قمة العشرين تلجأ لطريقة جديدة للانعقاد لمواجهة فيروس كورونا.. قمة "افتراضية" برئاسة العاهل السعودي بمشاركة إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا.. وتناقش الجهود العالمية لمكافحة الفيروس والحد من تأثيره ال

تتجه قمة العشرين للانعقاد عبر الفيديو كونفرانس، ضمن الإجراءات التي يتبعها العالم لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث سيشارك أعضاء مجموعة العشرين قادة الدول المدعوة والتي تضم إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا الاتحادية، كما سيشارك من المنظمات الدولية منظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، والأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومجلس الاستقرار المالي، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنظمة التجارة العالمية. وذكرت شبكة سكاى نيوز الإخبارية أن المملكة العربية السعودية، أعلنت أن الملك سلمان بن عبد العزيز سيرأس اجتماعا عبر الفيديو مع قادة دول مجموعة العشرين يوم 26 مارس لتنسيق جهود مواجهة وباء كورونا، موضحة أن العاهل السعودي يترأس قمة استثنائية افتراضية لزعماء مجموعة العشرين في 26 مارس لبحث سبل المضي قدما في تنسيق الجهود العالمية لمكافحة كورونا والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي. ودعت السعودية، التي تتولى رئاسة مجموعة العشرين هذا العام، الأسبوع الماضي الزعماء للتحاور عبر مؤتمر فيديو في ظل الانتقادات بأن المجموعة تقاعست في استجابتها للأزمة العالمية، وسيشارك أعضاء مجموعة العشرين قادة الدول المدعوة والتي تضم مملكة إسبانيا والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية سنغافورة وجمهورية سويسرا الاتحادية، كما سيشارك من المنظمات الدولية منظمة الصحة العالمية وصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة ومجلس الاستقرار المالي ومنظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة التجارة العالمية. وأوضحت الشبكة الإخبارية أنه ستمثل المنظمات الإقليمية جمهورية فيتنام الاشتراكية بصفتها رئيسا لرابطة دول جنوب شرق آسيا، وجمهورية جنوب أفريقيا بصفتها رئيسا للاتحاد الأفريقي، ودولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها رئيسا لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجمهورية رواندا بصفتها رئيسا للشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا. ولفت موقع العربية إلى أنه ستعقد في السعودية الخميس، قمة افتراضية لقادة مجموعة الـ 20 برئاسة خادم الحرمين الشريفين لمناقشة جهود مكافحة فيروس كورونا، حيث أعلنت رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين عقد قمة القادة الاستثنائية الافتراضية في 02 شعبان 1441 ه الموافق 26 مارس 2020 برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وستناقش القمة سبل المضي قدما في تنسيق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي. وتلقى عاهل الأردن الملك عبد الله الثانى رسالة دعوة من الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، للمشاركة كضيف شرف فى أعمال قمة العشرين خلال العام المقبل، التى ستتولى المملكة العربية السعودية رئاستها واستضافتها فى عام 2020، وأكد العاهل الأردنى، فى رسالة جوابية إلى خادم الحرمين الشريفين، حرصه على تلبية الدعوة للمشاركة فى أعمال القمة، مشددًا على أن رئاسة المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الحكيمة، لمجموعة العشرين تعكس الدور المحورى للمملكة على الصعيدين الإقليمى والدولى، ومساعيها لتحقيق استقرار الاقتصاد العالمى وازدهاره. يشار إلى أن هذه الدعوة وجهت لعدد محدود جدًا من قادة الدول، وكان الأردن تلقى دعوة سعودية للمشاركة فى الأعمال التحضيرية لقمة العشرين.


الاكثر مشاهده

رئيس حماية المستهلك: عقوبة استغلال المواطنين فى هذه الظروف تصل 2 مليون جنيه

مفتشة تمريض: ممرضات مستشفى العزل بالأقصر قدموا ملحمة طبية غير مسبوقة

ماذا يحتاج الزمالك فى الميركاتو الصيفى؟.. الظهير الأيمن واحتراف البلدوزر يُحدد مصير الهجوم

50 ألف جنيه غرامة الخروج من المنزل لأى لاعب بالمصرى

منظمو "إكسبو 2020 دبي" يبحثون تأجيله عاما بسبب كورونا

انتظام حظر التجوال فى المحافظات.. وهدوء بالشوارع

;