الصحف العالمية: الديمقراطيون يبحثون عن بدائل ضد ترامب فى ظل الاتجاه لتبرئته فى محاكمة العزل.. خلاف بين بريطانيا والاتحاد الأوروبى بسبب لقاحات إسترازينيكا.. وامرأة 37 عاما تدعى أنها الابنة الأولى لمارا

اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الخميس، بعدد من التقارير والقضايا، فى مقدمتها: الديمقراطيون يبحثون عن بدائل ضد ترامب فى ظل الاتجاه لتبرئته فى محاكمة العزل وخلاف بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بسبب لقاحات استرا زينيكا الصحف الأمريكية: الديمقراطيون يبحثون عن بدائل ضد ترامب فى ظل الاتجاه لتبرئته فى محاكمة العزل قالت صحيفة واشنطن بوست إن الديمقراطيين فى مجلس الشيوخ، يستعدون لاحتمالات تبرئة دونالد ترامب فى محاكمة عزله، يضعون نصب أعينهم محاكمة قصيرة للرئيس السابق تستغرق أسبوعا واحد فقط، بينما يبحثون بدائل أخرى مثل توجيه اللوم الذى يمكن أن يلقى مزيد من الدعم من الجمهوريين. ورأت الصحيفة أن إعادة التفكير فى خطة محاكة ترامب باتهام التحريض على التمرد العنيف فى الكابيتول فى 6 يناير يعكس أيضا رغبة متزايدة بين أغلب الديمقراطيين للمضى قدما فى أجندة الرئيس بايدن بعدما أظهر اختبار تجريبى دعم خمسة من الجمهوريين فقط لدستورية محاكمة ترامب فى الكونجرس. وبعدما فشل التصويت فى جذب 67 صوتا مطلوبة لإدانة ترامب، فإن بعض الديمقراطيين فى المجلس قالوا إنهم يسعون للمضى قدما لبحث خطة إغاثة كورونا وتشريع المناخ والتصديق على التعيينات الحكومية وغيرها من أجندة الحزب. وقال السيناتور تيم كاين من فرجيينا، إنه من المرجح أن يتقدم بمشروع توجيه "لوم أو توبيخ" والذى يمكن أن يكون بديلا لإدانة ترامب بتهمة الهزل. وقال كين إنه يجب محاسبة ترامب، وعلينا أيضا أن نوازن ذلك بالطلب الأول للرأى العام والمتعلق بخطة الإغاثة من كورونا. وأشار أنه لو مضى الديمقراطيون فى المحاكمة، وهو ما يبدو مؤكدا، فإنه من الممكن أن تنتهى فى غضون أسبوع. وبعد أسبوعين من تصويت مجلس النواب على عزل ترامب بتهمة التحريض على التمرد، أشار الديمقراطيون إلى أنهم سيعتمدون على الأرجح على تسجيل مصر لأحداث السادس من يناير ولم يتم استدعاء شهود أو تقديم أدلى جديدة، والتى من شأنها أن تمد الإجراءات لأسابيع. نيويورك تايمز: زعيم جماعة يمينية متطرفة تعاون فى السابق مع الشرطة وFBI قالت صحيفة نيويورك تايمز أن إنريك تاريو، زعيم جماعة براود بويز، اليمينة القومية المتطرفة التى تعد هدفا رئيسيا فى التحقيق الخاص باقتحام مبنى الكابيتول، لديه تاريخ من التعاون مع قوات إنفاذ القانون، بحسب ما كشفت وثائق محكمة وأحد مسئولى الإدعاء السابقين. وأشارت الصحيفة إلى أن الكشف المذهل بأن تاريو، الذى يقود واحدة من الجماعات المتطرفة الأسوأ سمعة، يشير إلى أن أنه ساعد الأف بى أى والشركة المحلية فى ملاحقة أكثر من 12 من المتهمين قبل 10 سنوات، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز. وجاءت تلك الأنباء فى الوقت الذى يخضع تاريو نفسه للتحقيق لدوره فى تشجيع جماعته على مسيرة "أوقفوا السرقة" فى واشنطن فى 6 يناير، بعدما اقتحم حشد من مئات الأشخاص مبنى الكابيتول لتعطيل تصديق الكونجرس على انتخابات الرئاسة. وكتبت المدعية السابقة فانيسا جوناس فى بريد