حديث الرئيس من قناة السويس رسائل طمأنة للمصريين.. برلمانيون يشيدون بخطاب السيسى عن مياه النيل.. تيسير مطر: وضعت الجميع أمام مسئولياته.. رئيس الشئون العربية بالنواب: إجابات شافية للعديد من تساؤلات الشع

"بقول للناس كلها محدش هيقدر ياخد نقطة مياه من مصر، واللى عاوز يجرب يجرب، إحنا مش بنهدد حد، وعمرنا ما هددنا ودايما حوارنا رشيد جدا، وصبور جدا، لكن محدش هيقدر ياخد نقطة مياه من مصر وإلا هيبقى في حالة من عدم استقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد" .. بهذه الكلمات القوية والصريحة، وجه الرئيس السيسى رسائل طمأنة للجميع في الداخل المصرى، كما أنها كانت رسائل صريحة للخارج. ووصف برلمانيون وسياسيون كلمة الرئيس بالـ "الصريحة والكاشفة"، لافتين إلى أنها بمثابة إجابة على تساؤلات شغلت عقول المصريين الأيام الماضية، وأعرب حزب إرادة جيل عن ثقته ودعمه الكامل للقيادة السياسية وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي في التعامل مع كافة الملفات وأولها ملف مياه النيل. وأشاد الحزب، بحديث الرئيس السيسي خلال زيارته لقناة السويس، مؤكدا أن كلمة الرئيس السيسى كانت بمثابة رسائل واضحة وصريحة وطمأنة لجميع المصريين وخاصة عندما قال نصا :"لا مساس بنقطة واحدة من حقوق مصر المائية ولن يجرؤ أحد أن يأخذ نقطة مياه واحدة واللي عايز يجرب يشوف". وأكد تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، عضو مجلس الشيوخ، أن حزبه يدّعم ويُساند قيادته السياسية وجيشه الباسل ويثق كل الثقة في قدرات بلادنا ، مشددًا على أن مصر دولة سلام لمن يريد وقوة رد وردع لمن يطمع، داعيا الشعب الأثيوبي الصديق أن يمارس ضغوطا على حكومته لتوقيع الاتفاق وقبول الوساطات الدولية والاوروبية إلى جانب الوساطة الافريقية. فيما قال النائب عماد سعد حمودة، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى، يحمل دائما مجموعة من الرسائل الهامة، سواء للداخل أو للخارج، كما أن حديث الرئيس دائما ما يتسم بالمصارحة والمكاشفة، ووضع الأمور فى نصابها أمام الشعب، متابعا:" كلمة الرئيس خلال المؤتمر الصحفى العالمى من قلب قناة السويس بعثت الطمأنينة فى قلوب المصريين جميعهم، خطاب متزن من القلب ورشيد، وأجاب عن العديد من التساؤلات التي تشغل بال المواطنين والمطروحة على الساحة". وأضاف رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن الخطاب تطرق للعديد من الملفات والموضوعات والقضايا، وهذا يؤكد حرص القيادة السياسية على الإجابة عن كافة التساؤلات التي تشغل المواطنين، و يبعث رسالة طمأنينة لهم، وفى نفس الوقت تأكيد على أن الدولة المصرية تسير نحو تحقيق التنمية المستدامة وفق لرؤية 2030، مؤكدا أن أن الشعب المصري يضرب أروع الأمثلة فى الرد علي المشككين. وأشار ، إلى أن كلمة الرئيس من قلب قناة السويس، جاءت قاطعة وكاشفة وطمأنة للشعب المصري حول تلك القضايا، مؤكدا أن الحديث عن مشروع الدلتا الجديد وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية من أهم الموضوعات التى تطرق إليها الرئيس، وأهمية هذا الأمر فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية. وفى سياق أخر، قالت النائبة هند رشاد، عضو مجلس النواب، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال المؤتمر الصحفى العالمى من قلب قناة السويس، اتسمت بالمكاشفة والمصارحة مع الشعب، وحملت مجموعة من الرسائل الواضحة وشديدة اللهجة، كما جاءت تأكيد على أن الدولة المصرية حريصة على ألا تبيع الوهم للشارع المصرى بل سعت لاشراكه منذ اللحظة الأولى فى حقيقة ما تواجهه الدولة من تحديات. وأضافت رشاد، أن القيادة السياسية فى مختلف الفعاليات والمؤتمرات والندوات تؤكد على أن الشعب هو البطل الحقيقى فى إجراءات الإصلاح الاقتصادى، وتضعه في دائرة صنع القرار، وتعمل القيادة التنفيذية على إصلاح ما توارثناه وتعديل البنية التحتية وتطويرها، وهذه هى الصراحة والمكاشفة التى كنا نفتقدها فى العصور السابقة، والتى تجعل الشعب المصرى يلتف خلف القيادة السياسية لاستكمال بناء مؤسسات الدولة وتحقيق رؤية مصر 2030. وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن الدولة تواجه تحديات كبيرة تتطلب منا جميعا الحذر والوعى، خاصة وأن النجاحات الكبيرة والمشروعات القومية العملاقة ونجاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى تثبيت أركان الدولة المصرية وإعادة بناء جميع مؤسساتها، لا تزال تؤرق قوى الشر ، وأن مشروع تبطين الترع والدلتا الجديدة وكافة الموضوعات التى تطرق إليها رئيس الجمهورية خلال كلمته من الملفات الهامة التى كانت تشغل الشارع المصرى ، وهذا تأكيد على أن القيادة السياسية على علم بنبض الشارع. وفى سياق متصل، قال النائب يسرى المغازى، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى تطرق للعديد من الموضوعات المحورية والملفات التى تشغل المواطن بشكل عام، واتسم بالمصارحة، ووضع الأمور فى نصابها أمام المواطنين، حتى يكون المواطن شريك فى صنع القرار. وأكد رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن كلمة الرئيس تطرقت لمشروعات قومية مثل الدلتا الجديد، وتبطين الترع واهميته، وغيرها من الملفات والقضايا المطروحة على الساحة السياسية، وكانت بمثابة إجابات شافية للعديد من التساؤلات التي شغلت المصريين خلال الفترة السابقة.










الاكثر مشاهده

إصرار وعزيمة في ختام تدريبات الأهلي قبل رحلة تونس

تويتر يطلق إعدادات جديدة لاختيار "العربية المؤنثة" للتخاطب على المنصة

طريقة تثبيت الفاونديشن بخطوات بسيطة.. مش عايزين قلق

الكرملين: بوتين يلتقى الرئيس السويسرى بعد محادثاته مع بايدن غدًا

مروان حمدى الثانى تحت مراقبة الزمالك للتعاقد معه فى الميركاتو الصيفى

تدريب حول مهارات التواصل ومناهضة العنف ضد المرأة بالنيابة الإدارية.. صور

;