ترامب يعود للسياسة بدعم من المحافظين.. الرئيس الأمريكى السابق يلقى أول خطاب لإظهار قوته وعزمه على تطهير الجمهوريين.. مدير المؤتمر: نفذ كل ما تعهد به.. واستطلاع: الأقرب للفوز بترشيح الحزب فى انتخابات 2

يعود الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب إلى المسرح السياسى، مساء يوم الأحد ليلقى أول خطاب له بعد الانتخابات الرئاسية بهدف إظهار، أنه لا يزال قوة رئيسية فى الولايات المتحدة وعلى استعداد لتطهير منتقديه داخل الحزب الجمهورى. وسيلقي ترامب كلمة مباشرة، أمام أكبر تجمع سنوي للمحافظين من القاعدة الشعبية في أورلاندو بولاية فلوريدا، ومن المتوقع أن يُظهر استطلاع للرأى أنه الخيار الأول لمعظم الحاضرين لترشيح الحزب الجمهورى فى عام 2024. وقال نجل ترامب، دون جونيور، أمام مؤتمر العمل السياسى للمحافظين (CPAC): "نتطلع إلى يوم الأحد، أتخيل أنه لن يكون ما نسميه خطابًا منخفض الطاقة، وأؤكد لكم أنه سيعزز دونالد ترامب وكل مشاعركم حول حركة ماجا [لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى] كمستقبل للحزب الجمهورى." وقالت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، إنه لطالما قدم مؤتمر العمل السياسي للمحافظين لمحة عما يحدث في داخل الحركة المحافظة، في عام 2009 ، تبرأ المؤتمر من رئاسة جورج دبليو بوش، مما أدى إلى حرب العراق وانتهى بكارثة مالية. في عام 2016 ، كان حذرا من ترامب ، الذي ألغى خطابه ، لكن بعد عام احتضنه تمامًا وإدارته. وبحسب الصحيفة، يبدو أن المؤتمر يقدم دليلاً على أن الحزب الجمهورى لم يعد ينتمى إلى التيار السياسى السائد ولكنه انحرف نحو اليمين المتطرف، احتدم المتحدثون ضد "ثقافة الإلغاء" والاشتراكية الراديكالية وشركات "التكنولوجيا الكبيرة"، بينما دافعوا عن مزاعم ترامب الوهمية بتزوير الانتخابات ونفوا أنه يتحمل أي مسؤولية عن أعمال العنف اللاحقة في مبنى الكابيتول الأمريكى. ويعمل مؤتمرالمحافظين، أيضًا بشكل مضاعف لدعم موقف ترامب، كحامل لواء جمهورى حتى بعد أن خسر ثلاثية البيت الأبيض ومجلس النواب ومجلس الشيوخ وتم عزله مرتين. قال مات شلاب، رئيس اتحاد المحافظين الأمريكيين، الذي يدير المؤتمر، لصحيفة واشنطن بوست: "على الرغم من أن دونالد ترامب هو رئيس لفترة ولاية واحدة، إلا أن هناك شعورًا بين الجمهوريين بأنه حقق نجاحًا هائلاً وساحقًا". وأضاف، "هذا لا يعنى أن كل لحظة من كل يوم كانت ممتعة، ما يعنيه هو أنه من منظور السياسة، التزم ترامب بتنفيذ قائمة الأشياء التي قال إنه سيفعلها". وأوضحت "الاوبزرفر"، أن شعبية ترامب تجلت في الملصقات التي تحمل اسمه، والقبعات، والقمصان، وأقنعة الوجه، وغيرها من البضائع التي تحمل شعارات مثل "ترامب 2024" و"ألم تفتقدني بعد؟"، بالإضافة إلى تمثال عملاق ذهبي اللون له، حيث ظهر تمثال الرئيس الخامس والأربعون وهو يرتدى سترة وربطة عنق حمراء وسروالًا قصيرًا للملاكمة ملون بلون العلم الأمريكى وكان يحمل عصا على شكل نجمة. وأشارت، إلى أن العديد من المتحدثين تعهدوا بإخلاص بولائهم ،وقال تيد كروز، السناتور الجمهوري عن ولاية تكساس، للحضور الجمعة: "دعونى أخبركم بشيء: دونالد ترامب لن يذهب إلى أى مكان". وعكس الوضع كيف اسُتهدفت مجموعة صغيرة من خصوم ترامب داخل الحزب الجمهوري وتعرضت لانتقادات حادة تمامًا مثل الرجل الذى هزمه فى نوفمبر الماضى، الرئيس الديمقراطي جو بايدن. وحذر ترامب جونيور، من أى عودة إلى حزب جمهورى قديم عمل من أجل مصالحه الخاصة وحدد ليز تشينى، ابنة نائب رئيس بوش ديك تشيني والجمهورى رقم 3 فى مجلس النواب، وصوتت تشينى لعزل ترامب بعد انتفاضة 6 يناير في مبنى الكابيتول الأمريكى وانتقدت خطته للظهور فى مؤتمر المحافظين.








الاكثر مشاهده

وست بروميتش ضد ليفربول.. محمد صلاح يتفوق على نجوم البريميرليج برقم مميز

تفاصيل وفاة منشد أثناء جلسة مدح في قنا.. فيديو

بيراميدز يهزم أنيمبا برباعية ويضع قدمًا فى نصف نهائى الكونفدرالية.. فيديو

القابضة لمياه الشرب تستجيب لشكوى تطالب بتغطية بالوعة في مدينة الحرفيين

بسام راضى: قمة مصر وفرنسا تبحث القضايا المشتركة..وباريس شريك تنمية استراتيجى

اتحاد الكرة يجرى تعديلات على جدول الدوري الممتاز

;