ليلة عزل ترامب .. مجلس النواب الأمريكى يؤيد عزل دونالد.. و"الشيوخ" يستعد للقرار النهائى.. وسائل إعلام أمريكية: محاكمته يمكن أن تمتد لما بعد انتهاء ولايته فعليا.. والديمقراطون: جلستنا تجرى فى مسرح الجر

أيد مجلس النواب الأمريكى عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بعد جلسة التصويت التي جرت مساء الأربعاء لتتم إحالة ملف محاكمة ترامب السياسية وعزله إلى مجلس الشيوخ ما يعنى إمكانية اتخاذ قرار نهائى بعد انتهاء ولاية ترامب بالفعل. واستند مجلس النواب في قرار تأييد عزل ترامب إلى تهم التحريض والتمرد، وذلك لدوره في أعمال الشغب الدامية التي شهدها مبني الكونجرس الأسبوع الماضى، والتي خلفت 5 قتلى وعشرات المصابين في مواجهات بين الشرطة وأنصار ترامب. وبحسب وسائل إعلام أمريكية فإن عملية العزل الشاملة المنصوص عليها في الدستور بسيطة نسبيًا، رئيس يرتكب "جريمة ‏كبيرة أو جنحة" فيحال الأمر إلى مجلس النواب ليصوت للعزل، وأخيرا يجرى مجلس ‏الشيوخ محاكمة مماثلة. وستبدو عملية العزل هذه جديدة تمامًا ومختلفة عن تلك التي جرت في أواخر عام 2019 ‏حول التحقيق في مزاعم إرغام أوكرانيا علي التدخل في الشأن الداخلي الأمريكي والضغط على حكومتها لفتح ملف تحقيقات أجريت قبل سنوات حول انشطة نجل جو بايدن التجارية، وعلى الأخص لأنه من المتوقع أن تتم محاكمة مجلس الشيوخ ‏بعد مغادرة ترامب منصبه بحلول 20 يناير. وسيطلب الرئيس الجديد جو بايدن من مجلس الشيوخ التصويت على مرشحيه لمجلس ‏الوزراء والعمل على تشريع للتصدى لوباء كوفيد بالإضافة إلى إغاثة الأمريكيين ‏المتضررين من الاقتصاد المضطرب.‏ وفي عام 2020، توقف عمل مجلس الشيوخ تمامًا أثناء المحاكمة، وهذه المرة، يأمل زعيم ‏الأغلبية القادم في مجلس الشيوخ تشاك شومر في متابعة جدول زمني مدته نصف يوم ‏لإجراء الجزء التجريبى من اليوم والعمل بقية اليوم.‏ ومع ذلك، فإن القوانين هذه المرة أسهل بكثير في نقلها وفهمها، حيث لا يزال من ‏المفترض أن يستغرق الأمر عدة أيام مع رئاسة رئيس المحكمة العليا جون روبرتس وجلسة ‏أعضاء مجلس الشيوخ للحكم عندما يحدد كل من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين الجدد ‏من جورجيا ، سيستغرق الأمر 17 جمهوريًا التصويت مع الديمقراطيين للوصول إلى ‏أغلبية الثلثين وإدانة ترامب. يذكر أن عزل ترامب في مجلس النواب لا يبعده عن منصبه، ولن تمنعه محاكمة ثانية ‏لمجلس النواب ولا حتى تصويت مجلس الشيوخ لإدانة ترامب وعزله من الترشح مرة ‏أخرى في عام 2024 أو بعد ذلك.‏ بدلاً من ذلك، بعد أن صوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين على عزل ترامب، ‏سيتعين على أغلبية بسيطة من أعضاء مجلس الشيوخ الحاضرين الموافقة على تصويت ‏إضافي لمنعه من الرئاسة في المستقبل، كما أن منعه من تولي منصب آخر قد يكلفه أكثر ‏من 200 ألف دولار سنويًا معاشه التقاعدى إذا أراد مجلس الشيوخ أن يأخذ هذا الطريق.