حادث اقتحام الكونجرس بعد 3 أشهر من التحقيقات واعتقال 400 مشتبه به.. "FBI" تبحث عن البقية وتطلب الجمهور بالمساعدة.. نيوزويك: القبض على 20 متهما فى تكساس.. والشرطة الفيدرالية تصف الاعتداءات بـ"الأفظع"

تواصل السلطات الأمريكية بمختلف أجهزتها عملية تحقيق شاملة في أحداث اقتحام مبنى الكونجرس الأمريكي والتي وقعت ليلة 6 يناير، حينما اقتحم أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قاعات المبني لتقع مصادمات خلفت 5 قتلي وعدد من المصابين بين المحتجين والقوات المكلفة بالتأمين. وبحسب تقرير نشرته مجلة نيوزويك ، لا يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي يسعى للحصول على مساعدة الجمهور في تحديد أعداد كبيرة من المشتبه بهم في احداث اقتحام الكونجرس الأمريكي بعد ثلاثة أشهر من هجوم مبنى الكابيتول في 6 يناير. ويقوم مكتب التحقيقات الفيدرالي باستمرار بتغريد صور الأشخاص الذين يرغبون في التحدث إليهم فيما يتعلق بالهجوم ، بما في ذلك المتهمين بالاعتداء على سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية. كما تم جمع صور ومقاطع فيديو للمشتبه بهم الذين ما زالوا طلقاء في القسم المخصص لمكتب التحقيقات الفيدرالي على موقعهم على الإنترنت للعثور على المسؤولين عن الهجوم الذي أدى إلى مقتل ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك. وفي مارس أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) مقطع فيديو للمتهمين بتنفيذ ما اطلقوا عليه "أفظع الاعتداءات" على الضباط بينما حث الجمهور على تقديم معلومات، وفي الأول من الشهر الجاري تم الكشف عن لائحة اتهام ملغاة في محكمة اتحادية في مقاطعة كولومبيا متهمة خمسة رجال بالاعتداء على ضباط قسم شرطة العاصمة في 6 يناير ، بالإضافة إلى تهم أخرى تتعلق بهجوم الكابيتول. تم اتهام كل من جاك ويد ويتون ، 30 عامًا ، من لوكست جروف ، جورجيا ، وجيفري سابول من كيتريدج ، كولورادو ، وبيتر فرانسيس ستاجر من كونواي ، أركنساس ، بالاعتداء على ضابط شرطة بعصا كبيرة وعلم وعمود وعكاز أثناء أعمال الشغب. تم حتى الآن اعتقال ما يقرب من 400 شخص على صلة بالهجوم، حيث يواجه العديد من المشتبه بهم تهماً تشمل الدخول عن قصد إلى مبنى أو أرض محظورة والبقاء فيه ، أو الدخول العنيف والسلوك غير المنضبط في مبنى الكابيتول. ومع ذلك ، يواجه آخرون أيضًا تهماً أكثر خطورة بما في ذلك التآمر وإعاقة إجراء رسمي فيما يتعلق بموافقة مجلس الشيوخ على أن جو بايدن هو الفائز في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر. في بيان صدر في 26 مارس ، قال الوكيل الخاص المسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي دالاس ماثيو ديسارنو إن العملاء يعملون "على مدار الساعة ، في جميع أنحاء البلاد" لتحديد المشتبه بهم في هجوم 6 يناير، وأضاف أن 20 مشتبهًا على الأقل هم من ولاية تكساس وحدها. وفي نفس السياق قالت السلطات الأمريكية أنها فحصت أكثر من 210 آلاف بلاغ جزء كبير منها يتضمن مقاطع فيديو وصور ومنشورات ‏على وسائل التواصل الاجتماعي تتضمن تحريض على العنف، كما أبلغ المسؤولون عن أكثر من 80 ألف تقرير و93 ألف مرفق ‏متعلق بإنفاذ القانون.‏ وبحسب مسؤولي وزارة العدل، تم تنفيذ أكثر من 900 أمر تفتيش في جميع الولايات الخمسين ‏وواشنطن العاصمة، وتشارك ما لا يقل عن 14 وكالة لإنفاذ القانون في الرد على الهجوم، وجمع ‏المحققون أكثر من 15000 ساعة من لقطات المراقبة، وحوالي 1600 جهاز إلكتروني ونتائج بحث ‏لمئات عمليات البحث عن موفري الاتصالات الإلكترونية.‏ كما تلقت السلطات أكثر من 210 آلاف بلاغ جزء كبير منها، يتضمن مقاطع فيديو وصور ومنشورات ‏على وسائل التواصل الاجتماعي، كما أبلغ المسؤولون عن أكثر من 80 ألف تقرير و93 ألف مرفق ‏متعلق بإنفاذ القانون.‏ يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب واجه حملة انتقادات واسعة بعد أحداث تلك الليلة، وحاول الكونجرس الأمريكي عزله من منصبه رغم انتهاء ولايته الرئاسية بالفعل في 20 يناير الماضي، وهو ما تم بالفعل في مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية، غير أن عملية العزل في مجلس الشيوخ فشلت في تحقيق النسبة المطلوبة للعزل، حيث صوّت المجلس بأغلبية 57 صوتا مقابل 43 لصالح تبرئته من تهم التحريض.






الاكثر مشاهده

مصرع 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين فى حريق حافلة سياحية شمال شرق تايلاند

هاتوا الفوانيس يا ولاد.. قارئ يشارك بصور لزنية رمضان فى شوارع المنيا

خطوات.. طريقة نقل سجلات دردشة واتساب إلى البريد الإلكترونى

7 عادات تجنبها فى رمضان منها تناول الشاى بعد الأكل والإفراط فى البروتين

أحلام مستغانمى فى عيد ميلادها .. ما علاقتها بفرنسا؟

"جابان تايمز": اليابان تقرر صرف مياه محطة فوكوشيما النووية فى البحر

;