العالم هذا الصباح.."مفيش حاجة وقفتهم" عارضو أزياء مميزون من ذوى الاحتياجات الخاصة.. والكمامة تدخل "صراع الموضة" شفافة ببلجيكا وأندونيسا ومن الباذنجان فى الأردن.. يوفنتوس يكتسح ليتشي برباعية فى الدوري

شهد العالم هذا الصباح العديد من الأحداث المهمة، والتقطت عدسات الكاميرات، ما تعجز الكلمات عن وصفه، ويقدم "انفراد"، تقريرا مصورا بأهم لقطات وصور العالم خلال هذا الصباح. مع دخول كمامات الوقاية من فيروس كورونا حياتنا اليومية، قرر رجل أعمال بلجيكى أن الوقت قد حان لإضفاء لمسة ذاتية حتى لا تختفى ملامح الوجه وراء الكمامة، فباستخدام حجرة صغيرة لالتقاط الصور، وبرنامج وتطبيق عبر الهواتف المحمولة، ينتج شارل دو بلفروا كمامات يطبع عليها صورة لملامح النصف الأسفل من وجه من سيستخدمها،وبعد ذلك، بأيام قليلة تصل الكمامة المطبوع عليها ملامح النصف الأسفل من الوجه إلى المستخدم عبر البريد. وقال بلفروا إن سعر هذه الكمامة يصل إلى 19.99 يورو (22.60 دولار) ويمكن غسلها واستخدامها لما يتراوح بين ثمان وعشر مرات. بل وتطور الأمر وقرر آخر صناعة الكمامات من الباذنجان لحماية الوجه، كما انتشرت فى الآونة الأخيرة ، الكمامات التى تناسب الموضة،حيث الأشكال المختلفة التى تناسب كافة الأذواق والألوان ، ما جعلها تصنع سوقا لمنافسة موضة الكمامات، فمنها الشفاف ومنها الملون وتستمر المنافسة لتقديم أشكال جديدة طوال الوقت صناعة الأقنعة الشفافة فى أندونيسا الأقنعة الشفافة فى أندونيسا الأقنعة الشفافة فى أندونيسا سوق الأقنعة الشفافة فى أندونيسا تصميم الأقنعة الشفافة فى أندونيسا قد يتعرض البعض لحادث يتسبب فى فقدانه أحد أعضائه، فيشعر بالحزن والأسى وانتهاء مستقبله عند لحظة وقوع الحادث، ويعيش طوال حياته يتخفى من أعين الناس حتى لا يشعر بالمواساة بسبب ما يعتقد وقتها أنه عجز، إلا أن هناك بعض الأقوياء ممن قرروا مواجهة العالم واعتبار ما حدث لهم نقطة بداية لحياة جديدة مليئة بالتفاؤل، مثل عارضات وعارضى الأزياء من ذوى الاحتياجات الخاصة، الذين لم تمنعهم إعاقتهم الحركية من تحقيق أحلامهم، بل أصبحوا من أشهر عارضى الأزياء فى العالم، وفقاً لما ذكره موقع "thephotostudio". صوفى مورجان تعرضت صوفى مورجان فى عام 2003 لحادث سيارة أدى إلى إصابتها بالشلل بداية من صدرها حتى قدميها، وأثناء تعافيها فى المستشفى، كانت تشعر بالقلق من عدم قدرتها مرة أخرى على عيش حياتها الطبيعية، لجلوسها على كرسى متحرك، لكنها لم تستسلم وشاركت فى مسابقة Missing Top Model فى بريطانيا فى عام 2008، وعلى الرغم من أنها لم تفز فى المسابقة، إلا أنها لفتت نظر مصممة الأزياء، ستيلا مكارتنى، التى جعلتها تشاركت بإحدى حملات لصالح ماركة أحذية شهيرة، فى عام 2012 كما ظهرت على لوحة عملاقة فى شارع أكسفورد فى لندن. ألكسندرا كوتاس تعتبر ألكسندرا كوتاس أول عارضة أزياء في أوكرانيا من ذوى الاحتياجات الخاصة، والتى شاركت فى أسبوع الموضة الأوكراني في عام 2015، وبعد شهرين شاركت فى معرض للتصوير الفوتوغرافي، للمصور أندريه ساريمساكوف، حيث يهدف المعرض إلى كسر الصور النمطية للمجتمع والتصورات السلبية للأشخاص ذوى الإعاقة، وشاركت فى عرض لـRunway of Dreams بالاشتراك مع Tommy Hilfiger وساعدت فى إنتاج