العنصرية البيضاء تهدد أمريكا.. مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية أمام "الشيوخ" يحذر: مسئولة عن أكثر الهجمات فتكًا على مدار العقد الماضى.. كريستوفر راى عن اقتحام الكابيتول: حذرنا السلطات المعنية قبل حدوث

فى جلسة استماع جديدة أمام مجلس الشيوخ حول ما حدث فى 6 يناير عندما اقتحم المشاغبون مبنى الكابيتول فى محاولة لمنع تأكيد فوز جو بايدن بالانتخابات الأمريكية، حذر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى من الإرهاب الأبيض المحلى، وأكد خطورة العنصريين البيض على الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن مكتبه حذر الجهات المعنية من إمكانية حدوث عنف فى مبنى الكابيتول الليلة التى سبقت أعمال الشغب. وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى، كريستوفر راى أن مكتبه حذر على نطاق واسع شرطة الكابيتول والسلطات الأخرى من إمكانية حدوث عنف شديد فى مبنى الكابيتول فى الليلة التى سبقت أعمال الشغب فى 6 يناير. وقال راى أمام جلسة استماع فى مجلس الشيوخ اليوم، إن التقرير الذى خلص إلى أن المتطرفين "يستعدون للحرب" ، تم تقديمه إلى السلطات على مستوى القيادة، وتم توزيعه على شبكة العمل المشتركة لمكافحة الإرهاب المحلية، ونشر أيضًا على بوابة إلكترونية وطنية لمراجعتها من قبل سلطات إنفاذ القانون فى جميع أنحاء البلاد. وتأتى شهادة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى بعد أسبوع تقريبًا من إبلاغ رئيس شرطة الكابيتول الأمريكى السابق ستيفن سوند أمام لجنة تحقيق منفصلة بمجلس الشيوخ أنه لم يتلق تحذيرا قبل الهجوم الذى خلف خمسة قتلى، بمن فيهم ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك. واعترف سوند بأن النشرة وصلت إلى وحدة المخابرات التابعة لوكالة شرطة الكابيتول، لكن لم يتم إرسالها مطلقًا. وضغط أعضاء اللجنة القضائية على مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى، بشأن الطريقة التى حاول بها المكتب إيصال المعلومات من تقرير المكتب الميدانى الصادر فى 5 يناير، والذى حذر من احتمال وقوع أعمال عنف فى مبنى الكابيتول فى اليوم التالي. وأشار راى إلى أن هناك خمسة من ضباط شرطة الكابيتول فى فرقة العمل المشتركة للإرهاب، والتى تم تنبيهها بشأن تقرير المكتب الميدانى، كما أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى، أن المكتب اطلع مركز القيادة شفهيا قبل هجوم الكابيتول. ورفض مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى تقديم تفاصيل إضافية حول وفاة ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك، الذى توفى فى اليوم التالى لأعمال العنف 6 يناير. وقال راى سابقًا، إن هناك "تحقيقًا جارياً" فى وفاة سيكنيك ، وقال إنه لا يريد المضى قدمًا فى هذا التحقيق، لكنه أشار إلى أنه يعتقد أن شرطة الكابيتول الأمريكية قد وصفت وفاة سيكنيك بأنها موت أثناء أداء الواجب. وحاول بعض المعلقين اليمينيين إثارة الشكوك حول ما إذا كان سيكنيك قد مات بالفعل نتيجة لإصاباته من تمرد الكابيتول، لكن الشرطة أكدت باستمرار إن سيكنيك توفى أثناء أداء واجبه. ووصف راى الصعوبات التى تواجه تقييم التهديدات التى تتم مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي. وشجع راى أى شخص يرى منشورًا مقلقًا على وسائل التواصل الاجتماعى يمكن أن يشير إلى عنف محتمل على الاتصال بقوات تطبيق القانون المحلى أو المكاتب التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي. وقال راى لأعضاء مجلس الشيوخ: "إذا رأى الأمريكيون شيئًا ما على وسائل التواصل الاجتماعى يتجاوز هذا الخط ، فعليهم أن يقولوا شيئًا ما". وأضاف مدير مكتب التحقيقات، إنه "مسرور لأن تنصيب جو بايدن سار بسلاسة" ، على الرغم من "الأحاديث" على وسائل التواصل الاجتماعى حول العنف المحتمل فيما يتعلق بالحدث. وتابع راى، أن مكتب التحقيقات ألفيدرإلى عمل بجد، بالتنسيق مع عدد من وكالات إنفاذ القانون الأخرى، لضمان عدم تكرار هجوم 6 يناير أثناء تأدية الرئيس الأمريكى الـ46 لليمين الدستورية. وشدد كريستوفر راى، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى على خطر الإرهاب المحلى بدافع التفوق الأبيض فى الولايات المتحدة، خلال جلسة الاستماع اليوم، ووصف راى التطرف العنصرى الأبيض بأنه "تهديد مستمر ومتطور" نما منذ أن تولى مكتب التحقيقات الفيدرالى فى عام 2017. وقال راى لأعضاء اللجنة القضائية فى مجلس الشيوخ، إن العنصريين البيض يشكلون "الجزء الأكبر من ملف الإرهاب المحلى لدينا بشكل عام"، وأضاف أن العنصريين البيض "كانوا مسئولين عن أكثر الهجمات فتكًا على مدار العقد الماضى".










الاكثر مشاهده

السعودية والكويت تبحثان التنسيق المشترك تجاه القضية الفلسطينية

العالم هذا المساء.. الصين تبنى نسخة طبق الأصل من سفينة "تيتانيك" بتكلفة 1.4 مليار دولار.. ومصرع 12 وإصابة المئات إثر أعاصير فى ووهان وجيانغسو.. و بيع مجوهرات تعود للحقبة الإمبراطورية الفرنسية بـ3 ملاي

تقرير: ترتيب التطبيقات على شاشة موبايلك يكشف عن شخصيتك

"تيا" طفلة تحترف تنفيذ الخدع السينمائية بالمكياج.. اكتشفت موهبتها بالصدفة

وزير الدفاع الإسرائيلى يمدد حالة الطوارئ فى مدينة اللد

صداقة ولا قصة حب .. حقيقة عودة جينيفر لوبيز وبن أفليك لعلاقتهما بعد 17 عامًا

;