إلكترونى تقول إن تاريو كان متعاونا مثل العديدين الذين سعوا لتقديم معلومات ومحاولة الحصول على مساعدة . وتظهر أوراق المحكمة التى توثق لجلسة عام 2014 حيث سعى تاريو لتخفيف عقوبته فى قضية احتيال، أنه ساعد ضباط إنفاذ القانون فى ولايته فلوريدا فى التحقيق مع الكيانات الإجرامية ومقاضاتها بما فى ذلك أعمال المقامرة غير القانونية وبيع المنشطات وحلقة تهريب المهاجرين. ورد تاريو على هذه المعلومات قائلا أنه لا يعرف أيا من هذا، ولا يتذكر شيئا منه. وكان تاريو البالغ من العمر 36 عاما محور تركيز تحقيق الإف بى أى الموسع حول هجوم الكابيتول الذى أدى حتى الآن إلى اعتقال أكثر من 150 شخص، منهم ستة على الأقل من جماعته براود بويز. إيراد ترد على بلينكن: واشنطن هى من انتهكت الاتفاق النووى وقرار مجلس الأمن رد مسئول إيرانى بارز على تصريحات وزير الخارجية الأمريكى انتونى بلينكن، والتى قال فيها أنه لو عادت إيران للالتزام بالاتفاق، فستسعى واشنطن لبناء "اتفاق أطول وأقوى" يتناول مسائل أخرى "صعبة للغاية". وقال على رضا ميريوسفى، المتحدث باسم بعثة إيران لدى الأمم المتحدة فى تصريحات لمجلة نيوزويك، إن الولايات المتحدة لم تكسر فقط التزاماتها بالاتفاق النووى، ولكن أيضا قرار مجلس الأمن الدولى رقم 2231 الذى دعمه. وأشار ميريوسفى إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية مثل سابقتها تنتهك التزاماتها القائمة فى الاتفاق النووى وبموجب قرار الأمم المتحدة. وأشار إلى تصريحات وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد طريف ومبعوث إيران لدى الأمم المتحدة ماجد تاخنرافنشى ، اللذين حث كلاهما إدارة بايدن على عكس المسار، قبل أن يدلى بلينكن بتصريحاته الأخيرة. وطالب بلينكن إيران بالعودة للالتزام باتفاقها النووي مع القوى العالمية قبل أن تفعل واشنطن، التي انسحبت من الاتفاق في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، نفس الشيء. وفي أول تعليقاته العامة بشأن إيران بصفته وزيرا للخارجية، أكد بلينكن على سياسة الرئيس جو بايدن المتمثلة في أنه "إذا عادت إيران للالتزام الكامل بتعهداتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة -الاتفاق النووي-، فستفعل الولايات المتحدة نفس الشيء". لكن ميريوسفى أكد أن بلاده لا تنتهك الاتفاق، ولكنها استخدمت فقط الفقرة 36 التى تسمح لها لاتخاذ إجراءات فى مواجهة عدم الالتزام من قبل الأطراف الأخرى. الصحف البريطانية: خلاف بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بسبب لقاحات استرا زينيكا قالت صحيفة الجارديان ان بريطانيا الان دخلت في صدام مع الاتحاد الأوروبي بسبب نقص لقاحات كورونا بعد ان رفضت بروكسل مطالبات المملكة المتحدة بان يكون لها الحق في الحصول على جرعات استرا زينيكا التي تنتج في المصانع والمعامل المحلية. رفضت ستيلا كيرياكيدس مفوض الصحة في الاتحاد الأوروبي حجة قدمها باسكال سوريوت ، الرئيس التنفيذي للشركة الأنجلو سويدية ، بأنه ملزم تعاقديًا بتزويد المملكة المتحدة أولاً. وقالت كيرياكيدس في بيان إن المملكة المتحدة يجب ألا تكسب أي ميزة من توقيع عقد مع شركة AstraZeneca قبل ثلاثة أشهر من قيام السلطة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي بإقرار