لماذا يزداد عدد الشباب مرضى كورونا فى العناية المركزة.. 4 احتمالات يضعها الأطباء منها اختلاف فى جين معين يسهل دخول الفيروس للخلايا.. والتعرض لأحمال فيروسية عالية يسبب شدة حالة المريض بغض النظر عن عمره

ازداد عدد المرضى الشباب الذين يدخلون المستشفيات وغرفة العناية المركزة بسبب فيروس كورونا، ليضاف سر جديد غامض من أسرار هذا الفيروس القاتل، ويشكل المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 59 عامًا ما يقرب من ثلث حالات الدخول إلى المستشفيات التي تم تقييمها من قبل نظام Northwell الصحي بالولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لمقال في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، ولكن ما سبب زيادة دخول هؤلاء الشباب للمستشفيات والعناية المركزة، ولماذا أصبحت حالتهم أكثر سوءاً.. هذا ما نتعرف عليه في السطور التالية.. وفقاً لموقع "إنسايدر" تأتي إصابة أشخاص أصحاء في الثلاثينيات والأربعينيات والخمسينيات من العمر بمضاعفات شديدة تتطلب دخول المستشفى بمثابة "صدمة للأطباء"، حيث تميل الأمراض الفيروسية الأخرى، وخاصة الأنفلونزا ، إلى إصابة الشباب والكبار ولكنها تكون شديدة فقط على كبار السن وخطيرة، وهذا يعني أن فيروس كورونا لا يمكن قياسه بأى عدوى فيروسية أخرى. طبيب فى الثلاثينات يقضى 9 أيام في المستشفى بسبب كورونا قال الدكتور أنار يوخاييف، طبيب النساء والتوليد في مستشفى كاتز للنساء في نيويورك، أنه أصيب بالعدوى بسبب إحدى المريضات التي جاءت له وكانت تعاني من الحمى في بداية تفشي وباء كورونا، مضيفاً أنه في الأسبوع التالي بدأ يشعر بآلام في الظهر والعضلات ثم ارتفعت حرارته وقد ثبتت إصابته بكورونا، لكن بدأت الأعراض تزداد سوءاً في الأسبوع الثالث. وأوضح الدكتور أنار، 31 عاماً، أنه كان مريضا لدرجة أن زملاءه كانوا يفكرون في وضعه على جهاز تنفس صناعي، فلم يستطع أن يتنفس وكان يعاني من ضيق شديد في التنفس، ولم يتمكن من إخراج الكلام من فمه. وقال: "سمعت قرقرة وقطرة من الماء في رئتي كلما حاولت أتنفس". وتم إدخال الدكتور أنار يوخاييف إلى المستشفى وأعطي أزيثروميسين ، هيدروكسي كلوروكين، لكن بعد 6 أيام من اختباره وضع على جهاز تنفس صناعي في وحدة العناية المركزة وفي 26 مارس الماضى خرج من المستشفى بعد أن أمضى 9 أيام . علاج الشباب والمرضى الأصحاء الذين يعانون من مضاعفات شديدة لكورونا أصبحت قصص الشباب الذين يمرضون وحتى يموتوا من فيروس كورونا شائعة، حيث توفي العديد من الرياضيين الأمريكيين أعمارهم في الثلاثينات والأربعينات بسبب مضاعفات خطيرة لفيروس كورونا وبعد دخولهم للعناية المركزة للحصول على التنفس الصناعي. كما قتل الفيروس طبيبًا في ولاية نيو جيرسي يبلغ من العمر 47 عامًا ، وكان يجرى حوالي 16-20 ميلًا أسبوعيًا قبل أن يمرض. واعتبارًا من 12 إبريل ، كان البالغون بين 18 و 44 عامًا يمثلون 11٪ تقريبًا من جميع حالات الدخول إلى مستشفيات نيويورك، بينما يمثل الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 عامًا 27٪. و أظهرت الإحصائيات أن معدلات دخول المستشفيات أعلى بين كبار السن، وخاصة أولئك الذين يبلغون 75 عامًا وأكثر. وأوضحت الدكتورة ديكسي هاريس، طبيبة العناية المركزة، إن وحدة العناية المركزة مليئة بمرضى في العشرينيات