تواصل ردود الأفعال الرافضة لعدوان أردوغان على سوريا.. تظاهرات حول العالم تندد بالغزو التركى.. والهند تتهم أنقرة بـ "تقويض" الاستقرار.. وجندى أمريكى: الأتراك يضربون المناطق خارج الآلية الأمنية المتفق ع

تواصل ردود الأفعال الدولية على العدوان الذى تمارسه قوات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد السوريين فى الشمال السورى، فى وقت شهدت فيه دول العالم مظاهرات منددة بالعدوان التركى ضد السوريين. فى هذا السياق أفادت قناة "إكسترا نيوز" فى نبأ عاجل لها، أن الشرطة الألمانية منعت اعتداء أنصار أردوغان على مسيرة مناهضة للعداون التركى على سوريا. وشهدت عدة دول حول العالم اليوم الخميس ، تظاهرات حاشدة ضد العدوان التركى على سوريا، حيث تظاهر المئات فى العراق وفرنسا والنمسا واليونان، ضد الغزو العثمانى للأراضى العربية ورفع المتظاهرون لافتات ضد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ، الذى أعطى الضوء الأخضرللعدوان التركى على الأراضى السورية . وذكر موقع العربية، أن زعيم الأقلية الديمقراطية في الكونجرس، انتقدت قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالانسحاب من شمال شرق سوريا، فيما اتهمت الخارجية الهندية، تركيا، بـ "تقويض" الاستقرار في المنطقة والحرب على الإرهاب، بعد عدوانها على سوريا. بدوره دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي تركيا ضمنا للحفاظ على المكاسب ضد داعش،دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي تركيا ضمنا للحفاظ على المكاسب ضد داعش. من جانبها أكدت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد لشبكة "سكاى نيوز"، أن ضرب استقرار المنطقة من خلال الهجمات التركية يشكل خطرا كبيرا على تأمين عناصر داعش المحتجزين لدينا ولفتت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سورية الديمقراطية إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد لن تعود إلى دمشق في حال سيطرت عليها تركيا. من جانبه كشف جندي أمريكي خلال مكالمته مع شبكة "فوكس نيوز"، مدى بشاعة العدوان التركى فى سوريا، حيث نشرت قناة العربية تصريحات الجندى الامريكى لقناة فوكس نيوز : قال فيها "شاهدنا أعمالا وحشية من قبل تركيا على الخطوط الأمامية. وأضاف،"لقد نفذنا كل اتفاقية أمنية والاكراد نفذوا كل اتفاق وقعوه مع الأتراك، والأكراد لم يتركوا مواقعهم فى حراسة المعتقلين الدواعش، ومنعوا عملية هروب من السجن الليلة الماضية بدون مساعدتنا". وأوضح، "أن الأتراك يضربون المناطق خارج الآلية الأمنية المتفق عليها، بينما الاكراد يطلبون دعمنا ولكن القوات الأمريكية لا تفعل شيئا، وأن القوات الامريكية شعرت بخيبة أمل إزاء القرارات التى أصدرها كبار القادة". وفى وقت سابق أدانت العديد من الدول الكبرى العدوان التركي على الأراضى السورية ، محذرة من العواقب وفى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وغالبية الدول الأوروبية، حيث دعت مصر المجتمع الدولى ممثلاً فى مجلس الأمن للتصدى لهذا التطور البالغ الخطورة والذى يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.


الاكثر مشاهده

عرض لوحة "العشاء الأخير" لفنانة مجهولة من عصر النهضة بعد 450سنة من التخزين

عروس البحر الأبيض المتوسط تستقبل سفينة قبرصية تقل 500 سائح

رئيس تشيلى يعلن حالة الطوارئ بعد احتجاجات على زيادة أسعار تذاكر المترو

الإسكندرية تستقبل أول سفينة سياحية قبرصية تقل 500 سائح.. صور

تعاون بين وزارة الشباب وجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا للترويج للسياحة الداخلية

السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى حلوان دون إصابات

;