الامر رسميا، وورد في البيان: "نحن نرفض منطق من يأتي أولاً يخدم أولاً .. قد ينجح ذلك في المتاجر والأسواق او السلع ولكن ليس في العقود وليس في اتفاقيات الشراء المتقدمة الخاصة بنا." ووفقا للتقرير أثارت AstraZeneca غضب بروكسل وعواصم الاتحاد الأوروبي من خلال تحذيرها من أنها ستكون قادرة على تقديم 25 % فقط من الجرعات المقرر تسليمها في الربع الأول من العام بمجرد موافقة هيئة الأدوية الأوروبية، كما هو متوقع يوم الجمعة. في الوقت نفسه ، أكدت الشركة للحكومة البريطانية ، التي اختارت ألا تكون جزءًا من برنامج لقاحات الاتحاد الأوروبي ، أنها ستفي بوعدها بتقديم مليوني جرعة في الأسبوع لصالح المقيمين في المملكة المتحدة. على الجانب الاخر، أصرت مصادر حكومية بريطانية يوم الثلاثاء على أنه بمجرد أن تنتج المنشآت البريطانية في أكسفورد وستافوردشاير 100 مليون جرعة للسكان المحليين، ستكون هذه المصانع مجانية في تزويد البلدان الأخرى. وقال متحدث باسم الحكومة: "نحن على اتصال دائم بمصنعي اللقاحات ونبقى على ثقة من أن إمداد المملكة المتحدة باللقاح لن ينقطع. لقد أبرمنا صفقات مع سبعة من مطوري اللقاحات من شأنها أن تضمن استمرار تدفق إمداداتنا مع توسيع نطاق طرح اللقاحات بسرعة في الأسابيع المقبلة ". بريطانيا تفرض "عزل اجباري" على مواطنيها العائدين من دول "القائمة الحمراء" فرضت بريطانيا قيود على مواطنيها العائدين من 22 دولة من "القائمة الحمراء" التي وضعتها الحكومة في إشارة الى الأماكن التي بها اعلى معدل إصابات بفيروس كورونا، حيث تجبرهم على الدخول في حجر صحي في عدد من الفنادق مما اثار انتقادات، وفقا لصحيفة الاندبندنت. أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخطة التي تطلب من الناس دفع آلاف الجنيهات الاسترلينية للعزل لمدة 10 أيام - لكنه رفض الدعوات لتقديمها لجميع الوافدين. ووفقا للتقرير، انتقد كل من حزب العمل والحزب الوطني الاسكتلندي بالفعل السياسة لأنها لم تمضي أبعد من ذلك، وقال بوريس جونسون في مجلس العموم إن البريطانيين العائدين سيُطلب منهم "عزل أماكن الإقامة التي توفرها الحكومة ، مثل الفنادق ، لمدة 10 أيام دون استثناء"، وقال النواب "سيتم استقبالهم في المطار ونقلهم مباشرة إلى الحجر الصحي .. تعمل وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية على إنشاء هذه المرافق في أسرع وقت ممكن". وقال جونسون إن المملكة المتحدة لديها بعض "أشد الإجراءات صرامة في أي مكان في العالم" ، وفي وقت سابق ، هاجم كير ستارمر "التأخير المستمر في تأمين حدودنا" قائلاً: "نعلم أن بعض هذه المتغيرات قادمة من الخارج. لكننا لا نعرف الطريق .. بالتأكيد يمكن لرئيس الوزراء أن يرى أن المطلوب الآن هو أن كل شخص يأتي إلى البلاد من أي مكان في العالم يجب أن يخضع للاختبار والحجر الصحي في فندق؟" كما أعلن جونسون عن مزيد من الإجراءات الصارمة لضمان عدم انتهاك البريطانيين للحظر المفروض على السفر الدولي غير الضروري أثناء الإغلاق الحالي، وذكَر البلاد بأنه "بموجب لوائح البقاء في المنزل، من غير القانوني مغادرة الوطن للسفر إلى الخارج لأغراض الترفيه". الصحافة الإسبانية والإيطالية وفاة 7خلال ساعة بمستشفيات الأمازون بالبرازيل لنقص الأكسجين يعانى مستشفيات