فصل لربك وانحر.. إقبال كبير على مجزر البساتين لذبح الأضاحى فى أول أيام العيد .. الأهالى يصحبون أطفالهم ليشهدوا النحر فى جو احتفالى.. ويؤكد: أحسن من ذبح الشارع وهنا كل التجهيزات بالمجان.. صور وفيديو

شهد مجزر البساتين بمحافظة القاهرة، اقبال كبير من المواطنين لذبح الأضاحى فى اول ايام عيد الأضحى المبارك، بالتزامن مع فتح المجازر بالمجان دون دفع رسوم، مع توقيع الكشف الطبى على الأضحية، لضمان سلامتها. ورصد "انفراد" توافد الأهالى على المجزر واصحاب أطفالهم معهم حيث امتلئ العنابر المخصصة للأهالى، عن أخرها، بإشراف وحضور كل من الدكتور ميلاد سيدهم، مدير عام التفتيش على المجازر بالقاهرة، والدكتور مصطفى رمضان، مدير المجزر الألى بالبساتين، والدكتور عصام السيد مدير شؤون الطب البيطرى بالمجزر. وأكد الدكتور مصطفى رمضان مدير عام مجزر البساتين، أن المجزر، فتح ابوابه للأهالى بالمجان مع توفير كافة الخدمات للأضاحى، وتوقيع الكشف الطبى مجانا،مشيرا إلى أن المجزر يتم تعقيمه يوميا بالكلور، لمواجهة كورونا، كما يتم تعقيم الشوارع بالإضافة إلى تشديد إجراءات الدخول مع الالتزام بارتداء الكمامات، مشيرا إلى أن المجزر يعمل هذه الأيام لاستقبال الأضاحى بالمجان. وأضاف مدير عام مجزر البساتين، لـ"انفراد"، أنه تم تخصيص عنابر لاستقبال أضاحى العيد منها عنبر لاستقبال أضاحى الماعز والضأن، وعنبرين للجمعيات بالإضافة إلى إمكانية فتح عنابر أخرى في حالة زيادة الإقبال، مع فتح جميع العنابر أمام الذبائح العادية . وأشار رمضان إلى أن المجزر يستقبل المواطنين بالمجان مع إجراء الكشف على الأضحية بالمجان أيضا، ولكن عملية الذبح تكون مسئولية المواطن فعليه أن يحضر الجزار الخاص به، بالإضافة إلى أن المجزر يوفر العنبر والمياه والمعدات، مشيرا إلى أنه تم بدء الذبح عقب صلاة العيد مباشرة. ولفت مدير المجزر إلى أن هناك غرامات لمن يذبح في الشوارع، أقرها محافظ القاهرة، بالإضافة إلى وجود لجان تمر في الشوارع لرصد المخالفات والتعامل مع بلاغات المواطنين لمنع التلوث. وقال مدير المجزر انه خلال توقيح الكشف الطبى على أحد العجول الخاصة بالأهالى تم اكتشاف اصابته بأحد الأمراض ما استدعى إعدام الذبيحة بالكامل، لافتا إلى أن هناك وعى وتعاون من المواطنين. وأوضح الدكتور مصطفى رمضان، أن هناك إرشادات هامة يجب اتباعها لضمان أفضل جودة للحوم الأضاحى، بداية من اختيار الذبيحة الجيدة، ومعاولة الحيوان بالحسنى، ومنع الأكل عن الحيوان في ليلة الذبح مع كثرة تقديم المياه له، وعند الذبح يتم ترك الحيوان لتصفية الدم أكثر مدة ممكنة لضمان جودة اللحم، ويتم تبريد اللحم بعد تقطيعه عن طريق تركه في الهواء بعيدا عن الشمس أو لفها بقطعة قماش مبتلة أو وضعها على الأرفف السفلة بالثلاجة، وعقب تبريد اللحم يتم وضعها في أكياس ثم في الفريزر.


الاكثر مشاهده

97% من القراء يؤيدون تغليظ عقوبة التخلص من النفايات الطبية بشكل غير أمن

فيديو.. تعرف على أسباب تخطى إصابات كورونا فى أفريقيا المليون حالة

أستاذ طاقة: المنطقة الاقتصادية لمصر بالمتوسط تتمتع بكميات ضخمة من الغاز

برلمانية تطالب بقانون جديد للضريبة على الدخل وتعديل "العقارية والقيمة المضافة"

الكل يعلم والفاعل مجهول.. لبنان يدفع الثمن!

كلنا جيش مصر.. "أحمد" من أسيوط مع أصدقائه أثناء فترة الخدمة العسكرية

;