بعد 4 شهور من استهداف طائرة أوكرانية بالخطأ.. إيران تكرر السيناريو وتستهدف بارجة تابعة لها "خطأ".. طهران تكشف عن مصير البارجة المقصوفة.. وارتفاع عدد قتلى الحادث إلى 19.. وفتح تحقيقات بشأن الواقعة

بعد 4 أشهر من أزمة قصف طائرة أوكرانية، تجددت الأزمة فى إيران، بعد استهداف بارجة إيرانية بالخطأ، ووفقا لموقع العربية، فإنه فى تكرار للسيناريو الذى حدث يوم قصفت الطائرة الأوكرانية بصاروخين فى يناير الماضي، حين أعلنت السلطات الإيرانية فى البداية أن الطائرة تعرضت لحادث، لتعود وتتراجع بعد أيام، بإعلان الحرس الثورى استهدافها عن طريق الخطأ، أعلن الجيش الإيرانى فى بيان فجر الاثنين تعرض إحدى السفن لحادث. وأوضحت العلاقات العامة للمنطقة البحرية الأولى فى بندر عباس (جنوب إيران) فى بيان مقتضب تعرض إحدى سفن الجيش لحادث بعد ظهر يوم الأحد أثناء التدريب البحرى لعدد من سفن القوة البحرية، حيث كانت المدمرة "جماران" التابعة للجيش الإيرانى أطلقت صاروخا طال عن طريق الخطأ "كنارك" خلال مناورات بدأت الأحد، فى سواحل جاسك المطلة على الخليج العربي. وأدى هذا "الخطأ" إلى فقدان عشرات العسكريين، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، وسط أنباء عن مقتل وإصابة نحو 40 عسكريا من الجيش الإيرانى بينهم ضباط كبار، حيث يأتى ذلك بعد 4 أشهر من إعلان الحرس الثورى فى 11 يناير الماضى مسؤوليته عن حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية الذى أودى بحياة 176 شخصاً، فى الثامن من الشهر نفسه، إلا أنه زعم أن الصاروخ الذى أطلق باتجاهها انفجر قرب الطائرة، قائلاً "إن الطائرة حرفت مسارها للعودة"، وهو ما نفته لاحقاً أوكرانيا بالخرائط. وبشأن استهداف بارجة إيرانية، قالت شبكة سى أن إن الأمريكية، إن الحادث الذى وقع فى المياه المحيطة بميناء جاسك فى إقليم هرمزجان، قيد التحقيق، وأفادت العلاقات العامة للمنطقة البحرية الأولى فى إيران، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن الحادث وقع بعد ظهر الأحد، أثناء إجراء مناورات بحرية من قبل سفن القوة البحرية للجيش الإيراني، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين من خدمة السفينة الصغيرة الحربية الإيرانية كنارك. وأصيبت السفينة الحربية الإيرانية الصغيرة كنارك، بصاروخ عن طريق الخطأ، أثناء مناورة عسكرية فى بحر عمان، بعد أن قامت بنقل هدف للتدريب إلى مكانه المحدد دون أن تتخذ مسافة الأمان، بحسب مصادر إيرانية لوكالة أنباء فارس. واعترفت إيران بأن صاروخا إيرانيا أصاب سفينة إيرانية خلال مناورات للقوات البحرية مما أدى لمقتل شخص وإصابة آخري، وذكر موقع روسيا اليوم، أن مصدر عسكرى إيرانى كشف أن البارجة "كونارك" لم تغرق وتم سحبها إلى الشاطئ، حيث أكد المصدر أنه سيتم إصدار بيان مفصل بعد ساعات حول الحادثة وتفاصيلها، بحسب ما ذكرته وكالة "نور نيوز" المقربة من الحرس الثورى الإيراني. وبارجة "كونارك"، التى أصابها صاروخ مدمرة تابعة للجيش الإيرانى عن طريق الخطأ، اشترتها إيران من هولندا فى عهد الشاه قبل الثورة ويصل طولها إلى 47 مترا وعرضها إلى 8.5 أمتار، وتزن 447 طنا وتم إلحاقها بالقوات البحرية للجيش الإيرانى عام 2018. تضم "كونارك" 4 منصات لإطلاق صواريخ كروز نور المضادة للسفن، ومدفع عيار 20 ملم، وهى قادرة على زرع الألغام البحرية، وتركيب منصة لإطلاق طائرات الاستطلاع عليها، حيث يذكر أن الحادث تسبب بمقتل شخص وإصابة 16 آخرين. وأعلن التلفزيون الإيراني، ارتفاع عدد قتلى الحادث خلال تدريبات القوات البحرية الإيرانية إلى 19.





الاكثر مشاهده

ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا فى باكستان لـ 93983 حالة

تايلاند تسجل حالتى إصابة جديدتين بفيروس كورونا ولا وفيات

ترتيبات جديدة بدءا من اليوم للحضور لمقار العمل بالسعودية خلال أزمة كورونا

خادمة رئيس وزراء إسرائيل: سارة نتنياهو طلبت منى تقبيل قدميها وتعشق تعذيب الآخرين

شركة نفط روسية في سيبيريا تستدعي مدفعية الجيش لإخماد حريق في بئر

رسميا.. الحزب الديمقرطى يختار بايدن لمواجهة ترامب فى انتخابات الرئاسة الأمريكية

;