بشائر الخير.. بدء توصيل الصرف الصحى لقرية ششتا فى الغربية ضمن "حياة كريمة".. الأهالى: القرية ظلت مهمشة لسنوات والمبادرة حققت أحلامنا.. ورصف الطرق وتطوير الوحدة الصحية أهم احتياجاتنا.. صور

سادت حالة من البهجة بين أهالى قرية ششتا التابعة لمركز زفتى فى محافظة الغربية، وذلك بعد البدء الفورى فى تنفيذ مبادرة "حياة كريمة" داخل القرية والعمل على قدم وساق لتوصيل الصرف الصحى والذى تأخر تنفيذه لسنوات طويلة، حيث تم الانتهاء من 60% تقريبا من أعمال حفر وتوصيل الشوارع الرئيسية. والتقى "انفراد" أهالى القرية التى يتم تطويرها ضمن قرى المركز وعددها 54 قرية و88 تابعا لها، وذلك بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى مبادرة حياة كريمة لتطوير القرى المصرية، وتم اختيار مركز زفتى نظرا لنقص الخدمات به لسنوات طويلة. وقال سالم سمك أحد مهندسى المشروع، إن مشروع الصرف الصحى لقريتى ششتا وكفر ششتا تم البدء فى إنشاء المحطة فى عام 2006، وبعد ذلك توقف المشروع حتى أن جاءت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتحيى العمل من جديد داخل القرى المحرومة من خدمات الصرف الصحي. فيما قال إيهاب خيال أحد الأهالى، إنه تم الانتهاء من 60% من أعمال توصيل الصرف للشوارع الرئيسية، وبعد الانتهاء منها سيتم توصيل الشوارع الفرعية استعدادا لتوصيل المنازل، مشيرا إلى أن العمل يسير على قدم وساق لتسليم المشروع فى أقرب وقت. وأضاف: القرية تدخل مرحلة التطوير بجميع منشآتها بفضل هذه المبادرة العظيمة، مشيرا إلى أنهم خلال الاجتماع التنسيقى لمطالب القرية طالبوا بتطوير الوحدة الصحية والتى تخدم قرابة 30 ألف نسمة وبالفعل تم إدراجها ضمن أعمال التطوير، وكذلك رصف الطرق الداخلية والرئيسية وتطوير مبنى الوحدة الزراعية. فيما وجه العميد خالد حسين والد الشهيد عمرو خالد حسين وأحد أهالى القرية، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى والقائمين على هذه المبادرة العظيمة لتطوير الريف المصري، موضحا أن القرية ظلت تعانى لسنوات طويلة من مياه الصرف بالشوارع وأسفل المنازل، ما أدى إلى انهيار بعض المنازل، مشيرا إلى أن القرية يتبعها 5 قرى صغيرة من حيث الخدمات العامة. وقال طلال الشربينى، أحد أهالى القرية، إن القرية تحتاج إلى تطوير جميع الخدمات العامة وهو ما تم عرضه من مسئولى المبادرة، حيث تحتاج القرية إلى تطوير مركز الشباب وعمل إحلال وتجديد للملعب وتشغيل المبنى الإدارى وتوصيل المرافق به، كما يوجد بالقرية العديد من المنازل التى تحتاج إلى إعادة تأهيل وبالفعل تم إدراجها ضمن المبادرة، وكذلك القضاء على الكثافة الطلابية بإنشاء جناح جديد داخل المدرسة حيث تعد الكثافة داخل الفصل الواعد 70 طالبا. فيما قال محمد خليفة أحد أهالى القرية، إن الريف المصرى كان يحلم طوال حياته بهذه الطفرة العظيمة والتى حققها لهم الرئيس، موضحا أن أهم مطالبهم بعد الانتهاء من توصيل الصرف الصحى "إدخال الغاز الطبيعى، تغيير شبكات مياه الشرب، تطوير مركز الشباب، إعادة تأهيل المنازل، رصف الطرق". ومن جانبه صرحت الدكتورة زينب سامى منسق المبادرة بمحافظة الغربية، بأن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى تهدف إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى والبيئى للقرى المصرية. وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة بالغربية تتضمن 54 قرية و88 تابعا لخدمة 599 ألف مواطن بمركز زفتى ويتولى جهاز تعمير الساحل الشمالى بوزارة الإسكان مسئولية تنفيذ الأعمال الإنشائية بتكلفة تقديرية 4.5 مليار جنيه، كما أنه سيتم إعداد نموذج موحد للمنشآت التى سيتم تنفيذها بالمحافظات مثل "المدارس ، مراكز الشباب ، المنشآت الخدمية " وغيرها للتوصل إلى نمط موحد بكافة القرى.














الاكثر مشاهده

ملخص وأهداف مباراة منتخب هولندا ضد النمسا فى يورو 2020.. فيديو

نتائج مباريات الخميس فى يورو 2020.. إنفوجراف

جائزة 5 آلاف جنيه باسم الراحل سمير سيف بمسابقة الطلبة بمهرجان الإسماعيلية السينمائى

رابط نتيجة الشهادة الإعدادية بالسويس برقم الجلوس

تعرف على كيفية التحقق من الأشخاص الأقل تفاعلا على انستجرام

اعرفى أسباب انتشار رائحة الفم الكريهة عند طفلك.. أبرزها التهاب اللوزتين

;