‏ ووفقا لتقرير نشرته شبكة سي إن إن ، ورد في لائحة المسائلة في الكونجرس التي وجهت الاتهامات إلي ‏ترامب أنه "في سلوكه عندما كان رئيسًا للولايات المتحدة - وفي انتهاك لقسمه الدستوري بأمانة تنفيذ منصب ‏رئيس الولايات المتحدة، وبقدر ما يمكنه من الحفاظ، وتوفير ، وحماية، والدفاع عن دستور الولايات ‏المتحدة وفي انتهاك لواجبه الدستوري في الحرص على تنفيذ القوانين بأمانة - تورط دونالد جون ترامب في ‏الجرائم والجنح الكبرى من خلال التحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة .. لقد أثبت دونالد ‏ترامب ، بمثل هذا السلوك، أنه سيظل يمثل تهديدًا للأمن القومي والديمقراطية والدستور إذا سُمح له بالبقاء ‏في المنصب، وتصرف بطريقة تتعارض بشكل صارخ مع الحكم الذاتي وسيادة القانون . وبالتالي ، فإن ‏دونالد جون ترامب يضمن الإقالة والمحاكمة، والعزل من المنصب، وعدم الأهلية لتولي أي منصب شرف ‏أو ثقة أو ربح في الولايات المتحدة والتمتع به".‏ وقبل بدء التصويت، قال النائب جيم ماكجفرن، الرئيس الديمقراطي للجنة القواعد، إن وقائع جلسة اليوم تجري في "مسرح ‏جريمة حقيقي" بعد أن اقتحمت حشود عنيفة مبنى الكابيتول، وروي كيف حرض دونالد ترامب الحشد على ‏مهاجمة مبنى الكابيتول من خلال تشجيع مجموعة من أنصاره في مسيرة في بنسلفانيا حيث أكد الكونجرس ‏فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.‏ بينما جادل بعض المشرعين الجمهوريين بأن عزل ترامب لن يؤدي إلا إلى تزايد الانقسام في البلاد وإلحاق ‏الضرر بالجميع. وقال عضو الكونجرس الجمهوري توم كول من أوكلاهوما في غالبية أعضاء مجلس النواب ‏يختارون تقسيمنا أكثر .. لا يمكنني التفكير في أي إجراء يمكن لمجلس النواب اتخاذه من شأنه أن يزيد من ‏انقسام الشعب الأمريكي أكثر من الإجراء الذي نفكر فيه اليوم".‏ لكن الديمقراطيين يعتقدون أن الرئيس يجب أن يحاسب على سلوكه وكرر الأكاذيب بأن الانتخابات قد سرقت ‏، مما دفع مؤيديه إلى النزول إلى الكابيتول بهدف منع الكونجرس من تأكيد فوز بايدن.‏ فيما وصفت النائبة جودي تشو وهي ديمقراطية من كاليفورنيا المهاجمين المؤيدين للرئيس دونالد ترامب الذين ‏اقتحموا مبنى الكابيتول بأنهم "إرهابيون" جعلهم ترامب متطرفين خلال كلمتها اثناء جلسة عزل الرئيس.‏ وقالت تشو "لقد تعرضنا للهجوم من قبل الإرهابيين، ولكن هذه المرة كان الإرهابيين متطرفين هنا في ‏الولايات المتحدة والأسوأ من ذلك أنهم اصبحوا متطرفين من قبل الرئيس ، الذي كذب عمداً على أنصاره بأن ‏الانتخابات قد سرقت ثم أخبرهم متى يحضرون العاصمة وأين يقيمون مظاهرتهم ومن يوجهون غضبهم إليه ‏‏"، وأضافت ان إن الحاجة إلى عزل ترامب من منصبه لا يمكن أن تكون أكثر أهمية من أي وقت مضى. ‏ وأكدت و "من الخطر للغاية أن يظل في منصبه يجب أن يحاسب دونالد ترامب .. يجب عزله"‏ من جانبه قال زعيم الأغلبية في مجلس النواب الأمريكي ستايني هوير خلال كلمته: "لقد خدمت مع رونالد ‏ريجان وجورج إتش دبليو بوش وجورج بوش .. أنا أحترم كل هؤلاء الرؤساء ، لقد اهتموا ببلدنا ، لقد ‏احترموا دستورنا .. هذا لا ينطبق على هذا الرئيس وبالتالي يجب إقالته ". وأضاف: "لم يفت الأوان بعد لفعل ‏الشيء الصحيح .. يجب عزل ترامب"‏ وصف النائب الجمهوري جيسون سميث إجراءات العزل بأنها "طائشة" وحث المشرعين على وضع مصلحة ‏الناس قبل المصالح السياسية قائلا: "الرئيس ترامب سيغادر خلال سبعة أيام .. دعونا نحاول اصلاح هذه ‏الأمة .. دعونا نستمع إلى الشعب الأمريكي .. هذا بيت الشعب .. دعونا نعمل من أجل الناس .. هذا البلد ‏يتألم" ‏ وأضاف سميث: "هذا اتهام متهور .. هذا لن يؤدي إلا إلى إثارة الكراهية والنار أكثر من أي وقت مضى .. اذا ‏لديك ضمير .. ضع الناس قبل السياسة .. وحدوا هذا البلد‎."