ماذا يحدث فى 6 يناير بالعاصمة واشنطن.. الكونجرس يجتمع للتصديق على فوز جو بايدن.. وترامب يدعو لمظاهرات.. جماعات يمينة تعلن مشاركتها وسط مخاوف من العنف.. CNN: جمهوريون يدعمون الرئيس لكن لا يمكن قلب النت

قال موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكى إن أعضاء المجموعة اليمينية المتطرفة،Proud Boys، توجهوا إلى العاصمة واشنطن للتجمع من أجل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب في 6 يناير - اليوم الذي من المقرر أن يجتمع فيه الكونجرس لوضع اللمسات الأخيرة على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020. وقال قادة المجموعة، إنهم يعتزمون حضور المسيرة "متخفيين" وسيرتدون ملابس سوداء. وقال رئيس جماعةProud Boys، إنريكي تاريو، في برنامجParlerأنهم " سيظهرون بأرقام قياسية في 6 يناير، لكن هذه المرة، مع تغيير."، حيث سيتخلون عن زيهم التقليدى الأسود والأصفر، والدروع العسكرية، وقبعاتMAGA.، أو "لنجعل أمريكا عظيمة مجددا." وبدلاً من ذلك، أوضح: "قد نرتدي جميع الملابس السوداء لهذه المناسبة". عادة ما يرتدي أتباع أنتيفا، وهي حركة مناهضة للفاشية، ملابس سوداء بالكامل. وقال الموقع، إن الجماعة اليمينية تعتزم اتخاذ المزيد من الخطوات للاندماج مع المحتجين الآخرين، وكتب تاريو: "سنكون متخفيين وسننتشر عبر وسط المدينة في فرق أصغر." أكد جو بيجز، منظم المجموعة، الخطط المزعومة على حسابه فيParler. قال في مقطع فيديو: "لن نحضر إلى العاصمة مرتدين ملابس ملونة. سنندمج كواحد منكم. لن ترانا. ستعتقد حتى أننا أنت". وتابع: "سوف نشم رائحتك، ونتحرك مثلك، ونبدو مثلك. الشيء الوحيد الذي سنفعله هو أننا نفكر مثلنا! 6 يناير سيكون يوما ملحميًا." وأشار الموقع، إلى أن جماعةThe proud boysاشتبكت مع أنتيفا في مناسبات عديدة. وفي الشهر الماضي طعن أربعة أشخاص وأصيب آخر بعد اشتباك بين المجموعتين. في عام 2018، ظهر مقطع فيديو لمتظاهرين ضد انتيفا يتعرضون للضرب على أيدى أعضاء جماعة proud boys فى مدينة نيويورك وحظى The Proud Boysبالاهتمام السائد بعد أن أشار إليهم ترامب في المناظرة الرئاسية الأولى. ومن ناحية أخرى، حذرت مساعدة سابقة لنائب الرئيس مايك بنس، التى أصبحت منذ ذلك الحين من أشد المنتقدين لإدارة ترامب، من أنها تخشى اندلاع أعمال عنف في واشنطن العاصمة في 6 يناير، عندما سيصدق الكونجرس رسميًا على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بأصوات الهيئة الانتخابية، وفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية. وقالت أوليفيا تروي فى ظهور لها فى برنامج "الموعد النهائى" على قناةMSNBC "أنا فى الحقيقة قلقة للغاية من أن يكون هناك عنف يوم 6 يناير لأن الرئيس نفسه يشجع على ذلك". وأضافت "هذا هو ما يفعله. انه يغرد ويحرض على (العنف) ويجعل المتابعين والمؤيدين يتصرفون بهذه الطريقة ويعتقدون انهم وطنيين لانهم يدعمون الرئيس ". وكتب ترامب على تويتر الأحد "أراكم في واشنطن العاصمة يوم 6 يناير. " وغادرت تروي ، التى عملت مستشارة للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب لبنس ، الإدارة في أغسطس وانتقد منذ ذلك الحين أسلوب تعاملها مع جائحة فيروس