غضب عالمى بعد إعلان إيران بدء عملية تخصيب اليورانيوم.. الاتحاد الأوروبى: له عواقب وخيمة.. حزب ميركل يطالب بعقوبات على نظام الملالى.. والوكالة الدولية للطاقة: طهران بدأت في رفع مستويات التخصيب إلى 20%

عادت إيران لتشعل أزمة جديدة جديدة، بعدما أعلنت إیران رسمياً، اليوم الاثنين، بدء عملية تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو، وسط استنكار عالمى، وتأكيد من الوكالة الدولية للطاقة، أن طهران بدأت برفع مستويات تخصيب اليورانيوم إلى 20%. ووفقا لموقع العربية، أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي لوكالة مهر شبه الرسمية، أن إيران استأنفت تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة في المنشأة النووية تحت الأرض. وقال "قبل بضع دقائق، بدأت عملية إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة 20 % في مجمع فوردو للتخصيب". يأتي هذا بعدما كشفت صور للأقمار الصناعية صورا لموقع جديد في منطقة بهجت أباد، لتخصيب اليورانيوم في إيران ووفقا لموقع "اينتل لاب"، أظهرت الصور أن هذا المكان المشبوه الذي يقع بالقرب من قزوين، شمال غرب طهران، ويحمل الرمز 311، بات جاهزا للعمل. من جانبها أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قيام إيران برفع مستويات تخصيب اليورانيوم إلى 20%،فيما قال الاتحاد الأوروبي، إنه يجب منع إيران من امتلاك سلاح نووي، موضحا أن قرار إيران رفع تخصيب اليورانيوم له عواقب وخيمة، وأضاف الاتحاد الأوروبي، أنه يجب على إيران الالتزام بتعهداتها النووية، متابعا : سنطلع على تقرير الوكالة الذرية للتأكد مما تقوم به إيران. وتابع الاتحاد الأوروبي: نأمل أن يعيد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أميركا للاتفاق النووي، مستطردا: نحث إيران على الوفاء بالتزاماتها النووية. وفى ذات السياق قال بيتر ستانو، المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، إن أوروبا تعتبر تحرك إيران "خروجًا واضحًا" عن التزاماتها وفق الاتفاق النووي. وأضاف المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي: "لقد علمنا بما أعلنته إيران، وإذا تم تطبيق ما أعلنوه، فسيكون ذلك خروجًا كبيرًا عن التزامات الاتفاق النووي، وستكون له عواقب وخيمة على عدم انتشار الأسلحة النووية". بدوره طالب حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذى تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعقوبات على إيران بعد رفعها تخصيب اليورانيوم، وقال حزب أنجيلا ميركل: على روسيا والصين عدم عرقلة أي عقوبات ضد إيران. بدوره قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين، إن استئناف إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة يهدف إلى تطوير أسلحة نووية وإن إسرائيل لن تسمح أبدا لطهران بتطوير مثل تلك الأسلحة. وأضاف نتنياهو في بيان إنه لا يمكن تفسير قرار إيران المتعلق بالتخصيب سوى أنه محاولة "لمواصلة تنفيذ نيتها تطوير برنامج أسلحة نووية". الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت أعلنت مطلع الشهر الحالي، أن إيران أبلغتها باعتزامها تخصيب اليورانيوم إلى مستوى نقاء 20 بالمئة، وهو مستوى كانت قد وصلت إليه قبل توقيع الاتفاق النووي مع القوى الكبرى في 2015، في موقع فوردو المقام في قلب أحد الجبال.



الاكثر مشاهده

عيد ميلاد الذئب النونو.. الصين تحتفى بولادة 3 ذئاب من فصيلة القطب الشمالى..ألبوم صور

روسيا تنضم إلى الصين لأخذ عينات من كويكب ودراسة مذنب

5 طرق فعالة للتخلص من دهون الفخذين.. منها المشى وتقليل الملح

مادونا تعلق ملصقات بالشوارع لإنهاء عنف السلاح فى الولايات المتحدة

رسائل من الشرق والغرب.. سفير باكستان يرسل تهنئة لمصر بمناسبة شهر رمضان

بلينكن: واشنطن قادرة على منع تجدد نشاط القاعدة في أفغانستان

;