برشلونة على حافة الانهيار.. استقالة 6 أعضاء بمجلس إدارة النادى تضرب أسوار "البلوجرانا".. رئيس البارسا يواجه اتهامات بالسرقة والمخالفات.. ونائبه يتهمه بالخيانة العظمى.. وأزمة أبيدال وميسي بداية الخلافا

يعيش نادى برشلونة الإسبانى حالة من عدم الاتزان حالياً، وتحديدا منذ الأزمة التى دارت بين الثنائى إيريك أبيدال المدير الرياضى وبعض لاعبى الفريق على رأسهم ليونيل ميسي. أزمات شديدة واجهها النادى الأكبر فى إسبانيا خلال الأشهر الماضية قبل انتشار فيروس كورونا الخطير الذى تسبب فى توقف النشاط الكروى على مستوى العالم، ما اضطر مسئولى النادى الكتالونى لتخفيض رواتب اللاعبين لتجنب الخسائر التى تكبدها النادى. صدام أبيدال وميسى بدأت الأزمة بعد اتهام إيريك أبيدال بعض لاعبى برشلونة بأنهم فكروا فى تغيير أرنستو فالفيردى المدير الفنى السابق لأنهم لم يكونوا راضين ولم يتدربوا بجدية فى عهده. وقال أبيدال فى حوار أجراه مع صحيفة "سبورت" الكتالونية، "لم يكن العديد من اللاعبين راضين عن فالفيردى وبعضهم لم يتدرب بجدية، كانت هناك أيضا مشاكل داخلية رغم أن علاقة غرفة الملابس بالمدرب جيدة". واصل النجم الفرنسى السابق كشف كواليس إقالة فالفيردى قائلا، "صحيح أن العلاقة كانت جيدة بين المدرب وغرفة الملابس، لكن هناك أشياء يمكننى أن أدركها بصفتى لاعبا سابقا، أخبرت النادى بما كنت أعتقد وكان يجب اتخاذ قرار حول مستقبل المدرب". هذه التصريحات لم تنل إعجاب ليونيل ميسى نجم برشلونة الأول، وهو ما دفعه للرد عليها بهجوم شديد، بعدما أكد أن بعض اللاعبين لم يتدربوا بجدية مع المدرب السابق إرنستو فالفيردى. وقال ميسى عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، "أنا بصراحة لا أحب القيام بهذه الأشياء، لكنى أعتقد أن كل شخص يجب أن يكون مسئولاً عن مهامه والعناية بقراراته". وأضاف، "اللاعبون يهتمون بما يحدث فى الملعب، ونحن أول من يعترف بأخطائنا عندما لم نكن على ما يرام". وتابع: "يجب أن يتحمل المسئولون عن مجال الإدارة الرياضية مسئولياتهم وقبل كل شىء يتحملون القرارات التى يتخذونها". وأتم قائد برشلونة قائلا، "أخيرًا، أعتقد أنه عندما نتحدث عن اللاعبين، يجب أن نعطي أسماء لأننا سنصبح متسخين، وسيدعم ذلك الأشياء غير الصحيحة التي تُشاع". استقالة 6 أعضاء من المجلس زلزال برشلونة لم يتوقف على خلافات أبيدال وميسى، وإنما تبعه تقدم 6 أعضاء من مجلس إدارة العملاق الإسباني باستقالاتهم بطلب من رئيس النادى جوسيب ماريا بارتوميو، بداعى رغبته فى إعادة تشكيل مجلس إدارة النادي. وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن إميلي روسو، نائب بارتوميو، على رأس الأعضاء الستة، وكذلك وسيلفيو إلياس وإنريكي تومباس وجوسيب بونت، ماريا تيكسيدور وجوردي كالساميليا. وكان بارتوميو قد طلب من 4 أعضاء أسم الأول تقديم استقالتهم من مجلس إدارة برشلونة قبل أن يجتمعوا إلكترونياً، ولكن تم تأجيل الاجتماع، على الرغم من أن رئيس النادى استدعى المديرين لإبلاغهم قراره. وانتهز بارتوميو الفرصة لتنفيذ خطة إعادة هيكلة المجلس التي كان يخطط لها منذ ايام، وذلك بعد ضعف علاقته مع عدد من أعضاء المجلس بشكل كبير. نائب الرئيس يوجه اتهامات وكشف إميلى روسو، نائب رئيسنادى برشلونة الإسبانىالمستقيل، أن خزينة النادى تعرضت للسرقة خلال الفترة الماضية، وهو ما سيجعل 3 أعضاء جدد يتقدمون باستقالات جديدة. وقال روسو، فى تصريحات لصحيفة"lavanguardia"الإسبانية، "أعتقد أنّ شخصًا ما وضع