‎ ‏‎ ‎كما وصف ممثل ميسوري الأسبوع الذي أعقب اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي بأنه "مدمر" وشدد على ‏أهمية الحصول على الحقائق بشأن الخطأ الذي حدث رداً على خطاب سميث ، قال النائب الديمقراطي جيم ‏ماكجفرن إن أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأمريكي لم تكن لتحدث "لولا الساكن في البيت الأبيض إذا ‏أردنا أن نضع الشعب في المقام الأول ، علينا جميعًا التصويت لعزل [ترامب] وإقالته من منصبه في أقرب ‏وقت ممكن‎"‎‏.‏ وفي الجزء الثاني من الجلسة وصفت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الديموقراطي يوم 6 يناير ، عندما ‏اقتحم حشد عنيف مبنى الكابيتول بأنه "يوم ناري" وهي نفس الوصف الذي استخدمه جورج دبليو بوش نفس ‏العبارة لوصف هجمات 11 سبتمبر.‏ وقالت "نعلم أن رئيس الولايات المتحدة حرض على هذا التمرد المسلح ضد بلدنا "، كما جادلت بيلوسي بأن ‏مساءلة الرئيس كانت ضرورة حيوية ، لكنها قالت عن الحاجة إلى عزل الرئيس من منصبه: "إنها تحطم قلبي. ‏يجب أن يكسر قلبك. يجب أن يكسر كل قلوبنا "، وقالت المتحدثة إنها وقفت أمام الغرفة اليوم بصفتها "ضابطة ‏دستور". قالت بيلوسي: "ابحثوا في أرواحكم ، هل حرب الرئيس على الديمقراطية تتماشى مع الدستور؟"‏ و قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في بداية مناقشة مجلس النواب مساءلة ترامب، أن ‏الرئيس ترامب حرض على التمرد المسلح على الدولة ولا بد أن يرحل، مضيفة أن ترامب يعد خطرا واضحا ‏ولا بد أن يسائله مجلس الشيوخ ويدينه .‏ وقالت بيلوسي "هؤلاء المتمردون ليسوا وطنيين. لم يكونوا جزءا من قاعدة سياسية يجب الاهتمام بها ‏وإدارتها .. كانوا إرهابيين محليين ويجب أن تسود العدالة"، وأضافت: "لكنهم لم يظهروا من الفراغ .. ‏أرسلوا إلى هنا ، أرسلهم الرئيس بكلمات مثل صرخة للقتال مثل الجحيم ".‏ ‏ وتابعت بيلوسي أن الكلمات مهمة ، والحقيقة مهمة ، والمساءلة مهمة "، وأضافت: " ترامب رأى في تمرد ‏الكابيتول ليس أعداء للحرية ، كما هم ، ولكن كوسيلة لهدف رهيب ، هدف تمسكه شخصياً بالسلطة .. هدف ‏افشال ارادة الشعب"‏ ودعا عضو الكونجرس الجمهوري إلى التوحد بعد أن اقتحمت حشد عنيف مبنى الكابيتول ، بحجة أن إجراء ‏محاكمة أخرى لن يؤدي إلا إلى مزيد من الانقسام في الأمة، وتأتي الإجراءات بعد اتهام الرئيس بالتحريض ‏على أعمال الشغب الدامية ، التي هاجمت الكونجرس أثناء انعقاده للتصديق على نتائج انتخابات 2020 بعد ‏أن ألقى ترامب خطابًا لمؤيديه في واشنطن.‏ وسيؤدي قرار النواب بعزل ترامب تلقائيا إلى محاكمة الرئيس أمام مجلس الشيوخ الذي لا يزال يسيطر عليه ‏الجمهوريون.








الاكثر مشاهده

إيران تؤكد عدم نيتها طرد مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية

مصطفى شوقى ينتهى من تصوير حلقة "لايت شو" على الحياة

أحمد المالكي عن "مصباح علاء الدين" لـ محمد رمضان: جديدة ومختلفة

أولونجا يحرز "هاتريك" مع الدحيل ضد الأهلى بكأس أمير قطر قبل مونديال الأندية

5 آثار مترتبة على إدراج الإخوان وقياداتها على قائمة الإرهاب

CNBC: فيس بوك الأعلى انفاقا على ممارسة الضغط السياسى خلال 2020

;