من العمر، مضيفة أنه من غير المعتاد إلى حد ما أن يدخل الكثير من الشباب لغرفة العناية المركزة، ويشعر الأطباء بضغط إضافي لإيجاد طرق لمساعدتهم على التعافي. وقالت هاريس: "بالنسبة لشخص في الأربعينيات والخمسينيات من عمره ، فأنت تريد أن تجرب كل ما تستطيع لجعله على قيد الحياة". أسباب زيادة عدد الشباب مرضى كورونا بالمستشفيات ووفقاً لما ذكره موقع "CNN" فإن العلماء والباحثين حائرون حول سبب زيادة دخول الشباب مرضى كورونا العناية المركزة، وهناك احتمالات عديدة يضعونها وهى: 1- اختلاف في جين معين أحد الاحتمالات هو اختلاف في الجين ACE2 وهو إنزيم يرتبط بالسطح الخارجي للخلايا في الرئتين، وكذلك القلب ويعتبر بمثابة بوابة لدخول الفيروس الخلايا السليمة. وبالتالي فإن إصابة أي شخص بالفيروس، بغض النظر عن العمر، تعتمد على هذا الجين وتواجده على سطح الخلايا من عدمه. في مقال نشر في مجلة ساينس، قال عالم المناعة الدكتور فيليب مورفي من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن "الاختلافات في جين ACE2 الذي يغير المستقبل يمكن أن يجعل دخول الفيروس إلى خلايا الرئة أسهل أو أصعب". 2- نفاذ مادة تسهل التنفس بالرئتين تغطى رئتا الإنسان بمادة تسمى surfactant أو فاعل بالسطح الرئوي وهو مادة كيميائية تساعدنا على التنفس بسهولة، لكن يمكن أن تكون هذه المادة مستنفذة في بعض المرضى المصابين بفيروس كورونا. إذا كنت تفكر في رئتيك على أنها إسفنجة، فإن فاعل السطح الرئوي سيكون المنظف الذي سيجعلها ناعمة ومرنة، ومع ذلك ، بدون هذه المادة تصبح رئتك متيبسة ويصعب عليها التنفس، وهذا قد يكون السبب في استمرار بعض المرضى في النضال حتى على جهاز التنفس. 3- عاصفة السيتوكين هناك طريقة أخرى يتم اتباعها وهي فهم كيفية استجابة نظام المناعة في الجسم بشكل أفضل للفيروسات والبكتيريا في المقام الأول. في بعض الشباب الأصحاء ، يمكن أن يؤدي جهاز المناعة شديد التفاعل إلى عاصفة التهابية ضخمة يمكن أن تطغى على الرئتين والأعضاء الأخرى، وتسمى "عاصفة السيتوكين". في هذه الحالات، ليست المشكلة ضعف الجهاز المناعي لكن المشكلة في إفراط جهاز المناعة في رد فعله المبالغ فيه. 4- التعرض لأحمال فيروسية عالية ربما يكون بعض الأشخاص الأصغر سنا كانوا أقل اجتهادا في ممارسة التباعد الاجتماعي، ونتيجة لذلك تعرضوا لأحمال فيروسية أكبر بكثير من البيئة. في الوقت الحالي ، بغض النظر عن عمرك أو حالتك الأساسية ، تظل النصيحة كما هي ابق في المنزل ، اغسل يديك وقلل من تعرضك للفيروس قدر الإمكان حتى إذا ظهرت عليك أعراض خفيفة، فمن الأفضل أن تبقى في المنزل للتعافي. ولكن إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس أو ألم أو ضغط مستمر في صدرك أو ارتباك مفاجئ أو شفاه ووجه أزرق، فالوقت قد حان للذهاب إلى المستشفى.







الاكثر مشاهده

كوبا تسجل 14 إصابة جديدة بكورونا.. ولا وفيات لليوم السادس على التوالى

وزيرة الصحة تتجه إلى الإسكندرية لمتابعة المستشفيات مقدمة الخدمة لمصابى كورونا

المتضررون الخمسة من إلغاء الدوري المصري

صحة الأقصر تعلن إقامة ممر آمن لمرضى الغسيل الكلوى بمستشفى الأقصر العام

كوريا الجنوبية تسجل 51 إصابة جديدة بفيروس كورونا

وكيل زراعة كفر الشيخ : تفعيل دور الرقابة على المبيدات وخطة لإرشاد الفلاح

;