الأمازون من انهيار صحى كامل بسبب عدم توافر أنابيب الأكسجين، وخلال 60 دقيقة فقط توفى 7 أشخاص بسبب الاختناق الناتج عن فيروس كورونا. وقالت صحيفة "الدياريو" الإسبانية إلى أن ارتفاع نسبة الإصابات ودخول المستشفى والنقص الحاد فى الأكسجين فى حدوث موجة من الوفيات، وتفاقمت أزمة الوباء فى مستشفيات الأمازون البرازيلية ، حتى أصبحت مجزرة. وقالت رئيسة قسم الصحة في مدينة كواري ، فرانسيسنالفا مينديز وهى تبكى "لقد كان اليوم أحد أصعب الأيام في كل سنوات الخدمة العامة، فأنت تشعر بالعجز، عندما تتذكر اللحظة التى سينقذ فيها الأكسجين حياة الأفراد". وتصر مينديز: "علينا العودة إلى القتال ، ومواصلة إنقاذ الأرواح". لا يزال يلاحق الخسارة المفاجئة لثلث مرضى كورونا البالغ عددهم 22 مريضًا في المدينة. تراوحت أعمار أربعة منهم بين 50 و 60 سنة. "نشعر جميعًا بالكسر ، لقد كان يومًا صعبًا للغاية". ويقول ماركوس لاسيردا ، أخصائي الأمراض المعدية من ماناوس ، عاصمة أمازوناس المنكوبة: "إنه وضع فوضوي للغاية ، لا يمكننا مواكبة عدد المرضى القادمين إلينا". "لا تريد المستشفيات الخاصة قبول أي شخص آخر لأنها تخشى أن يؤدي وجود مريض جديد إلى نفاد الأكسجين مرة أخرى." تصدرت ماناوس عناوين الصحف الدولية في أبريل عندما أجبرت سلسلة من الوفيات الناجمة عن كورونا السلطات على حفر مقابر جماعية في الأرض الحمراء للمدينة. بعد تسعة أشهر وأكثر من 210.000 حالة وفاة في جميع أنحاء البرازيل في وقت لاحق ، فإن الوضع أسوأ. في بعض الأيام ، يتم دفن 200 جثة في ماناوس ، مقارنة بالمتوسط المعتاد البالغ 40 جثة. في الأسبوع الماضي ، نفد الأكسجين في العديد من المستشفيات ، كان ذلك بسبب فشل ذريع للحكومة التي فشلت في التنبؤ بحجم الكارثة الوشيكة، حسب الصحيفة الإسبانية. وأضاف لاسيردا "لم يحدث شيء من هذا القبيل على الإطلاق ، ولا حتى العام الماضي ؛ لم أتخيل أبدًا أنه ستكون هناك موجة من الإصابات الجديدة بحجم تلك التي نراها الآن في ماناوس"، الذي يعتبر أحد الخبراء الرئيسيين في علم العدوى المنطقة. في رأيه ، يرجع ذلك إلى وصول نوع مختلف من فيروس كورونا "يبدو أنه أكثر عدوى". كان لاسيردا يأمل في أن حجم الوباء في عام 2020 كان سيوفر للمدينة الواقعة على ضفاف النهر بعض الحماية المناعية من المعاناة من مثل هذه الموجة الثانية المدمرة. لكن الحقيقة هي أنه لا سبيل إلى ذلك ، فالتراجع في مناعة الناس والتغيرات في الفيروس جعلت هذه الموجة الثانية لا يمكن السيطرة عليها. أثارت القصص المروعة عن إجلاء مرضى الاختناق والأطفال الخدج من المستشفيات ثورة عامة ضد سلطات منطقة الأمازون، وقال أحد العاملين فى عيادة ألفورادا فى ماناوس "هناك جو من السخط والعجز والإفلات من العقاب واليأس" ، حيث تم تسجيل الأطباء على شريط فيديو يطلبون التدخل الإلهي. "ما نراه هو مجزرة مطلقة ، وضع يائس ، فيلم رعب ". لغز جديد يظهر بعد وفاة الأسطورة.. امرأة 37 عاما تدعى أنها الابنة الأولى لمارادونا بعد أكثر من شهرين بقليل من وفاة اسطورة كرة القدم الأرجنتينى دييجو أرماندو مارادونا، ظهرت داماريس ماريا مارادونا، وهى امرأة 37 عاما تدعى أنها الابنة الأولى لمارادونا، وكشفت عن وثيقة هويتها وصورة قديمة لها مع لاعب كرة القدم يعود تاريخها