الاقتصاد الأمريكى يتعافى بعد عام صعب.. CNN: يتجه لنمو قياسى بعد حزمة إغاثة بايدن وتوزيع اللقاحات.. توقعات بتجاوزه الاقتصاد الصينى لأول مرة منذ عقود.. وخبراء: 7% نمو فى الناتج المحلى.. ويحذرون: التفوق

رغم ارتفاع نسبة البطالة والفقر بشكل غير مسبوق فى الولايات المتحدة الأمريكية بسبب أزمة وباء كورونا، يبدو أن الاقتصاد الأمريكى فى طريقه إلى التعافى مدفوعا بحزمة الإغاثة المقدرة بـ1.9 تريليون دولار وتوزيع اللقاحات وتعهد الرئيس الأمريكى بإعداد جميع الأمريكيين للحصول على اللقاح بحلول ا مايو. وقالت شبكة "سى أن إن" الأمريكية، أنه لعقود نما اقتصاد الصين بشكل أسرع بكثير من اقتصاد أمريكا، ولكن يبدو أنه من المرجح أن يتم كسر هذا الاتجاه فى عام 2021 حيث يكتسب تعافى الولايات المتحدة من الوباء زخمًا. ويقوم الاقتصاديون بسرعة بترقية توقعاتهم للنمو فى الولايات المتحدة مع تسارع لقاحات كورونا وبعدما سنت واشنطن حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار وهى أكبر بكثير مما كان يعتقد كثيرون أنه يمكن تمريرها قبل بضعة أشهر فقط. ونقلت الشبكة عن جريجورى داكو، رئيس ملف الاقتصاد الأمريكى فى شركة أوكسفورد الاقتصادية، "سوف يصبح الاقتصاد الأمريكى مرة أخرى المحرك العالمي. وسيساعد فى إخراج بقية العالم من أزمة كوفيد هذه ". ويتوقع بنك جولدمان ساكس لنمو إجمالى الناتج المحلى للولايات المتحدة لعام 2021 بنسبة 6.9%، وهو الأسرع منذ عام 1984. كما كان بنك مورجان ستانلى أكثر تفاؤلًا، حيث توقع نموًا بنسبة 7.3%. وهذا من شأنه أن يتجاوز هدف الحكومة الصينية وهو 6%. وأوضحت الشبكة أن كل هذا يعنى أن نمو الناتج المحلى الإجمالى للولايات المتحدة يمكن أن ينافس أو ربما يتجاوز نمو الصين، لافتة إلى أن " هذا سيكون إنجازا رائعًا لأن الولايات المتحدة هى اقتصاد أكثر نضجًا - وقد أذهلها النمو المتفجر للصين من الركود العظيم." وقال جو بروسولاس، كبير الاقتصاديين فىRSM: "سنكون فى الملعب - وأعتقد أن الولايات المتحدة ستكون على الأرجح القائد". وبالنسبة للأمريكيين العاديين، يشير هذا التفاؤل إلى سوق وظائف أقوى وآفاق أفضل للازدهار بعد عام 2020 المروع. يتوقع مورجان ستانلى أن ينخفض ​​معدل البطالة فى الولايات المتحدة إلى أقل من 5% بحلول نهاية هذا العام وأقل من 4% بحلول نهاية عام 2022. وقالت أن آخر مرة كانت معدلات النمو فى البلدين متقاربة إلى حد ما كانت خلال طفرة الإنترنت. فى عام 1999، نما الاقتصاد الأمريكى المزدهر بنسبة 4.8% والصين توسعت بنسبة 7.7%، وفقًا للبنك الدولي. تظهر إحصائيات البنك الدولى أن الولايات المتحدة لم تتجاوز وتيرة نمو الناتج المحلى الإجمالى للصين منذ عام 1976. ورفع بروسولاس مؤخرًا توقعاته لنمو الناتج المحلى الإجمالى الأمريكى إلى 7.2% لعام 2021 بسبب حجم خطة الإنقاذ الأمريكية والتقدم المحرز فى هزيمة الوباء. وقالت الشبكة أنه فى عام 2010، مع الانتعاش من الركود العظيم، تضاعف نمو الناتج المحلى الإجمالى للصين بنسبة 10.6% أربع مرات أكثر من الولايات المتحدة. وفى عام 2019، قبل اندلاع كوفيد، نمت الصين بمعدل ثلاثة أضعاف نمو الولايات المتحدة تقريبًا. وأكدت الشبكة أن هذه مجرد توقعات، مشيرة إلى أن تعافى الولايات المتحدة قد يفقد زخمه إذا واجهت اللقاحات عقبة، أو تسببت متغيرات كوفيد فى حدوث مشكلات أو ظهرت عقبة أخرى. وشددت "من المهم أن نلاحظ أنه إذا قامت الولايات المتحدة بمنافسة نمو الصين هذا العام، فمن المحتمل أن يكون ذلك لمرة واحدة.حيث أن تعد الصين اقتصادا أكثر شبابًا، وتتمتع بمزايا ديموجرافية وإنتاجية ستؤدى إلى نمو أسرع هناك على المدى المتوسط ​​والطويل." وقالت أليسيا جارسيا هيريرو، كبيرة الاقتصاديين فى منطقة آسيا والمحيط الهادئ فى بنك ناتيكسيس الفرنسي: "إذا حدث ذلك، فمن غير المرجح أن يتكرر بعد عام 2021 لأن النمو المحتمل للصين أعلى من نمو الولايات المتحدة".






الاكثر مشاهده

محافظ الفيوم: إنشاء وتطوير 264 مدرسة بـ1.1 مليار جنيه فى عهد الرئيس السيسى

الفرق المتأهلة بـ يورو 2020.. هولندا فى الطريق للنهائى وشبح الإقصاء يطارد الكبار

بسمة بوسيل تهنئ تامر حسني على فيلم "مش أنا":فخورة بيك.. ويرد: بشكرك لتحملك

يورو 2020.. أزمة دفاعية تواجه فرنسا قبل مواجهة سويسرا فى دور الـ16

سلامتك يا أم الأبطال.. عفت السادات يكشف تفاصيل الحالة الصحية لجيهان السادات

"ميركاتو صيفى" ساخن جدا فى الإيجيبشن ليج.. الزمالك يفتش فى الدفاتر القديمة لتعويض فرجانى ساسى والأناكوندا.. الأهلى يفتح ملف اللاعبين الأجانب لتدعيم الأطراف الهجومية.. وأندية الدورى تنتظر رديف القطبين

;