مقالات الصحف: رأى الأهرام: مصر آمنة من "كورونا".. فاروق جويدة: الكباش بين الكرنك والتحرير.. صلاح منتصر: عن ثورة يناير.. عماد الدين أديب: لبنان: «إفلاس الصبر».. ياسر رزق: قوة الردع المصرية فى منطقة مضط

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح الأحد ، العديد من القضايا، كان على رأسها: رأى الأهرام: مصر آمنة من "كورونا".. فاروق جويدة: الكباش بين الكرنك والتحرير.. صلاح منتصر: عن ثورة يناير.. د. محمود خليل: ضد مجهول... عماد الدين أديب: لبنان: «إفلاس الصبر».. خالد منتصر: دليل المبتدئ فى قراءة الفلسفة الأهرام رأى الأهرام: مصر آمنة من "كورونا" تناول المقال إن العالم يجتاحه الرعب بسبب الفيروس الخطير كورونا، والتى تشير أخر أحصائية إن ما يزيد عن 40 حالة وفاة وأكثر من 1300 إصابة، مضيفا أن وزارة الصحة أكدت أن البلاد آمنة تماما من هذا الفيروس ولم تسجل حتى الآن أى إصابات أو حالات اشتباة. فاروق جويدة: الكباش بين الكرنك والتحرير تحدث الكاتب عن وصول 10 الرسائل حول انتقال كباش الكرنك إلى أشهر ميدان فى مصر "ميدان التحرير"، مضيفا أنه سيتم نقل 4 كباش من الأقصر إلى الميدان، ضمن مشروع تطوير وتجميل الميدان من كل الجهات والذى يعد قبل العاصمة المصرية، وهو مشروع قومى كبير يستحق أن يعرض فى شكل مسابقة دولية، بسبب إن الميدان سيكون فى أجمل صورة تفتخر بها القاهرة والعالم. صلاح منتصر: عن ثورة يناير تناول الكاتب عدة اسئلة عن ثورة 25 يناير، وهل كانت صناعة خارجية أو الشعب لم يكن له دور وتورط استيلاء الإخوان على السلطة؟.. وفى النهاية نجد أن فئات الشعب وانحياز القوات المسلحة للشعب كانت ثورة 30 يونيو غيرت تاريخ مصر. الجمهورية عبد الرازق توفيق : عبقرية استشراف المستقبل تناول الكاتب مصر واجهت على مدار أكثر من 5 سنوات حملات ضارية استهدفت الهجوم غير المسبوق رؤيتها وكل خطواتها نحو بناء الدولة وحمايتها من التشكيك الذى فاق الحدود فى مشروعاتها، مضيفا أنه مع مرور السنوات فشلت كل الحملات الإرهابية وأثبتت مصر صدق رؤيتها وتوقعاتها وقراراتها ومشروعاتها ودانت لها المحكمة والرؤية الثاقبة فى أعلى مراتبها. الأخبار ياسر رزق: قوة الردع المصرية فى منطقة مضطربة تحدث الكاتب عن حقيقة طلب أمريكا من الرئيس الراحل أنور السادات بإنشاء قاعدة عسكرية لها فى رأس بناس بعد توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، ولكن السادات رفض تماما، مضيفا أن مهام الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم هو أن يضع م القوات المسلحة فى شرنقة شفافة تقيها فيروسات السياسة وميكروبات التدخل ولا تمنع عنها نفس الوقت رؤية ما يجرى على أرض البلاد ومهمته الثانية هى إعادة الانضباط ورفع مستوى التدريب والاستعداد القتالى لتشكيلات القوات المسلحة، مؤكدا ان الشعب لا ينسى تدخل الجيش فى عام 2013 لإنقاذ إرادة الشعب التى عبر عنها فى ثورة 30 يونيو هو الذى جنب البلاد مصير حرب أهلية وإعادة الأمور إلى نصابها الذى ارتضاه