يده فى الخزينة، لا أعرف من هو، ولا أعرف ما إذا كان بارتوميو يعرف ذلك أم لا، ولكن الأمر واضح بالنسبة لي". أضاف نائب رئيس برشلونة المستقيل، "لقد أخبرونا أنهم يدفعون مليون يورو عن عمل بتكلفة سوقية 100 ألف يورو، شخص ما كان يفعل ذلك، وهو يعنى أن شخصاً ما وضع يده فى الخزينة، ربما يكون الرئيس يعرف بالفعل نتائج المراجعة وهذه كانت أحد العوامل التى دعتنا للمغادرة". وتابع روسو، "نحن مخلصون للنادى، وكنت متحمسًا للغاية لكى أكون رئيس برشلونة، لكننى أفضل النوم بشكل جيد، وأن أستطيع أن أنظر إلى المرآة، نعلم تمامًا أنّه كان هناك بعض المُخالفات، ولا يزال بعض الذين ليس لديهم قيم صحيحة يتواجدون داخل النادى". واختتم نائب رئيس برشلونة تصريحاته قائلًا، "هناك أيضًا ثلاثة مدراء يفكرون فى الاستقالة، ويرون أن وجود مجلس إدارة جديد، أمر مثالى للنادى للمضى قدمًا، بعدما أمضى بارتوميو هذا الوقت، لأنه لا يريد اجراء انتخابات فى الوقت الحالي". وقال روسو فى تصريحات لصحيفة ماركا الإسبانية، "بارتوميو اتصل بي وطلب مني أن أستقيل لأنني سربت معلومات وتحدثت بسوء عن اللاعبين وكلاهما كاذب. وأضاف، الرئيس بارتوميو خانني، إنه خائن بكل ما تحمله الكلمة من معنى وأنا حزين واحترم أن بارتوميو يبحث عن نائب ذو ملف أكثر جودة مني ولكن لا يمكنه الانتظار 3 أو 4 أسابيع للقيام بذلك؟ الأمر لم يعجبني". نص الاستقالة ونشرت صحيفة"La Vanguardia"الإسبانية نص الاستقالة التى وجهها الأعضاء لرئيس نادى برشلونة فى مفاجأة غير متوقعة فى ظل توقف النشاط الكروى أثر تفشى فيروس كوورنا. جاءت نص الاستقالة التى نشرتها الصحيفة الإسبانية: "نريد بموجب هذا أن نعلن أن المديرين الموقعين أدناه نقلوا إلى الرئيس بارتوميو قرارنا بالاستقالة بشكل لا رجعة فيه من منصبنا كمدراء لنادى برشلونة، لقد وصلنا إلى هذه النقطة من خلال عدم القدرة على عكس معايير وأشكال إدارة النادى فى مواجهة تحديات المستقبل الهامة، وخاصة من سيناريو ما بعد الوباء الجديد". جاء فى نص الاستقالة، "يجب أن نسلط الضوء أيضًا على استيائنا من الحلقة المؤسفة على الشبكات الاجتماعية، نطلب هنا أنه بمجرد عرض نتائج المراجعة المالية، يتم مسح المسؤوليات وكذلك التعويض النهائى للأصول المقابلة، نوصى بأنه بمجرد أن تسمح الظروف له بالدعوة إلى انتخابات جديدة تسمح، مع جميع السلطات، بإدارة النادى بأفضل طريقة ممكنة فى مواجهة التحديات الأكثر أهمية المستقبل القريب". وتضمنت الاستقالة، "نريد أن نحظى بتقدير خاص جدًا وشكرًا لزملائنا فى مجلس الإدارة الذين كرسوا وكرسوا أفضل طاقتهم وجهودهم من أجل نادى برشلونة المحبوب لكرة القدم، كما نشكر المديرين والموظفين فى النادى على دعمهم وعملهم الممتاز خلال هذه الفترة التى كان لنا فيها شرف خدمة نادينا المحبوب". وكانت الصحف الإسبانية أكدت أن الحد الأدنى لمجلس إدارة البارسا 14 عضوا، وحاليا يتواجد 13 عضوا بالإضافة إلى بارتوميو رئيس النادى، فالقوانين تسمح له بالانعقاد والاستمرار.







الاكثر مشاهده

جامعة سوهاج تبدأ اليوم استقبال أبحاث طلاب سنوات النقل على المنصة الإلكترونية

فض سوق للخضار على مساحة 11فدان بشبرا الخيمة وإحالة المخالفين للنيابة

غالبية القراء يؤيدون إنشاء شرطة متخصصة للمحليات لإزالة مخالفات البناء

كاريكاتير صحيفة سعودية .. الحرب الباردة تقرب نهاية العالم

إجراءات الوقاية من الإنفلونزا الإسبانية قبل 100 عام.. شبيهة بتدابير كورونا

القارئ عزيز جمعة يكتب: صرخة شهيد

;