تشيلسي راعي الاستيطان الأول.. جارديان تكشف: مالك "البلوز" قدم أكثر من 100 مليون دولار لدعم بناء مستوطنات في القدس.. وفاتورة المساعدات تتجاوز نصف مليار في 20 عام من عمر تل أبيب.. واتهامات بـ"غسيل أموال

مفاجآت ربما تكون صادمة كشفتها صحيفة جارديان البريطانية، لعشاق نادي تشيلسي الإنجليزي بعدما أكدت الصحيفة وجود علاقة وطيدة بين مالك "البلوز" وإسرائيل، تدور حول تمويل مالك النادي رومان إبراموفيتش لمشاريع استيطانية في القدس، وبعض المدن الفلسطينية. وبحسب تقرير جارديان المنشور الثلاثاء، فإن الشركات التي يسيطر عليها رومان إبراموفيتش مالك "البلوز"، تبرعت بعشرات الملايين من الجنيهات الاسترلينية لبناء مجموعة مستوطنات في الأراضي المحتلة والتسبب في تهجير عائلات فلسطينية من القدس ، وفقًا لوثائق مسربة. يعتبر الملياردير الروسي، الذي حصل على الجنسية الإسرائيلية في عام 2018 "فاعل خير في إسرائيل" حيث تبرع بمبالغ ضخمة لمشاريع البحث والتطوير والاستثمار في الشركات المحلية. مع ذلك، ساهمت أربع شركات يملكها أو يسيطر عليها في جزر فيرجن البريطانية بأكثر من 100 مليون دولار لمجموعة إلعاد ، وهي مجموعة تدعم المستوطنات في الحي الفلسطيني بالقدس الشرقية المحتلة والتي تسمى سلوان وفقا للوثائق التي اطلعت عليها الصحيفة، وأضافت أن هذه الأرقام تعني أن مالك نادي كرة القدم البريطاني كان أكبر متبرع منفرد على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية لإيلاد ، وهي كلمة عبرية تعني "إيمان الله الأبدي". كما سعت الجماعة ، التي تتلقى أيضًا دعمًا من الحكومة الإسرائيلية ، إلى تعزيز الوجود اليهودي في حي سلوان على حساب سكانها العرب. وتدير إلعاد موقعًا أثريًا في سلوان يُدعى مدينة داوود والذي أصبح نقطة جذب سياحي ضخمة، وانتقد دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي عملية الحفر باعتبارها تسعى إلى تجاهل التاريخ المتنوع للمدينة القديمة لصالح ما اطلقوا عليه رواية يهودية حصرية مع فصل المكان عن محيطه الفلسطيني. وقال موقع مدينة داوود على الإنترنت إنه "ملتزم بمواصلة إرث الملك داود وكذلك الكشف عن الناس وربطهم بماضي القدس القديم المجيد من خلال أربع مبادرات رئيسية: التنقيب عن الآثار ، وتطوير السياحة ، والبرامج التعليمية ، وإعادة إحياء السكن". ووفقا للتقرير توسع إلعاد ، على غرار منظمات المستوطنين الأخرى ، من خلال شراء منازل فلسطينية واستخدام القوانين الإسرائيلية المثيرة للجدل التي تسمح للدولة بالاستيلاء على الممتلكات الفلسطينية، ويعيش الآن حوالي 450 مستوطنًا إلى جانب حوالي 10000 فلسطيني في سلوان. وقالت الجارديان ان تبرعات أبراموفيتش أثناء بحثها في آلاف الوثائق المسربة التي تفصل 2 تريليون دولار من المعاملات التي يحتمل أن تكون فاسدة تم غسلها من خلال النظام المالي الأمريكي. وتم تسريب أكثر من 2000 تقرير عن الأنشطة المشبوهة التي يرمز لها بـ (SARs) إلى شبكة مكافحة الجرائم المالية (FinCEN) التابعة للحكومة الأمريكية إلى Buzzfeed News ، والتي شاركتها مع الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين. وتقدم البنوك والمؤسسات المالية الأخرى تقارير SAR عندما تعتقد أن العميل يستخدم خدماته في نشاط إجرامي محتمل. في حين أن SAR في حد ذاته لا يلزم البنك بالتوقف عن التعامل مع العميل المعني ، إلا أنها تشير إلى إجراءات خلافية مخبأة في عالم المال. وهزت التسريبات ، التي أطلق عليها اسم ملفات FinCEN ، القطاع المالي بالفعل ، مع مزاعم بتدفق الأموال مجهولة المصدر المتورطة في عمليات مشبوهة بحرية في جميع أنحاء العالم، ولم يذكر التقرير ما إذا كانت شركات أبراموفيتش أو التبرعات مدرجة في تقرير سار أو يتهم أبراموفيتش أو الشركات بخرق القانون في أي بلد. وكان مالك نادي تشيلسي موضوع تقرير SAR لعام 2016 يتعلق بالشركات الوهمية الخارجية المتعلقة بعمله في كرة القدم. وقال متحدث باسم أبراموفيتش ان مالك نادي تشيلسي يعتبر داعم ملتزم وسخي للمجتمع المدني الإسرائيلي واليهودي، غير أن التقرير أكد أنه مدى السنوات العشرين الماضية تبرع بأكثر من نصف مليار دولار لدعم الجاليات اليهودية في إسرائيل وحول العالم . ووفقا للتقرير يعتبر النشاط الاستيطاني في الأراضي المحتلة غير قانوني بموجب القانون الدولي وتقول إسرائيل إن القدس بأكملها هي أراضيها السيادية ، على الرغم من أن هذا الادعاء غير معترف به إلى حد كبير.



الاكثر مشاهده

شكرى يبحث مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الروسى الأوضاع فى المتوسط

وزيرة الثقافة تفتتح معرض آرت تاون 2 بالمقطم.. صور

ميلانيا ترامب تستعرض إنجازات الرئيس الأمريكى وتؤكد: أرفض تسييس لقاح كورونا

الرئاسة الجزائرية: الرئيس تبون يخضع لفحوصات طبية وحالته الصحية مستقرة

محمد ثروت ساخرا من إطلالته هو وزوجته: لما تكونوا انتم الاتنين بتقروا مجلة ميكى

كاميرا ترصد لحظة انفجار نيزك وإضاءة سماء مدينة روسية.. فيديو

;