فى ذكرى ميلاد "عبدالناصر" الـ 99.. الأحزاب الناصرية ليست على قلب رجل واحد.. "الناصرى": نزور الضريح ومتحف "ناصر".. و"الكرامة": نحتشد أمام مجلس الدولة للدفاع عن الأرض وقيم ومبادئ الزعيم الراحل

تحل الذكرى الـ 99 لميلاد الزعيم الراحل، جمال عبد الناصر- ثانى رؤساء جمهورية مصر العربية، وأحد أبزر قادة ثورة 23 يوليو عام 1952، والتى قادتها "الضباط الأحرار" للإطاحة بالحكم الملكى، وإعلان الجمهورية المصرية العربية- هذا العام، والأحزاب الناصرية ليست على قلب رجل واحد. ففى الوقت الذى أعلن فيه الحزب الناصرى عن زيارته لضريح عبد الناصر ومتحفه، الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي فى ذكرى وفاة ناصر الـ 46 الموافق 28 سبتمبر من العام الماضى، أكد حزب الكرامة أنه سيحتشد أمام مجلس الدولة يوم 16 يناير لانتظار موقف المحكمة من طعن الحكومة المقدم على حكم مصرية جزيرتى "تيران وصنافير" ومن جهته قال سيد عبد الغنى رئيس حزب الناصرى، أن أمانات الحزب بمحافظات مصر المختلفة ستزور ضريح الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، صباح الغد كما ستتوجه عقب زيارة الضريح إلى المتحف، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن ينظم الحزب عقب ذلك ندوة للحديث عن إنجازات الزعيم الراحل بمقر الحزب. فيما قال الدكتور محمد بسيونى الأمين العام لحزب الكرامة، إن إحياء ذكرى ناصر ستكون مختلفة هذا العام حيث سيتوجه أعضاء الحزب وقياداته إلى مجلس الدولة يوم 16 يناير، لانتظار موقف المحكمة بشأن قضية "تيران وصنافير"، بعد طعن الحكومة على الحكم الصادر بمصرية الجزيرتين. وأوضح بسيونى لـ"انفراد" أن حزب الكرامة يرى أن إحياء ذكرى ميلاد الزعيم عبد الناصر يأتى هذا العام بالدفاع عن القضايا التى تبناها ناصر والمبادئ التى ظل يناضل من أجلها طول فترة حياته. وقال المهندس أحمد بهاء شعبان رئيس حزب الاشتراكى المصرى، إن الحزب لن ينظم أى فعاليات فى ذكرى ميلاد الزعيم جمال عبد والناصر وسيكتفى بمشاركة الحضور بندوة الحزب الناصرى. وتجدر الإشارة إلى أن الذكرى 46 لرحيل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، قد شهدت اختفاءً ملحوظًا للأحزاب الناصرية التى كانت تحرص كل عام على المشاركة فى إحياء ذكرى الزعيم، حيث توارى حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى عن المشهد كما اختفى حزب الكرامة، واكتفى الحزب الناصرى آنذاك بإصدار بيان مقتضب عبر فيه عن امتنانه للرئيس عبد الفتاح السيسي لافتتاحه صباح يوم الذكرى، متحف الزعيم جمال عبد الناصر بمدينة نصر، مُعتبرًا عبد الناصر واحدًا من الرؤساء الذين غيروا التاريخ وحققوا الكرامة والاستقلال لبلادهم. وعلق المهندس محمد سامى رئيس حزب الكرامة حينها على عدم مشاركة حزبه، قائلًا فى تصريحات لـ"انفراد"، "العبرة مش بزيارة الضريح"، مضيفًا: "سنقوم بإحياء الذكرى من خلال فعاليات تعبر عن احترام الناصريين لهذه المناسبة بدءًا من الأسبوع المقبل".


الاكثر مشاهده

بعد التطبيع العلنى.. أسرار العلاقات الحميمة بين الإخوان وإسرائيل.. كوادر الجماعة تتواصل مع مسئولى تل أبيب برعاية قطرية.. وبعضها يتلقى دعوات لزيارة دولة الاحتلال.. وباحث: الدوحة تقود العلاقة بين الطرفي

سيبها علينا.. شكوى من استمرار قطع مياه الشرب بشارع مجدى غنام ببشتيل

إصابة قط فى هونج كونج بفيروس كورونا

العالم ما بعد كورونا؟.. حضور قوى للصين فى أفريقيا.. شبح الانفجارات الاجتماعية سيضرب أوروبا.. النظام العالمى يصبح أكثر هشاشة.. الاستراتيجيات الصحية الأمريكية تخرج منهكة.. والصحة العالمية تفقد مرجعيتها

ضبط 1500 زجاجة كحول وأدوية محظورة بصيدليات ببورسعيد

الصحة العالمية تشيد بالاستجابة القوية لحكومة مصر فى مواجهة كورونا

;