كورونا. وتأتي تعليقاتها في أعقاب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست عن أن فندق هارينجتون وهاريز بار ، وكلاهما مكانان للتجمع المتكرر لمجموعة Proud Boys اليمينية المتطرفة ، قد أعلنا عن إغلاقهما في 4-6 يناير ، قبل الاحتجاجات المحتملة. وترافق وجود المجموعة في المدينة مع حوادث عنيفة واشتباكات ، بما في ذلك طعن في ديسمبر خارج هاري. انتماء المشتبه به غير معروف. كما مزقت المجموعة لافتات حركة حياة السود تهم من كنيستين تاريخيتين للسود في المدينة في نفس نهاية الأسبوع ، مما أدى إلى اشتعال النار في إحداها. وبحسب ما ورد تحقق الشرطة في الحادث باعتباره جريمة كراهية محتملة. ومن جانبها، قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية إن هناك حركة يقودها كبار الجمهوريين لدعم جهود الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب لقلب فوز الرئيس المنتخب جو بايدن فى الانتخابات عن طريق استغلال أزمة مصنّعة لتحقيق مكاسب سياسية أوسع. وأضافت الشبكة أن ما يقرب من اثني عشر عضوًا آخر من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين ، ومنهم حفنة ستؤدي اليمين الأحد ،أعلنوا أنهم سيتحدون فوز بايدن الواضح بالهيئة الانتخابية على الرئيس دونالد ترامب الأسبوع المقبل خلال ما كان تقليديًا تمرينًا احتفاليًا في الكابيتول هيل. وأكدت الشبكة أن مناورتهم محكوم عليها بالفشل، لكن من المرجح أن تنجح في تقوية القاعدة اليمينية التي تغذيها نظرية المؤامرة التى يروج لها ترامب. وأوضحت "سى إن إن" أن الرئيس ، كما هو متوقع ، يهتف لهذه التمثيلية. شجع رئيس مكتبه ، مارك ميدوز ، زملائه السابقين في مجلس النواب على "الرد" في تغريدة ليلة السبت. وقد رحب نائب الرئيس مايك بنس - الذي سعى إلى الحفاظ على مسافة آمنة من الادعاءات والسلوك الأكثر إثارة من زملائه الجمهوريين بينما كان يحثهم بمهارة عندما يناسبه - على تحدي الجمهوريين في الكونجرس. وقال رئيس ديوانه في بيان يوم السبت إنه يشجع النواب على "تقديم أدلة أمام الكونجرس". واعتبرت الشبكة أن الضغط للتشكيك في نتيجة الانتخابات يتصاعد الآن إلى ما هو أبعد من العروض السابقة من قبل الجمهوريين الطموحين لكسب تأييد ترامب من خلال حثه على الاستيلاء على السلطة. ووصفت الإعلان الصادر يوم السبت من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين بالمثير للجنون ، حيث قالوا إن الكونجرس يجب أن يفرض "تدقيقًا طارئًا لمدة 10 أيام" للنتائج من "الولايات المتنازع عليها" بسبب حجم "مزاعم الناخبين للتزوير والانتهاكات والتساهل في تطبيق قانون الانتخابات ومخالفات التصويت الأخرى."
















الاكثر مشاهده

عادات بسيطة تعزز مناعتك ضد كورونا.. منها النوم الجيد وتمارين التنفس العميق

شركة أمريكية تبتكر سجادة ذكية تقتل الجراثيم أسفل الأحذية تلقائيًا.. اعرف القصة

إدراج كلمات العزل وكوفيد 19 لقاموس فرنسى.. اعرف التفاصيل

الأمير هارى وميجان يدعوان للتبرع لتوفير لقاحات كورونا للمعوزين

مقتل إرهابى برصاص الجيش الجزائرى خلال عملية أمنية ومصادرة 3 مخازن ذخيرة

أستاذ علم انتشار أوبئة يوضح منحى إصابات الموجة الثالثة لفيروس كورونا فى مصر

;