مئات المنازل تغرق بمياه الصرف الصحى فى نيويورك.. استياء بين السكان والسلطات تطلبهم بمغادرة المنازل وإعداد مأوى طارئ فى إحدى المدارس وإغلاق الشوارع.. «شحوم الطبخ» المتهم الرئيسى بانسداد وكسر ماسورة بمن

حالة من الاستياء شهدها حى كوينز فى مدينة نيويورك الأمريكية، بعدما غرقت مئات المنازل بمياه الصرف الصحى فى الساعات الأولى من صباح اليوم، الأحد، حيث استيقظ سكان منطقة جامايكا على رائحة المياه التى دخلت منازلهم، وسط رفع حالة الطوارئ بالحى. وقالت صحيفة نيويورك بوست إن مياه الصرف الصحى ذات الروائح الكريهة غمرت المئات من المناطق فى منطقة كوينز، وملأت الطوابق السفلى بارتفاع عدة أقدام من المياه التى يفترض أن تحمها أنابيب المدينة بعيدا. وأوضحت الصحيفة أن ما بين 200 إلى 300 منزل قد تضرروا فى المنطقة التى تقع بالقرب من مطار كينيدى، وقال فينسينت سابينزا، مفوض وكالة حماية البيئة الذى يشرف على نظام الصرف الصحى فى المدينة، إن السبب فى ذلك هو أن الناس يلقون الشحوم والمواد الدهنية فى المصارف. وتابع سابنزا: فى هذا الوقت من العام تسبب كميات كبيرة من الشحوم التى يلقيها السكان فى المصارف فى انسداد المجارى، مضيفا: أنهم يعملون وفقا لهذا الافتراض، لكنهم لا يزالوا يستوضحون الأمر. وقال سابينزا إن الشحوم كانت فى المصرف الكبير الذى يجمع الصرف من هذه المنطقة، وأضاف متحدث باسم وكالة حماية البيئة أنه لا ينبغى لأحد أن يلمس هذه المياه، مشيرا إلى أن المنازل التى غرقت تحتاج لأن يتم تطهيرها بشكل احترافى. وعبر سكان المنطقة المتضررة عن استيائهم الشديد مما حدث، وقالت سيو شونج، التى تعيش فى منزلها منذ 11 عاما إن الأمر مروع وفظيع، فقد غرق قبوا المنزل، والطقس البارد سيجعل الأمر أسوأ"، بينما قال ريكاردو ماكينزى الذى يعيش فى المنطقة أيضا، إن مياه الصرف أغرقت قبو منزله حتى وصلت إلى ركبته. وأشارت نيوويورك بوست إلى أنه لم يكن هناك أملا فى حل سريع للمشكلة التى بدأت من انكسار ماسورة رئيسية صباح أمس السبت، حيث اندفعت المياه فى شوارع لكن المشكلة الحقيقية ظهرت عندما أغرقت مياه الصرف المنازل. وقال ليرون هارمون إن شقته بالطابق السفلى فى شارع إينوود بدأت تمتلأ بمياه الصرف الصحى فى الرابع والنصف فجرا، وقال هارمون أن شقته مفروشة بالكامل وهى الآن عائمة، وقال إنه عندما حاول تسليك المصرف تفاقمت المشكلة ورجل كل شىء مثل الشلال، وكانت المياه ترتفع بوصتين أو ثلاثة كل ربع ساعة. وطلبت السلطات المختصة من بعض السكان عدم النوم فى منازلهم مساء السبت، وقال مفاوض مكتب إدارة الطوارئ دين كريسويل إنهم يعملون فى الوقت الراهن لإيجاد غرف بالفنادق لمن يرغبون فى البقاء بمناطق أخرى. وأنشأ عمال الطوارئ مأوى طارئ فى مدرسة وعملوا على إبلاغ الناي بانهم ربما يبتعدون عن منازلهم خلال عطلة نهاية الأسبوع التى تواكب احتفالات الأمريكيين بعيد الشكر. وقالت سلطات الإطفاء إنه تم إغلاق عدد من الشوارع بينما تعمل عدد من الوكالات على إصلاح القضية.









الاكثر مشاهده

داليا إبراهيم بالحجاب بعد 3 شهور من إعلان اعتزالها.. صور

علماء يطورون أصغر كاشف بالموجات فوق الصوتية فى العالم

دراجتك صحتك.. اعرف فوائد ركوب العجل على جسمك وعضلاتك

قصور الثقافة تعيد فتح باب التقدم للقاء شباب المخرجين الرابع.. اعرف الشروط

عدد إصابات كورونا فى البرازيل يقترب من 4.5 مليون حالة

الأردن تُخصص منطقة حجر فى إربد لعزل الحيوانات المصابة بكورونا

;