أرامكو تعلن عن نشرة أكبر اكتتاب فى التاريخ.. عملاق النفط السعودى تحدد 17نوفمبر لبدء تلقى طلبات الاكتتاب.. وتغرى المستثمرين بسهم مجانى لكل 10أسهم.. وتحذر من 7مخاطر للطرح.. و5 ديسمبر إعلان السعر النهائى

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية"، فى وقت متأخر من مساء أمس السبت، نشرة الإصدار (الاكتتاب) لطرح أسهمها للتداول للمرة الأولى فى تاريخها فى السوق المالية السعودية، وستبدأ فترة الاكتتاب للمكتتبين من فئة (الشركات والمؤسسات) فى 17 نوفمبر الجاري، وتنتهى فى 4 ديسمبر المقبل، بينما تبدأ فترة الاكتتاب للمكتتبين من فئة (الأفراد) فى 17 نوفمبر الجارى وتنتهى فى 28 من الشهر ذاته. وقد يكون اكتتاب شركة أرامكو الأكبر في التاريخ، إذ تمتلك أرامكو احتياطيات نفطية هائلة وإنتاج يومي ضخم، وتحتكر سوق المملكة العربية السعودية، التي تعد أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم، كما حققت الشركة في الأشهر الـ9 الأولى من هذا العام أرباحاً بقيمة 68 مليار دولار، بانخفاض بنسبة 18٪ عن ذات الفترة من العام 2018، التي بلغت خلالها الأرباح 111 مليار دولار. ويبلغ عدد أسهم الشركة 200 مليار سهم، برأسمال 60 مليار ريال، بدون قيمة اسمية، وسيتم الإعلان عن السعر النهائي للطرح وتخصيص الأسهم النهائية للمؤسسات والأفراد المكتتبين في 5 ديسمبر المقبل. وكشفت نشرة الطرح، عن تحديد 0.5% من أسهمها لمستثمرين أفراد في الطرح العام الأولى كحد أعلى، وأغرتهم بمنح كل مكتتب مؤهل يحتفظ بأسهم الطرح بصورة مستمرة وغير منقطعة طوال فترة استحقاق الأسهم المجانية، سهم مجاني واحد إضافي مقابل كل 10 أسهم يتم تخصيصها له من أسهم الطرح، على ألا يزيد عدد هذه الأسهم المجانية عن 100 سهم مجاني كحد أقصى، وأشارت إلى عدم وجود حد أدنى أو أقصى لعدد أسهم الطرح التي يمكن الاكتتاب فيها من قبل المؤسسات المكتتبة، فيما يبلغ الحد الأدنى لاكتتاب الأفراد 10 أسهم ولا يوجد حد أقصى. ووضعت نشرة الاكتتاب 7 مخاطر أمام المستثمرين وهى أولا التأثر بالعرض والطلب على النفط عالميا وبأسعار البيع، ثانيا المنافسة الشديدة في السوق التي قد تؤثر على سعر بيع النفط، ثالثا اعتماد الشركة على آسيا التي تشتري 70% من الصادرات و50% من الإنتاج، رابعا التوترات الجيوسياسية في المنطقة وإمكانية مواجهة هجمات إرهابية، خامسا دعاوى قضائية ضد الشركة في الأسواق العالمية، سادسا حق الحكومة في تحديد سقف إنتاج النفط، سابعا مخاطر تتعلق بمكافحة التغير المناخي وبالتالي تراجع الطلب على النفط. حقوق الموظفين ومنحت نشرة اكتتاب أرامكو، مزايا للعاملين بها والذين يقترب عددهم من 70 ألف عامل، إذ ستقوم الحكومة ببيع أسهم بقيمة مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 3.75 مليار ريال سعودي) _ محسوبة على سعر الطرح النهائي-إلى الشركة لاستخدامها في إطار برنامج أسهم الموظفين وجميع البرامج الفرعية، بالإضافة إلى ذلك، ستكون الأسهم التي تم شراؤها من قبل الشركة بعد تاريخ الاستحقاق صالحة للاستخدام في إطار برنامج أسهم الموظفين والبرامج الفرعية. ويأتى طرح حصة من شركة أرامكو، بهدف تعزيز دورها الاقتصادى عالميا، وفى إطار تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، ودليلا على المكانة الدولية على الأسواق المعنية المالية. أهداف طرح أرامكو وسبق أن أعلن أمين الناصر، رئيس شركة أرامكو، أهداف طرح الشركة بسوق تداول، قائلا إن الطرح العام الأولي للشركة في السوق المالية السعودية تداول، سيكون إيذانا ببدء مرحلة جديدة ومهمة في تاريخ الشركة، لا شك أن رؤيتنا تتمثل في أن تصبح أرامكو السعودية أكبر شركة متكاملة للطاقة والكيماويات في العالم" وتابع قائلا: "نحن نسعى دوما للعمل وفقا لمنظومة تشغيلية آمنة ومستدامة وموثوقة، فاليوم ننتج تقريبا واحدا من كل 8 براميل نفط خام على مستوى العالم ونتميز بأننا أحد المنتجين الأقل تكلفة والأعلى موثوقية والأدنى في مستوى الانبعاثات الكربونية ونسعى لخلق قيمة طويلة الأجل لمساهمينا عبر المحافظة على موقعنا المتفوق في انتاج النفط الخام والغاز.." وأضاف: "نسعى أيضا لتنمية أعمالنا بشكل مربح بالحصول على قيمة إضافية عبر تكامل سلسلة القيمة للموارد الهيدروكربونية وتتميز أرامكو السعودية بحمد الله بقدرتها بالأداء التشغيلي والانضباط المالي وبمركزها المالي القوي والمرن، والشركة عازمة على مواصلة تقديم القيمة لعملائها وشركائها ومساهمها الرئيس ممثلا في حكومة المملكة وقريبا لمساهميها الجدد


الاكثر مشاهده

شرطة تركيا تعتقل 2 من مسئولى حزب الشعوب الكردى بتهمة الإرهاب

نائب عراقى: اتفاق سياسى على حل مجلس النواب

علاء عابد: الاحتفال باليوم العالمى لحقوق الانسان يتطلب مواجهة الصراعات والحروب

إصابة الفخذ تحرم عشاق دوري أبطال أوروبا من مشاهدة ميسي

محكمة جزائرية تقضى بسجن رئيس الوزراء الأسبق أحمد أويحى 15 عاما

رئيس وزراء السودان: سنحمى الديمقراطية وحرية الرأى والتعبير

;