العلاقة الحرام بين الإخوان وأردوغان.. الرئيس التركى يدعم التنظيم بـ"المال والسلاح" لإحياء الإمبراطورية العثمانية.. مستشاره ياسين أقطاى حلقة الوصل.. إخوان سابقون: الرئيس التركى فى طريقه إلى الزوال

لم يكن دعم وتأييد جماعة الإخوان الإرهابية للرئيس التركى فى تحركاته المشبوهة بغزو ليبيا محل استغراب أو تعجب، فهذا أمر متوقع ويتسق تماما مع جماعة إرهابية هواها خيانة الأوطان، نظرا لأن العلاقة بين الرئيس التركى أردوغان والتنظيم الإرهابى هى علاقة وطيدة فكلاههما مشترك - الرئيس التركى والتنظيم الإخوانى- فى فكرة إحياء الخلافة العثمانية المزعومة. المصلحة الإرهابية بين اردوغان والإخوان وعن علاقة الجماعة الإرهابية بالرئيس التركى، يقول المحامى ثروت الخرباوى القيادى السابق بجماعة الإخوان الإرهابية: العلاقة بين تركيا وجماعة الإخوان الإرهابية تستند إلى المصلحة المتبادلة، إذ يدعمهم "أردوغان" بالمال والسلاح مقابل مساعدتها فى إعادة إحياء ما يسمى الخلافة أو ـ"الإمبراطورية العثمانية المزعومة. وأشار "الخرباوى" إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية نقلت اجتماعاتها التنظيمية بشكل كامل إلى إسطنبول، التى تشارك الدوحة فى احتضان أخطر العناصر بالتنظيم الإرهابى عقب ثورة 30 يونيو التى أطاحت بحكم الإخوان عام 2013. وأكد "الخرباوى" أن جميع العمليات الإرهابية التى نفذتها الأذرع المسلحة للإخوان كانت مدعومة كليا من قطر وتركيا، موضحا أن جماعة الإخوان الإرهابية ستدعم أردوغان فى كل تحركات المشبوهة. "رجب طيب أردوغان فى طريقه إلى النهاية والزوال من المشهد".. هذا ما أكده القيادى السابق بجماعة الإخوان مختار نوح، قائلا :"بعدما خسر حزب العدالة والتنمية الذى يترأسه رجب طيب أردوغان أمام مرشح حزب الشعب الجمهورى المعارض أكرم إمام أوغلو فى الانتخابات المعادة باسطنبول الفترة المقبلة فهذه بداية حقيقة لنهاية أردوغان". وأضاف "نوح" فى تصريحات لـ"انفراد": جماعة الإخوان سوف تتأثر جدا بخسارة "أردوغان" الذى انهارت شعبيته جدا فى تركيا، لدرجة جعلت عبد الله جول رئيس تركيا السابق عن حزب العدالة والتنمية يستقيل من الحزب فى طريقه لتأسيس حزبا آخر، متوقعا حدوث انقسامات كبرى فى حزب العدالة والتنمية بعد خسارة أردوغان. وأشار إلى أن الجماعة تسير على خطى منظرها سيد قطب فى الكفر بالأوطان، وهو ما يفسر ترحيب التنظيم بأى تدخل من جانب تركيا فى شؤون الدول العربية، ومحاولات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، احتلال سوريا وشن عدوان عليها، بالإضافة إلى مساعيه للتدخل العسكرى فى ليبيا، وإرسال جنود أتراك إلى العاصمة طرابلس. ياسين أقطاى.. حلقة الوصل بين الإخوان وأردوغان ياسين أقطاى مستشار الرئيس التركى رجب طيب اردوغان، يظهر فى جميع فعاليات الإخوان التى تقعد فى اسطنبول، كما يشارك فى اجتماعات التنظيم الدولى بإسطنبول. المستشار عماد أبو هاشم، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، والعائد مؤخرا من تركيا، قال إن ياسين أقطاى على اتصال يومى بكل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية فى تركيا. وأضاف "أبو هاشم" :"جماعة الإخوان الإرهابية فى تركيا تقديرهم لذاتهم وضيع ومنحط"، موضحا أن ياسين أقطاى هو ضابط اتصال بين المخابرات التركية والجماعة الإرهابية فى تركيا.







الاكثر مشاهده

وائل الإبراشى ينفرد بتفاصيل بيع مكتب الراحل أحمد زكى فى الهرم بمقتنياته.. محامى العائلة: "الصور والمقتنيات بمكتبه كلها كراكيب.. وائل جسار: أغانى المهرجانات مصيرها الزوال مثل مطربات الجسد فى لبنان.. في

محامى سيدة أصابها زوجها بالإيدز: ما حدث هو قتل مع سبق الإصرار والترصد

تميم يعد شعبه بمشروعات وهمية.. أمير قطر يروج شائعات عن اكتشاف مشروع عملاق لزيادة إنتاج الغاز.. والدوحة تؤجل مع انهيار أسعار الغاز العالمية.. وبورصة قطر تواصل خسائرها الفادحة وو"الدوحة للتأمين" أكبر ال

احتجاجات طلابية تركية ضد قرارات أردوغان برفع أسعار الغاز والكهرباء

أحمد حسن: قرار إيقاف رئيس الزمالك غير قانوني و الاتحاد تعمد إيقاف "كهربا"

شاهد... لقطات جوية لمخيمات اللاجئين فى إدلب

;