أول فيديو أزياء فى العالم يضم عارضات من ذوى الاحتياجات الخاصة. جاك آيرز تعرض جاك إيرز لبتر ساقه فى سن 16 سنة بسبب حالة طبية، لكنه لم يستسلم لإعاقته وفور ارتدائه لطرف صناعى، سعى وراء حلمه، حتى أصبح فى عام 2015، أول عارض أزياء للمعاقين فى أسبوع الموضة فى نيويورك، كما شارك فى أسبوع الموضة فى لندن وتوج بلقب ملك جمال إنجلترا 2017، ويعتبر أول مبتور الأطراف يحصل على هذا اللقب، ويطمح جاك أن يكون مثل أعلى للمعاقين والمبتورين فى جميع أنحاء العالم. لورين واسر ولدت لورين فى كاليفورنيا وشاركت فى عروض الأزياء منذ أن بلغت سن المراهقة، حيث ظهرت فى مجلة Time Magazine و People Magazine وشاركت فى عروض الأزياء، وفى عام 2012، عندما بلغت من العمر 23 عامًا ، فقدت ساقها اليمنى بسبب إصابتها بمرض متلازمة الصدمة السامة، وفى يناير 2018، بترت ساقها اليسرى بسبب المضاعفات المستمرة للمرض. وتعمل لورين الآن فى التوعية عن مرض متلازمة الصدمة السامة، بالإضافة إلى عملها فى عروض الأزياء. ربيكا مارين ولدت ربيكا مارين بدون ذراع يمنى، لذلك ترتدى ذراعا إلكترونيا، ومنذ أن أصبحت عارضة أزياء، ارتدت ساعدًا صناعيًا وظهرت فى مجلة Time و US Weekly و Cosmopolitan و Teen Vogue وكتالوج الذكرى السنوية لـ Nordstrom لعام 2015 ومجلة People Magazine، وشاركت فى عرض FTL Moda لعام 2016 فى أسبوع الموضة فى نيويورك. حقق فريق يوفنتوس، فوزا عريضا على ضيفه فريق ليتشي، برباعية نظيفة، فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء الجمعة،على ملعب "أليانز ستاديوم"، فى افتتاح مباريات الجولة الـ28 من الدوري الإيطالي، التى عادت منافساته بعد توقف طويل، استمر لأكثر من 3 أشهر، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. جاءت أهداف المباراة فى الشوط الثانى، نجح المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا، فى تسجيل هدف اليوفى الأول، فى الدقيقة 53، من تسديدة رائعة، بعد تلقيه تمريرة من النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو. وأضاف رونالدو، ثانى أهداف يوفنتوس، فى الدقيقة 62 من زمن اللقاء، عن طريق ركلة جزاء. وعزز المهاجم الأرجنتيني العائد من الإصابة جونزالو هيجواين، من تقدم فريق السيدة العجوز، بتسجيله الهدف الثالث فى الدقيقة 83. واختتم المدافع الهولندى ماتياس دى ليخت رباعية يوفنتوس، فى الدقيقة 86 من عمر المباراة.












































































الاكثر مشاهده

التليفزيون هذا المساء.. التعليم العالى: كل كلية لها حق اختيار الطريقة الأفضل لإجراء الامتحانات.. مفتى القدس: الشعب الفلسطينى مستمر فى الدفاع عن أرضه.. الصحة: أرسلنا 65 طن أدوية إلى أهالينا فى غزة

"عايزين نشكره عشان البلد اتغيرت على إيديه".. رسالة خاصة من طالبات مصريات بفرنسا للرئيس السيسى

مسيرات مناهضة للاحتلال فى محافظة جنين فى الأراضى الفلسطينية

الأطفال الرضع أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن .. اعرف الأسباب

5 صور ترصد عمارات قرية الصيادين بدمياط قبل ساعات من افتتاحها فى العيد القومى

8 معلومات لا تعرفها عن نبات "البوسيدونيا أوسينيكا" رئة البحر المتوسط

;