كورونا يلقى بظلاله على الجنازة المرتقبة للأمير فيليب.. جارديان: توقعات بعدم إقامة موكب عسكرى وقصر الجنازة على شخصيات العائلة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية.. والجمهور لن يتمكن من الوداع النهائى لدو

خيمت أجواء من الحزن على بريطانيا مع إعلان وفاة الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية عن عمر 99 عاما. وقال قصر باكنجهام فى بيان" إنه لعميق الأسى أن تعلن جلالة الملكة وفاة زوجها المحب الأمير فيليب دوق أدنبره.. لقد توفى الأمير فيليب بسلام صباح اليوم فى قلعة وندسور. وستكون هناك إعلانات أخرى، وتشارك العائلة الملكية الشعوب حول العالم فى الحزن لخسارته؟". وكان الأمير فيليب قد تقاعد عن الحياة العامة فى عام 2017 بعدما أكمل أكثر من 22 ألف ارتباط ملكي منذ عام 1952. وأمضى أكثر من سبعة عقود فى دعم زوجته فى دور كان سمة حياته. وامتدت حياته قرابة قرن فى التاريخ الأوروبى، وبدأت بمولده كعضو فى العائلة الملكية اليونانية وانتهى كزوج ملكة بريطانيا الأطول عمرا. وكان فيليب، الأمير اليونانى قد تزوج إليزابيث عام 1947 ولعب دورا بارزا فى العائلة الملكية فى فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وكان الشخص الذى تلجأ إليه الملكة وتثق فيه دائما. وقالت صحيفة الجارديان إن وباء كورونا سيكون له تأثير هائل على الخطط الموضوعة بعناية لجنازة الأمير فيليب. ومن المتوقع نقل الجنازة تلفزيونيا وأن تقام فى كنيسة سان جورج بقلعة وندسور، لكن مع استمرار القيود المفروضة بسبب كوفيد 19، لن يتمكن العامة من الوداع النهائى لزوج الملكة. وبموجب الترتيب المسبق للأيام القادمة، التى تحمل اسم كودى "فورث بريدج"، فإنه من المتوقع أن يتدفق الآلاف من الأشخاص إلى لندن فى وندسور للمشاركة فى الموكب العسكرى وجنازة فيليب. وفى الظروف العادية، كان يتم استدعاء المئات من القوات المسلحة فى الشوارع لتكريم الدوق، إلى جانب الآلاف من ضباط الشرطة للسيطرة على الحشود وحماية أفراد العائلة الملكية المشاركين. ومنذ بداية الوباء، كان المخططون منشغلين خلف الكواليس لوضع استراتيجية طوارئ فى حالة وفاة الدوق أثناء أزمة كورونا، وهو أسوأ سيناريو لتزامن أحداث كبرى، وهو الخوف الذى تحقق. ومن المتوقع أن تتمركز الاستعدادات فى قلعة وندسور دون مواكب عسكرية فى لندن أو أى مواكب فى وندسور. وتعنى القواعد الحالية المتعلقة بالجنازات فى إنجلترا أنه لا يجوز سوى حضور 30 شخصا كحد أقصى، ويجب أن يكون هناك تباعد اجتماعى لو لم يكونوا يعيشون معا أو يتشاركون فى قاعة. وهذا يعنى أن الملكة يجب أن تقرر أى من أفراد من عائلتها الكبيرة يجب أن تتم دعوتهم. وقد تضطر الملكة وأبنائها وأقاربها الحاضرين إلى ارتداء أغطية للوجه والبقاء على مسافة مترين من بعضهم البعض ما لم يكونوا من نفس المنزل. ونعى زعيم حزب العمال كير ستارمر الأمير فيليب، وقال إن بريطانيا خسرت خادما عاما استثنائيا. وأضاف أنه كرس حياته لبلاده منذ بداية حياته المميزة فى البحرية الملكية أثناء الحرب العالمية الثانية ثم عقود خدمته كدوق أدنبرة. إلا أنه سيتم تذكره فى أغلب الأوقات لالتزامه وتفانيه غير العادى للملكة. ونعى رئيس الوزراء بوريس جونسون الأمير فيليب دوق أدنبرة فى داوننج ستريت، وقال إنه ساعد فى توجيه العائلة الملكية حتى تظل مؤسسة حيوية لا منازع لتحقيق التوزان والسعادة لحياتنا الوطنية.








الاكثر مشاهده

86% من القراء يؤيدون مطالب وضع حزمة تحفيزات لتشجيع الاستثمار بالقطاع الخاص

تعملها إزاى؟.. كيفية ضبط جهاز أيفون على وضع recovery mode

كيف تتخلص من "الشامة" بعدة طرق طبية.. الليزر أبرزها

جارفيلد الحقيقى.. علامات الذهول تجعل قطا روسيا نجم سوشيال ميديا.. صور

قرأت لك.. "الروح المتحررة" كتاب يقول لك: تخلص من ذكرياتك الحزينة

المعارضة الكندية تطالب رئيس الوزراء بإقالة وزير الدفاع

;