالي الأسيوي في أسوأ أزمة له منذ عاد من الحكم البريطاني إلى الصين في عام 1997. وقفة بالورود لإحياء الذكرى الأولى لانهيار جسر موراندى فى جنوة بإيطاليا ومن ناحية أخرى، شارك عشرات المواطنين فى إيطاليا فى وقفة بالورود على الجسر المعروف بـ"موراندى"، تأبينا لضحايا حادث انهياره الأليم، والذى راح ضحيته 43 شخصا، وتسبب انهيار الجسر إرباكا كبيرا فى حركة المرور بالمدينة الإيطالية، سواء لمن يريدون الذهاب إلى الميناء، أو من يقصدون الجنوب متجهين صوب فرنسا. وفى فبراير الماضى، بدأت أشغال هدم جسر "موراندى" بالكامل، والذى أدى انهياره إلى وقوع عشرات السيارات من ارتفاع يصل إلى خمسين مترا، وسيقام جسر جديد فى الموقع نفسه. وبدأت حكومة الائتلاف اليمينية فى إيطاليا، فى تشييد الجسر فى أقرب وقت ممكن.





































































الاكثر مشاهده

التليفزيون هذا المساء.. محافظ جنوب سيناء: مطار شرم الشيخ مزود بأحدث أجهزة التأمين.. عمرو أديب يبكى على الهواء بسبب وفاة المخرج شريف السقا.. جمال شيحة: الإرادة السياسية وراء نجاح مصر فى القضاء على "فير

مواجهات قوية فى الجولة الـ 11 بدورى سيدات اليد

"الرعاية الصحية" تتصدر ترتيب القطاعات الأكثر تداولاً بالبورصة خلال أسبوع

ما هى عقوبة التزوير فى الأحكام أو المحاضر؟.. القانون يُجيب

زعيم المعارضة التركية: مليونان و136 ألف تركى يتقاضون رواتب أقل من الحد الأدنى للأجور

الداخلية تبعث رسائل الأمن والسلام لضيوف العالم قبل بدء منتدى الشباب

;