"التعليم" تراجع الاعتمادات المالية لزيادة بدل المعلمين.. مصادر: صرف الزيادة خلال الفترة المقبلة لمليون و400 ألف مدرس.. وضم معلمى الثالث الابتدائى لحافز الـ 1000 جنيه شهريا خلال فترة الإجراءات الاحتراز

كشفت مصادر مسئولة، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه جار مراجعة الاعتمادات المالية لصرف زيادات حافز المعلم التى تمت الموافقة عليها خلال الفترة الماضية والمقدرة بـ"50%"، مشيرة إلى أن هذه المراجعة تتم من قبل المالية وسيتم الموافقة عليها.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ"انفراد"، أنه من المقرر أن يتم البدء فى صرف زيادة بدل المعلم خلال الفترة المقبلة، موضحة أنه حتى الآن لم يتم تحديد موعد بشكل نهائى للصرف، ولكن خلال فترة قصيرة، موضحة أن الزيادات تمت الموافقة عليها وسيتم صرفها فعليا بعد مراجعة الاعتمادات المالية المخصصة للمعلمين فى الزيادات الجديدة.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن قرابة مليون و400 ألف معلم سوف يستفيدوا من صرف زيادة بدل المعلم، موضحة أنه تم زيادة بدل المعلم بنسبة 50% من قيمة هذا البدل فى 30 يونيو 2020، بحيث يستفيد من هذه الزيادة قرابة مليون و400 ألف مدرس، وتصل التكلفة السنوية مليار و800 مليون، وتتراوح الزيادة الشهرية للمعلم ما بين 75 جنيها إلى 180 جنيها.

وحددت الوزارة فئات الزيادة حسب الوظيفة، موضحة أن الزيادة الشهرية، لكبير المعلمين تصل إلى 180 جنيها و165 جنيها لوظيفة معلم خبير و125 جنيها لمعلم أول "أ"، و100 جنيه لمعلم أول، و75 جنيها لمعلم ومعلم مساعد، موضحة أن الزيادة هدفها تحسين الوضع المادى للمعلمين، كما منحت الوزارة المعلمين نسبة 75% من إجمالى مجموعات التقوية فى المدارس كمورد دخل مهم لأعضاء هيئة التدريس.

فيما استنكر أعضاء هيئة التدريس تأخر صرف الزيادات المقررة، موضحين أن الوزارة أعلنت فى وقت سابق أنه سيتم الصرف بداية من يناير 2021، ولكن حتى الآن لم يتم إضافة الزيادات، مطالبين بسرعة صرف زيادة بدل المعلم، مؤكدين أنها تمنح المعلمين دفعة وأمل كبير فى تحسين الوضع الاجتماعى لهم حتى وإن كانت الزيادات قليلة.

وكشف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، فى تصريح خاص، أنه جار اتخاذ الإجراءات اللازمة مع المالية لضم معلمى وموجهى الصف الثالث الابتدائى ضمن قرار صرف حافز 1000 جنيه شهريا بداية من نوفمبر 2020 وحتى انتهاء الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، موضحا أن هناك قرابة 140 ألف معلم وموجه برياض الأطفال والصين الأول والثانى الابتدائى سوف يستفيدون من قرار صرف الحوافز بمختلف مسمياتها خلال فترة الحظر الخاصة بجائحة فيروس كورونا والتى تمت الموافقة على صرفها، قائلا: الوزارة تقدم كل ما فى وسعها من أجل تحقيق التنمية المهنية وتحسين الأوضاع المعيشية لأعضاء هيئة التدريس.

وأشار نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، إلى أن الوزارة تهتم بالمعلمين باعتبارهم هم عصب المنظومة التعليمية، مشيرا إلى أنه تم تدريب 676 ألفا و232 معلما من 1 يناير 2020 حتى الآن على التنمية المهنية المهنية ومواد التخصصات المختلفة والأساسية.

وأوضح نائب الوزير فى تصريح خاص لـ"انفراد" أن التدريبات شملت برامج الترقى وتغيير المسمى الوظيفى وبرامج مهارات القيادة لمديرى ووكلاء المدارس وأساسيات التوجيه الفنى والتسكين على الكادر وبرامج إدارة تكنولوجيا الحاسب الآلى ومعلمى التعليم المجتمعى وغيرها من البرامج التى تساهم فى رفع كفاءة المعلمين داخل المدارس.

وبالنسبة للمعلمين فى مدارس التكنولوجيا التطبيقية، قال الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني أنه سيتم توفير العديد من المميزات للمعلمين والإداريين الذين سيتم اختيارهم كنظائرهم بمدارس التكنولوجيا التطبيقية مثل حصولهم على حوافز معنوية ومادية مرتبطة بجودة الأداء، والتدريب التقني عالي الجودة علي أيدي خبراء، ذلك بالإضافة إلى توفير بيئة عمل متميزة لهم.



الاكثر مشاهده

محافظ الأقصر يتفقد الطريق الصحراوى الشرقى ومشروعات المياه بمدينة طيبة .. صور

مأساة بلدة برازيلية صغيرة بسبب كورونا.. كوارى تشهد كارثة لنقص الإمدادات الطبية.. تعداد سكانها 77 ألفا والوباء يقضى على 7 أشخاص فى 60دقيقة.. المستشفيات الخاصة ترفض استقبال المصابين.. وتكدس أمام مركز بي

بدء العمل على تمديد الاتفاق "الروسى ـ الأمريكى" للحد من الأسلحة الهجومية.. موسكو: الخبراء الروس والأمريكيين يعملون جاهدين فى هذا المسار.. والبيت الأبيض: الإدارة الأمريكية تدعم تمديد تسارت 3 لخمس سنوات

سكرتير الأمن الروسى ومستشار الأمن القومى الأمريكى يبحثان تمديد معاهدة ستارت 3

هكذا هنأ كريم محمود عبد العزيز صلاح عبد الله بعيد ميلاده

رفض ليبى لمخرجات بوزنيقة.. المجلس الأعلى للقضاء: محاولة لضرب استقلالية ووحدة السلطة القضائية.. برلماني يطالب بضرورة التوزيع العادل على الأقاليم الثلاث.."مجلس الدولة": نرفض مبدأ المحاصصة والجهوية كأساس

;