فى أخطر اعترافات من داخل معسكر إسطنبول.. أحد حلفاء الإخوان يعترف بكوارث قنوات الجماعة.. ويؤكد: يطبعون مع تل أبيب ويستضيفون خبراء إسرائيليين ومنابرهم تفتقد لمواثيق العمل الإعلامى.. ويتعهد بمواصلة فضحهم

في إطار الانشقاقات والانقسامات التي تضرب قنوات الإخوان في تركيا، واعترافات العاملين بتلك القنوات حول الفساد الذى يحوم حول تلك المنابر التحريضية التي تبث من تركيا، خرج أحد حلفاء الجماعة في الخارج، وهو الشاعر مسعود حامد، ليكشف جانب أخر من الفساد داخل أبواق التنظيم في تركيا، وعلى رأسهم قنوات مكملين والشرق ووطن. ويقوم أحد حلفاء الإخوان في اعترافاته التي نشرها عبر فيديو بثه عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن قنوات الإخوان تنفذ جميع انواع الانتهاكات التى ترفضها مواثيق الاعلام والصحافة وضمنها انتهاك حقوق العاملين وطردهم في اى وقت، متهما قيادات الإخوان وقنواتهم بخيانة القضية الفلسطينية. وقال أحد حلفاء الإخوان خلال الفيديو، إنه ركز على قنوات ووطن ومكملين والشرق لأنهم أكثر قنوات الإخوان شهرة في الجماعة رغم وجود قنوات خرى للتنظيم، حيث دعا حلفاء الإخوان لأن يعلنوا عدد الساعات التي خصصتها تلك القنوات للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن تلك القنوات خانت القضية الفلسطينية، بل واستضافت خبراء إسرائيليين، قائلا: الإخوانى محمد جمال هلال في 1 فبراير 2017 استضاف الخبير الإسرائيلي هشام فريد، وادعى أنه كاتب فلسطيني ليضلل به أنصار الإخوان ولكن في الحقيقة فإن هذا الشخص هو محلل إسرائيلى، موضحا أن بعدها بومين خرجت قناة مكملين أيضا واستضافت نفس الشخص وهو ما يؤكد تعامل قنوات الإخوان مع إسرائيل، وهو ما جعل بعض القواعد يرغبون في السفر لإسرائيل. وأكد مسعود حامد أنه كان شاهد عيان على واقعة طرد أكثر من 200 عامل في قنوات الاخوان ولا اعرف كيف يعيشون وبيوتهم قد خربت بسبب الظلم والشللية ولا يوجد حرية رأي ف قنوات الجماعة ، موضحا أنمن الصعب التحدث مع هؤلاء في قنوات الإخوان بلغة القيم وحينما تضامنت مع زملائي في قناة الشرق تعجب ايمن نور من ذلك". وأشار أحد حلفاء الإخوان، إلى أنه هناك اخطاء كارثية في الخطاب الاعلامي بقنوات الإخوان الثلاثة مكملين والشرق ووطن، كتفاصيل تطبيع قنوات الإخوان واستضافة إعلامي إخواني يدعى محمد جمال هلال لأحد الصهاينة في 2017 ، لافتا أن إعلام الجماعة بإسطنبول يعيش في حالة المظلومية والإغاثة والندب كالنساء دون إيجاد أى حلول لتغيير الواقع كأنهم كربلائيون. ولفت مسعود حامد، إلى أن قنوات الإخوان في تركيا تسببت في خراب بيوت كثير من قواعد الجماعة الذين يعملون في تلك القنوات الإخوانية، متابعا: عندما تسمع عن انطلاقة جديدة لأى قناة من قنوات الإخوان اعرف أنه تم خراب بيوت المئات من العاملين بقنوات الإخوان. وأشار أحد حلفاء الإخوان، إلى أن تلك القنوات الإخوانية ليس لها أي علاقة بالقواعد المهنية الإعلامية، وكل ما تبثه من مضامين إعلامية ليس لها أي صلة بمواثيق العمل الصحفى. وواصل مسعود حامد، هجومه على قنوات الإخوان قائلا: غضبا ونقمة على أوضاع باغية وإهمال متعمد وتواطؤ حقير ضدي وضد أسرتي قمت بمغادرة رابطة الإعلاميين المصريين الاجتماعية – التابعة للإخوان - وسأضرب عن الطعام وسأشكوهم لكل جهة ذات صلة وسأشرح قضيتي بقوة على كل الوسائل والفضائيات الأجنبية وإني لممهلهم ثلاثة أيام ليس إلا.





الاكثر مشاهده

مداهمة مصنع لإنتاج الخل الصناعى غير صالح للاستهلاك بالطالبية

روبرت كوخ الألمانى يتفائل بإجراءات الحكومة الفيدرالية تجاه كورونا

حصيلة وفيات فيروس كورونا حول العالم تتخطى حاجز الـ 83 ألف حالة

"تعليم كفر الشيخ": لم نتلق شكاوى من الامتحان التجريبى للجغرافيا

"حافظ على تعافيك" حملة جديدة لصندوق مكافحة الإدمان لتقديم الدعم النفسى للمتعافين

ضبط 80 قضية فى حملة لمباحث التموين بالجيزة

;