5 مراكز يرفض كارتيرون الاقتراب منها بالزمالك محليا وأفريقيا.. أبو جبل يؤمن حراسة المرمى..الونش وعلاء في الخط الخلفي.. عبد الشافى يتألق بالجبهة اليسرى.. وحامد وساسى للوسط.. مصطفى محمد كبير الهدافين بال

حقق فريق الزمالك بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق مكاسب عدة خلال الفترة الماضية بعدما حقق أبناء القلعة البيضاء بطولتين غاليتين وهما السوبر الأفريقي بعد الفوز على الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ثم الفوز بالسوبر المحلى بعد الفوز على الأهلي بركلات الترجيح 4 / 3. ولم تقف طموحات الزمالك عند هذا الحد بل حققوا الفوز على الترجي التونسي مرة أخرى بدور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا بمجموع المباراتين 3 / 2 ليتأهل للدور قبل النهائي للبطولة ويضرب موعدًا مع الرجاء البيضاوي المغربي أوائل مايو المقبل. وقد قام كارتيرون بتثبيت تشكيل الزمالك منذ قدومه على رأس القيادة الفنية للفريق خلفًا للصربي ميتشو، بالإضافة إلى تغيير عدد من اللاعبين في بعض المراكز، إلا أن هناك بعض المراكز يرفض الخواجة الفرنسي الاقتراب منها لزيادة الانسجام والتناغم بين اللاعبين وبعضهم وهو ما أتى بثماره في النهاية وحقق الفريق المراد بتحقيق بطولتين غاليتين، والوصول أيضًا للدور نصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا. حراسة المرمى تمسك كارتيرون باستمرار محمد أبو جبل حارس مرمى الفريق في حماية عرين الفريق الأبيض بعد المستوى الجيد الذى ظهر عليه الحارس في المباريات الأخيرة وكان سببا رئيسيا في حصول الزمالك على البطولات الأخيرة. ومنذ حراسة أبو جبل لمرمى الزمالك يقدم مستويات رائعة جعلته في مصاف أفضل الحراس بالدورى المصرى وكان أخرها تصديه لركلتين جزاء في لقاء الأهلى بالسوبر المصرى وهو ما أدى لحصول فريقه على البطولة. خط الدفاع أصبح محمود علاء ومحمود حمدى الونش أفضل ثنائى دفاعى بالدورى المصرى بعد ظهورهما بمستوى جيد خلال المباريات الأخيرة، وهو ما جعل كارتيرون يقوم بتثبيتهما بشكل أساسى ويرفض إشراك أي لاعب آخر إلا في أضيق الحدود. ويقترب الثنائي للانضمام لمعسكر المنتخب الوطنى الحالي والذى يستعد للقائى توجو في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية خاصة في ظل النقص العددى الذى يشهده هذا المركز في الموسم الحالي. الجبهة اليسرى يقتنع كارتيرون كثيرًا بالمستوى الفني لمحمد عبد الشافى في الجبهة اليسرى وهو ما جعله يشركه بشكل أساسى ويعتمد عليه وهو ما كان له بالغ الأثر في نفس اللاعب الذى استعاد جزء كبير من مستواه الفني وصنع العديد من الكرات المؤثرة لعل أبرزها العرضية في لقاء الترجى التونسى بالسوبر الأفريقي في الدقائق الأولى والتي نجح يوسف أوباما في إيداعها المرمى. وسط الملعب لا غنى عن الثنائي التونسي فرجاني ساسي وطارق حامد في منطقة وسط الملعب نظرًا لمستواهما اللافت مع الفريق الأبيض، لذا فإنهما أصبحا ثنائي جديد في الكرة المصرية من الموسم الماضي خاصة أن اللاعبين يمتلكان خبرات دولية في ظل مشاركتهما بشكل أساسى مع منتخبى تونس ومصر. الهجوم يعتمد كارتيرون على مصطفى محمد في قيادة هجوم الفريق بعد مستواه الجيد سواء مع المنتخب الأولمبى أو مع الفريق، بالإضافة لعدم وجود البديل الكفء وهو ما أدى لتواجد البلدوزر الجديد كمهاجم صريح للفريق الأبيض أمر لا يقبل النقاش في ظل ارتفاع المستوى الفني للاعب.


الاكثر مشاهده

الصحة الموريتانية: تسجيل 6 إصابات و4 حالات وفاة بفيروس كورونا

بايرن ميونخ يستعين بأغنية محمد رمضان "الملك" بعد حسم كلاسيكو ألمانيا

الأمن السعودى يضبط 3 مواطنين متنكرين بزى نسائى وبحوزتهم مواد مخدرة

كيميش بعد هدفه أمام دورتموند: الأجمل في مسيرتي

فولفسبورج يتقدم على باير ليفركوزن بهدف فى الشوط الأول..فيديو

وزير الشباب والرياضة: ملتزمون بعودة النشاط الرياضى 15 يونيو

;