الشعب. الوطن د. محمود خليل: ضد مجهول تحدث الكاتب عن الساعات الأولى من صبيحة «معركة الإسماعيلية» (26 يناير 1952) حدثاً داهماً، ظل عالقاً بذهن من عاصره من المصريين، وسجّله التاريخ كواحدة من الحوادث الكبرى العجيبة التى سُجلت «ضد مجهول»، وأبت الأحزان أن تفارق الوجدان المصرى، فأعقب حدث الإسماعيلية حدث أكبر فى القاهرة، مضيفا ان شرارة صغيرة اندلعت منها نار كبيرة حرقت كل شىء فى القاهرة، ولم يكن يوم 26 يناير يوماً عادياً فى حياة المصريين أو تاريخهم، ويسجل نجيب محفوظ فى روايته «السمان والخريف» أن لسان حال الناس فى الشوارع كان يردد فى دهشة: «ماذا فى القاهرة؟.. ماذا فى البلد؟.. القيامة قامت.. أين الحكومة؟" وأضاف الكاتب أن هناك اتهامات عديدة طالت القصر وبعض القوى السياسية، مثل حزب مصر الفتاة، بحرق القاهرة، تعدُّد الاتهامات أفضى فى النهاية إلى توزيع دم الحدث ما بين القبائل السياسية المتناحرة فى مصر آنذاك، وفى الختام قيدت أغلب كتب التاريخ الحدث المذهل الذى لف بدخانه بر المحروسة «ضد مجهول». عماد الدين أديب: لبنان: «إفلاس الصبر»! سمع الكاتب شخصياً من الشهيد رفيق الحريرى عبارة كان يُكثر من ترديدها: «لبنان لا يمكن أن يُحكَم إلا بالتوافق»، والتوافق الذى كان يقصده الحريرى هو توافق الأطراف السياسية على الإصلاح والبناء والتحديث، مع المحافظة على التوازنات الطائفية والدينية والمناطقية. وأضاف أن لبنان يواجه الآن مخاطر 4 إفلاسات تهدد البلد وهي إفلاس صبر الناس على الحكم والحكومة، و إفلاس بعض المصارف بعدما أصبحت غير قادرة على تأمين التزاماتها تجاه مودعيها ودائنيها، وإفلاس الدولة، خاصة أنها تواجه وضعاً خطيراً فى سداد قيمة سندات دولية فى شهر مارس المقبل، حسب تقرير هيئة «موديز» للتصنيف الائتمانى، وأخيراً إفلاس الثقة الإقليمية الدولية فى بلد كان نموذجاً للتعددية والتنوير والعروبة. خالد منتصر: دليل المبتدئ فى قراءة الفلسفة تحدث الكاتب عن صديقه العزيز د. أشرف منصور، أستاذ الفلسفة بجامعة الإسكندرية، حيث سأله عن أهم عشرة كتب يقتنيها كل من يحاول السباحة فى بحر الفلسفة المتلاطم، وما زال فى البدايات، ولنستغل فرصة معرض الكتاب، خلاصة حوارى مع د. أشرف كانت تلك الوصايا العشر، ومن أفضل كتب الفلسفة المكتوبة بأسلوب سهل ومبسط ومنها زكريا إبراهيم، مشكلة الفلسفة، و فؤاد زكريا، التفكير العلمى، فؤاد زكريا، آفاق الفلسفة، و توفيق الطويل، أسس الفلسفة.













الاكثر مشاهده

ترشيح الدكتور مجدى يعقوب والشيخة شما آل نهيان لجائزة نيلسون مانديلا

ليس دورى ممتاز فقط.. إيقافات فى المظاليم وحسم موقف مؤجلات الأمطار

مرتضى منصور يؤكد لوفد الترجى ترحيبه بحضور جماهير بطل تونس "بدون تذاكر"

منظمة الصحة: وصول عدد الإصابات بكورونا إلى 81109 حالة بكورونا فى العالم

هيئة الاعتماد: جودة التعليم ليست رفاهية وضرورة ملزمة لخريج يلبى متطلبات سوق العمل

أمريكا تمنح إعفاء من العقوبات يسمح بمعاملات تجارية لسلع إنسانية لإيران

;