"حياة كريمة" تدخل الفرحة على 600 ألف مواطن فى قرى زفتى بالغربية.. المبادرة تطور 54 قرية و88 تابعا بتكلفة 4.5 مليار جنيه.. بدء توصيل الغاز والصرف.. والأهالى: عانينا لسنوات طويلة والرئيس أهتم بنا.. فيدي

عبر أهالى قرى مركز ومدينة زفتى فى محافظة الغربية، عن سعادتهم بدخول 54 قرية و88 تابعا ضمن المبادرة الرئيسية حياة كريمة، والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، لتطوير القرى الأكثر احتياجا وتوفير كافة الخدمات بها. التقى "انفراد" بأهالى قرى "نهطاى، ششتا"، والتى يتم العمل بهم على قدم وساق لتوصيل الغاز الطبيعى والصرف الصحى كأول قريتين يتم العمل بهم على تنفيذ المبادرة داخل المركز، وذلك بعد معاناة استمرت لسنوات طويلة. وقال أحمد الألفى، أحد أهالى قرية نهطاى لـ"انفراد"، إن أعمال توصيل الغاز داخل القرية تتم على قدم وساق داخل القرية، حيث تم الانتهاء من 60% من توصيل الغاز بالشوارع الرئيسية وبعد ذلك سيتم التوصيل للشوارع الداخلية والمنازل فى النهاية، موجها الشكر للرئيس على إطلاق هذه المبادرة العظيمة والاهتمام بالمواطن البسيط داخل الريف المصرى. وأضاف أن مطالب أهالى القرية تتلخص فى تطوير الوحدة الصحية وتحويلها إلى مستشفى متكامل تعمل على مدار 24 ساعة لتخدم آلاف الأسر بالقرية والقرى المجاورة، كما نطالب بإنشاء مركز شباب تعد قرية نهطاى القرية الوحيدة داخل المركز التى لا يوجد بها مركز شباب، وكذلك رصف الطرق الداخلية والرئيسية. فيما قال طلال الشربينى، أحد أهالى قرية ششتا، إن القرية ظلت تعانى لسنوات بسبب مياه الصرف الصحى المنتشرة بالشوارع والمنازل فضلا عن الأمراض والحشرات والروائح الكريهة بجميع أنحاء القرية، حتى أن شاهدنا الشركة المنفذة لمشروع الصرف الصحى تعاود العمل من جديد بتوجيهات من الحكومة بعد إدراج القرية ضمن مبادرة "حياة كريمة" وسادت حالة من الفرح بين الأهالى لتنفيذ حلمهم على أرض الواقع. وتابع قائلا: القرية تحتاج إلى تطوير جميع الخدمات العامة وهو ما تم عرضه من مسئولى المبادرة، حيث تحتاج القرية إلى تطوير مركز الشباب وعمل إحلال وتجديد للملعب وتشغيل المبنى الإدارى وتوصيل المرافق به، كما يوجد بالقرية العديد من المنازل التى تحتاج إلى إعادة تأهيل وبالفعل تم إدراجها ضمن المبادرة، وكذلك القضاء على الكثافة الطلابية بإنشاء جناح جديد داخل المدرسة، حيث تعد الكثافة داخل الفصل الواحد 70 طالبا. فيما قال محمد خليفة، أحد الأهالى، إن الريف المصرى كان يحلم طوال حياته بهذه الطفرة العظيمة والتى حققها لهم الرئيس، موضحا أن أهم مطالبهم بعد الانتهاء من توصيل الصرف الصحى إدخال الغاز الطبيعى، وتغيير شبكات مياه الشرب، تطوير مركز الشباب، إعادة تأهيل المنازل، ورصف الطرق". من جانبها، قالت الدكتورة زينب سامى، منسق المبادرة بمحافظة الغربية، إن المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس للجمهورية تهدف إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى والبيئى للقرى المصرية. وأشارت إلى أن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة بالغربية تتضمن 54 قرية و88 تابعا لخدمة 599 ألف مواطن بمركز زفتى ويتوالى جهاز تعمير الساحل الشمالى بوزارة الإسكان مسئولية تنفيذ الأعمال الإنشائية بتكلفة تقديرية4.5 مليار جنيه، كما أنه سيتم إعداد نموذج موحد للمنشآت التى سيتم تنفيذها بالمحافظات مثل "المدارس، مراكز الشباب، المنشات الخدمية" وغيرها للتوصل إلى نمط موحد بكافة القرى.






















الاكثر مشاهده

محافظ الإسكندرية يفتتح المرحلة الأولى من أعمال تطوير مستشفى صدر كوم الشقافة.. صور

تشميع 4 مراكز للدروس الخصوصية وأكاديميات تدريب بدون تراخيص فى الزقازيق

تطوير 31 مكتبا تموينيا وتشغيل 370 مخبزا بالشرقية خلال 7 سنوات

المستشار أحمد خليل: مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ركيزة لاستقرار الاقتصاد

مصر تؤكد أمام الأمم المتحدة أهمية التعامل مع مشكلات ندرة المياه

الخارجية الأمريكية: إدارة بايدن تتفق مع الشيوخ على ضرورة إنهاء الحرب فى اليمن

;