إلى عام 1984، حسبما قالت صحيفة "كلارين" الأرجنتينية. وأرسلت المرأة التى تدعى داماريس أليخاندرا مارادونا رسالة إلى المحامى الخاص بها تقول فيها إنها ابنة مارادونا الاولى، كما قالت "لا أريد ميراثًا ماديًا من والدي" ، مشيرة إلى أن "حمل دمه ولقبه واللحظات الجميلة التى أمضيناها معًا هو أثمن ميراث يمكن الحصول عليه"، بالإضافة إلى الرسالة ، شاركت المرأة وثيقة هويتها وصورة قديمة لها مع لاعب كرة القدم يعود تاريخها إلى عام 1984. وتقول الرسالة "أنا داماريس أليخاندرا مارادونا. أغلقت حسابي على إنستجرام لأنني لا أريد أن يعرفني أي شخص آخر. لقد أخطأت بإنشاء حساب باسمي على شرف والدي، لا أريد ميراثًا ماديًا من والدي، حمل دمه واسمه الأخير واللحظات الجميلة التي قضيناها معًا هي أثمن ميراث يمكن أن نمتلكه". وقالت: "أنا فقيرة ومتواضعة كما كان والدى عندما كان صغيرا، ولكننى دفعت ثمن العثور عليه، وكل ما كنت أريده معرفة الحقيقة عنى"، مضيفة: "أنا ابنة اعترف بها دييجو أرماندو مارادونا، وأنا أحب والدى وسأحبه طوال حياتي، والآن أتركني وحدي. لا تحاول البحث عني لأنك لن تجدني أبدًا". واختتمت قائلة: "لا أريد ميراث والدي المادى أو أن أعرف أى شيء عن إخوتي غير الأشقاء، من فضلك قمت بنشر هذا لأنهم نشروا حسابى الذى أغلقته لتجنب الفضائح الإعلامية". تراجع صادرات إيطاليا إلى دول خارج الاتحاد الأوروبى 9.9٪ كأعلى انخفاض منذ 12 عاما تراجعت صادرات إيطاليا إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي بنسبة 9.9٪ في عام 2020 مقارنة بالعام السابق ، وهو أكبر انخفاض منذ 2009 ، حسبما قالت وكالة الإحصاء الوطنية "إيستات" أمس الأربعاء. وأشارت وكالة الإحصاء الوطنية إن الواردات من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تراجعت بنسبة 15.3٪. ومن جهتها قالت رابطة المزارعين كولديريتي إن الانخفاض الكبير في الصادرات مرتبط بجائحة كوونا والتعريفات الأمريكية والتوتر المرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والذي يؤثر على التجارة، وفقا لوكالة "أنسا" الإيطالية. وكان بنك إيطاليا المركزي قال في توقعاته عن الاقتصاد الكلي الصادرة منذ اسبوعين، إنه من المرجح أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.5% في الربع الأخير من عام 2020. وقال البنك إن الناتج المحلي الإجمالي سيرتفع بمعدل 3.5% في عام 2021، 3.8% في 2022 و2.3% في 2023. ويتوقع خبراء اقتصاد أن يشهد الاقتصاد الإيطالي نموا بمعدل 5.4% هذا العام 3.8% في العام المقبل. وجاءت توقعات البنك استنادًا لتوقعات الحكومة الإيطالية بشأن المالية العامة، واستخدام أموال حزمة التعافي الأوروبية.










الاكثر مشاهده

وصايا مرورية تحميك من الحوادث عند القيادة فى الشبورة المائية.. تعرف عليها

أخصائية مناعة إيطالية: التطعيم ضد "كورونا" بجرعة واحدة خطأ خطير للغاية

الصحة الجزائرية تسجل 183 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية

انحسار إصابات كورونا وقانون الشهر العقارى.. أبرز قضايا على طاولة التوك شو

لماذا تشترى كبار البنوك شركات الخدمات المالية غير المصرفية؟.. خبراء يجيبون

الجنايات تتلو أمر إحالة المتهمين بـ"خلية ميكروباص حلوان".. زى النهارده

;