مسلسل نسل الأغراب.. حكاية عساف وغفران بين العداوة والثأر والمنافسة على قلب جليلة التى اختارت الأول بعد خروجه من سجن 20 سنة.. ونهاية مأساوية لبطلى العمل بقتل ابنيهما.. وأهل البلد يثورون على الظلم والشر

أسدل الستار على مسلسل "نسل الأغراب" بعرض الحلقة الثلاثين والأخيرة على قناة ON، أمس الأربعاء، الذى حظى بمتابعة كبيرة على مدار شهر رمضان، إذ تدور الأحداث فى إطار صعيدى ملىء بالصراعات والعداوة والانتقام بين أولاد العم، عساف الغريب "أحمد السقا" وغفران الغريب "أمير كرارة"، بسبب جليلة الغريب "مى عمر".. وإليكم ملخص المسلسل بالكامل فى التقرير التالى. تبدأ الأحداث بخروج عساف من السجن بعد قضائه 20 سنة فيه، وذلك بعدما حكم عليه بالإعدام ثم تم تخفيف الحكم إلى مؤبد ثم يقضى 20 سنة فقط، ويخرج باحثاً عن الانتقام من كل البشر وعلى رأسهم غفران الغريب الذى تزوج جليلة بعد تطليقها منه بمساعدة أخيها العمدة حسيب "إدوارد"، الذى رفع قضية طلاق على عساف بعد الحكم عليه وزوجها من غفران وهى معها طفل من عساف وهو حمزة "أحمد مالك" وتنجب بعد ذلك سليم "أحمد داش" ويربيهما غفران سويا فى بيته. غفران ينتظر عساف للانتقام منه بعد قتل الأخير لوالده وعدد من أفراد عائلته، وبعد وصول عساف إلى أرضه يجدها بورا وسرايته لا تصلح للمعيشة، كما أنه أصبح وحيداً لأنه قرر معاداة أخيه نميرى "محمد جمعة" واخته "عزيزة" منة فضالى لعدم زيارته فى السجن طوال قترة حبسه، وكذلك عمل الأول فى التجارة مع عدوه غفران، ليلجأ عساف إلى غجر زلط برئاسة بكرى "عماد زيادة" من أجل وضع يده فى يدهم. غفران شخص قوى وهو كبير البلد ويتاجر فى الأفيون، لكنه يضعف أمام زوجته جليلة، وانتابه القلق بعد خروج عساف من السجن أن تحن له مرة أخرى، وهو ما حدث بالفل عندما أخبرها بأنه خرج من السجن لتسقط المرآة من يدها، وهو فى نفس الوقت يقف مقيد الأيدى أمام عساف بسبب خطفه لوالدته "شامية" أحلام الجريتلى ووضعها فى مكان لا يعرفه أحد ليستخدمها فو مساومة غفران بعد خروجه من السجن. تعيش جليلة حالة من الارتباك الشديد بعد خروج عساف من السجن، خاصة بعدما عبر عن اشتياقها له فى أول مقابلة بينهما فهى مازالت تحبه، ليقترح عساف بعد ذلك أن يتم تخيير جليلة بينه وبين عفران، مقابل إعادة والدته له مرة أخرى، لكن غفران يرفض الموافقة على ذلك لإحساسه بأن جليلة ستختار عساف، وبعد فترة وافق غفران بسبب حالة الشك والحيرة التى تملكته، واختارت جليلة عساف على حسابها غفران الذى طلقها مباشرة. على الغريب "دياب" رئيس النيابة فى المركز وهو أخو جليلة وابن عم غفران وعساف، شخصيته قويه ويحب عمله ويبحث عن العدل دائماً، ولذلك هو على خلاف مع عفران طوال الوقت، وبمجرد أن أعطى له عساف معلومات عن زراعة وتجارة غفران الأفيون اصطحب القوات وداهم الأرض وتم القبض على غفران ودخل الحبس 4 أشهر ليخرج وهو لا يريد سوى الانتقام من على الغريب دون مراعاة أنه رئيس النيابة وكذلك أخو حليلة. أما بالنسبة لحمزة وسليم الغريب فالأول ابن عساف لكنه يكرهه ويعتبر غفران والده لأنه تربى معه طول الوقت، لكن تظهر فى حياتهما فاطمة "ريم سامى" ويعجبا بها إلا أنها تحب حمزة وتتجاهل سليم، ما يُدخلهما فى صدام، جعلت غفران يأمر بقتلها وبالفعل يتم إطلاق الرصاص عليها لكنها بقيت على قيد الحياة، لكن حمزة قرر معاداة غفران ويهدده إذا ماتت سيأخذ بثأرها منه ويترك له المنزل. جليلة تتراجع فى قرارها بالزواج من عساف لكن الأخير يضغط عليها بخطف ابنها سليم وبالفعل توافق على الزواج، وليلة الدخلة يطلقها انتقاماً لغروره الذى يحبه أكثر من أى شىء حتى ولو كانت جليلة، ويطردها من المنزل ويخبرها بأنه قتل ابنها سليم، حيث أرسل جثته إلى والده غفران على صندوق محمل على الجمل، ليرد عليه غفران بقتل ابنه حمزة وإرسال جثته على نفس الجمل. يستكمل عساف انتقامه بقتل بكرى "عماد زيادة" أمام الغجر وقتل والده أيضا، ليذهب إلى العمدة حسيب ويقتله شنقاً فى منزله، فى حين ينتقم غفران من على الغريب ويخرج عليه هو ورجاله على الطريق ويطلقون عليه رصاصات متعددة، لتلجأ جليلة إلى الاستنجاد بأهل البلد ضدهما وبالفعل يذهب أهل البلد لسرايا غفران وحرقها، ويتجهون إلى سرايا عساف لإحراقها أيضا وبداخلها غفران وعساف يتعاركان، وتأتى الشرطة وتقبض عليهما ويتم الحكم عليهما بالإعدام وكتابة نهاية الشر.


































الاكثر مشاهده

مصري ضمن الفائزين بجائزة الشارقة لنقد الشعر العربى فى دورتها الأولى

هدافو أمم أوروبا.. ميشيل بلاتيني الهداف الأسطوري بلقب 1984 بـ9 أهداف

لقاحات كورونا.. بين خرافات الميديا والنجاة من الوباء

سمير غطاس: جماعة الإخوان تشارك فى الحكومة الإسرائيلية الجديدة

ستانلي: انتهى عقدي مع القادسية السعودي.. وسأرحل لمصر أو أوروبا

الإفتاء: قائمة المنقولات الزوجية ليست إيصال أمانة والمهر والصداق حق للزوجة

;