الفضائح تلاحق الجزيرة القطرية.. تقرير يكشف عدم حيادية القناة وتخليها عن المبادئ المهنية.. وفيس بوك يصفها بأنها خاضعة لسيطرة النظام القطرى.. موقع بريطانى: تمتلك جيشا من اللجان الإلكترونية لنشر الفيديوه

تتواصل الفضائح التى تلاحق تنظيم الحمدين، وإعلامه، خاصة قناة الجزيرة القطرية، بعد أن صنف موقع التواصل الاجتماعى، "فيس بوك" محتوى القناة القطرية بأنه خاضع للدوحة، حيث ذكر موقع قطريليكس، أن موقع "ميدل إيست أونلاين" البريطان وصف خلال تقرير له قناة الجزيرة، بأنها تبتعد عن الحيادية، خصوصًا مع تزايد دورها وتجاهل أزمات ومشاكل الحكومة القطرية، على حسب ما جاء في التقرير. وتقرير الموقع البريطانى نقل - بحسب موقع قطريليكس - عن آراء العديد من النقاد، ووفقًا لما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن قناة "الجزيرة" تواجه تهديدًا وجوديًا حقيقيًا في ظل تخليها، بشكل تام، عن الحيادية والمبادئ المهنية، وبُعدها تمامًا عن المصداقية، خاصة فيما يخص التقارير التي تنشرها على مواقع "السوشيال ميديا".

وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن القناة على مدار تاريخها أثارت غضب العديد من الحكام الإقليميين من الرباط إلى الرياض، بسبب دورها في إثارة الاضطرابات في المنطقة، ودعمها الجماعات الإسلامية المتطرفة خلال فترة "الربيع العربي".

وأوضح موقع قطريليكس، أن قناة "الجزيرة" تمتلك جيشًا من اللجان الإلكترونية ينشر الصور الفيديوهات الموجهة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر خدمتها الرقمية «AJ+» "الجزيرة بلس"، لافتًا إلى أن شركة "فيسبوك" أخطرتها أواخر العام الماضي بأنها ستقوم بتصنيف المحتوى الذي تقدمه على أنه "خاضع لسيطرة الدولة"، نظرًا لنشرها أخبارًا مزيفة، كما تم تصنيف قناة الجزيرة على موقع "يوتيوب" على أنها تخضع للتمويل القطري. ولفت الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن عدد من المديرين التنفيذيين في قناة الجزيرة أعربوا عن مخاوفهم من أن تكون الخطوة الجديدة بمثابة ضربة كبيرة لمصداقيتها. وفيما يتعلق بأزمة القطريين بسبب نظام تميم بن حمد، ذكر موقع قطريليكس، أن نظام التقاعد بالدوحة أثار غضب القطريين، الذين لم يعودوا قادرين على التكيف مع أوضاع الحياة المعيشية بعد إحالتهم للتقاعد، بسبب قلة الرواتب وتجريدهم من كافة الامتيازات والخدمات التي كانت توفر لهم وقت وجودهم بالخدمة. وقال الموقع التابع للمعارضة القطرية، إن المتقاعدين القطريين يتقاضون رواتب قليلة جدا، بسبب تجريد معاش التقاعد من كل البدلات والعلاوات التي كان يحظى بها الموظف أثناء قيامه بواجبات وظيفته، ومنها بدل السكن، إذ يتم سحب السكن الحكومي من الموظفين بعد إحالتهم للتقاعد. وأوضح موقع قطريليكس، أن نظام التقاعد القطري يفرض إحالة الموظف إلى التقاعد في سن مبكر، مما يؤدي إلى ضياع كفاءات وعدم استغلالها، فضلا عن عدم قدرة المتقاعد على البحث عن عمل آخر بديل، لافتا إلى أن القانون به فجوات واسعة ويفرق بين فئات المتقاعدين، خاصة أن البعض منهم يتقاضون رواتب قليلة، مثل الذين أحيلوا للتقاعد المبكر أو أجبروا على التقاعد في أعمار صغيرة.


الاكثر مشاهده

عماد أديب لـ"تليفزيون انفراد": الشعب متمسك بالسيسى ويرى فيه أملا حقيقيا.. ولأبواق الإخوان: راجعوا نفسكم.. محاولاتكم فاشلة.. والعالم سيعلن الإخوان جماعة إرهابية قريبا.. وقطر تسعى لأن تصبح "إسرائيل الخل

محمد ومروان الشوربجى يتأهلان إلى نصف نهائى بطولة مانشستر للاسكواش

المقاولون يقتنص نقطة ثمينة من الاتحاد السكندرى بهدف +90.. فيديو

محتجون يضرمون النار بمقر ميليشيات "العباس القتالية" بالناصرية بالعراق

ليستر سيتي يقسو على بيرنلي برباعية ويتصدر الدوري الإنجليزي.. فيديو

الولايات المتحدة تسجل 42,561 إصابة و655 حالة وفاة بكورونا

;