الدولة تنجح في مواجهة موجة الطقس السئ في يومها الأول.. وخبراء: الحكومة وجهت كل الأدوات المتاحة لمواجهة الأمطار الغزيرة واتخذت إجراءات استباقية وحذرت مبكرا ووضعت خطط مدروسة لمواجهة التقلبات الجوية

أكد نواب وخبراء أن الدولة المصرية نجحت في مواجهة موجهة الطقس السئ في يومها الأول، من خلال الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة في مواجهة تلك التقلبات الجوية، والتحذير المسبق من الأمطار الغزيرة، حيث أكدت النائبة هيام حلاوة، عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق وأوسيم، أن آلية عمل الدولة المصرية في مواجهة الأزمات والطقس السئ تعد مجهود قوى وكبير لا يمكن أن ينكره أحد، حيث نجد أن توقعات هيئة الأرصاد الجوية بالطقس السئ منذ أيام، وتحذير المواطنين قبلها بوقت كافى استعداد جيد من قبل مؤسسات الدولة وتوجيه كل الأدوات المتاحة لدى الدولة لمواجهة الأزمة والطقس السئ. وقالت عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق وأوسيم، لـ"انفراد"، : لا ننكر جهود رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى فى المتابعة المستمرة لحكومته تجاه ما تم اتخاذه من إجراءات لمواجهة الطقس السئ وخاصة ونحن بصدد مرحلة تتسم بمضاعفة الضغوط على الحكومة الحالية نظرا لمحاربة فيروس كورونا ويعقبه إعصار وطقس سئ كل هذه عوامل ترهق مؤسسات الدولة التنفيذية ونناشد شعب مصر الذى تعودنا منه على الوقوف فى الأزمات التضامن مع الأجهزة التنفيذية والمساعدة والالتزام بالتعليمات. فيما أكدت أميرة بهى الدين، الكاتبة والباحثة الحقوقية، نجاح الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة الطقس السئ، سواء من حيث التحذير المبكر أو تجهيز الوزارات المعنية لكافة الإجراءات لمواجهة الأمطار الغزيرة، مشيرة إلى أن الاستعداد ظهر من خلال التحذير المبكر واستعدادات لمعالجة العواقب المتوقعة. وقالت أميرة بهى الدين لـ"انفراد"، إن هناك بعض الملفات القديمة ثقيلة التي تواجهها الحكومة مثل بيوت التجمع التي من الواضح أن بها مشكلة في البناء وميول الشوارع وشبكة الصرف الصحي، لكن اداء الحكومة مرضي للغاية. وأشارت أميرة بهى الدين، إلى أن الدولة أيضا من بين استعداداتها لمواجهة الطقس السئ حذرت من احتمالية قطع المياه بسبب أثار الأمطار على شبكات الصرف، وأعطوا إجازة للمدارس والجامعات والموظفين لتفادى أي مثائب قد تحدث على الطرق بسبب تكدس المياه. بدورها أكدت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة ومتوسطة الصغر بمجلس النواب، أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة في مواجهة فيروس كورونا كان فعل وليس رد فعل، موضحة أن جميع الأجهزة التنفيذية في الدولة استعدت بشكل كافى لموجهة الطقس السئ والتقلبات الجوية سواء من تحذير أو سيارات شفط المياه أو صيانة الكهرباء وشبكات الصرف الصحى. وقالت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة ومتوسطة الصغر بمجلس النواب، لـ"انفراد"، إن الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة المصرية قللت كثيرا من الأثار الجانبية التي نجمت عن هذا الطقس السئ، مشيرة إلى أن الحكومة وضعت خطة مدروسة للغاية لمواجهة التقلبات الجوية.







الاكثر مشاهده

كيميش بعد هدفه أمام دورتموند: الأجمل في مسيرتي

فولفسبورج يتقدم على باير ليفركوزن بهدف فى الشوط الأول..فيديو

وزير الشباب والرياضة: ملتزمون بعودة النشاط الرياضى 15 يونيو

إزالة 62 حالة تعد على أملاك الدولة والأراضى الزراعية جنوب الأقصر

بالأسماء.. إصابة 7 أشخاص فى حادثين متفرقين بقنا

السلطات الروسية: وفاة 73 مصابا بفيروس كورونا فى موسكو

;