ابنة مفجر كنيسة الإسكندرية تسمى "ماريا"..شقيق مفجر كنيسة الإسكندرية ينهار على الهواء: عشت مع الأقباط ومشفتش منهم حاجة وحشة.. أخويا عمل حاجة ماترضيش ربنا.. وعمرو أديب يكشف: من الصعيد ميسور الحال

ظهر شقيق الإرهابى محمود حسن مبارك، الذى فجر نفسه بكنيسة مار مرقس بالإسكندرية، وهو فى حالة انهيار كاملة أثناء حواره مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON E"، قائلاً: "منك لله يا محمود احنا فى مصيبة". وأشار شقيق الإرهابى إلى أنه لم يتوقع يومًا أن يفعل شقيقه مثل تلك الأفعال، مشددًا على أنه لم يتحدث مع العائلة فى أمور تكفيرية مطلقًا". ورداً على سؤال "أنت ذنبك إيه؟"، أجاب شقيق الإرهابى: "ذنبى إنه أخويا، إحنا عيلة واحدة لما واحد ينحرف العائلات تقطعنا.. أنا مش قادر أسمع الخبر ده.. أنت مش عارف الناس بتعمل إيه.. أنا ماعرفتش أربيه"، مؤكّدًا أن آخر مرة شاهد فيها أخيه كانت منذ 4 شهور. ولفت شقيق الإرهابى، إلى أنه من قرية فى الصعيد ومعظم أهل القرية يعملون فى الخارج، مشيراً إلى أن شقيقه سافر الكويت لمدة عام، وتابع: أخويا عمل حاجة ماترضيش ربنا.. أنا عشت مع الأقباط وأشتغلت معاهم كتير ومشوفتش منهم حاجة وحشة"، موضحاً أن من خططوا للتفجير من قرية واحدة وليس له علاقة بهم. وتابع: "أخويا حاله ميسور ومرتبه كويس ومش محتاج من حد"، داعيا الشباب لترك هذه الأفكار المتشددة، قائلا: سأربي أولاد أخويا وأعلمهم الصح من الغلط. وحسبى الله ونعم الوكيل". وأكد شقيق الإرهابى، أنه كان على تواصل بشكل مستمر مع شقيقه ويجرى ومعه اتصال كل شهرين حتى انقطع هذا بعدما بات هاتفه مغلق بشكل مستمر، حتى تفاجئ برجال الأمن يأخذون منه عينه "دى أن أه"، لتحليلها وتبين تطابقها مع منفذ الحادث. من جانبه قال الإعلامى عمرو أديب، إن تأخر ظهوره اليوم لتقديم برنامجه "كل يوم" المذاع عبر فضائية "ON E"، تعود لتسجيل حلقة خاصة مع شقيق المتهم الرئيسى فى تفجير كنيسة مارمرقس بالإسكندرية. وأضاف "أديب"، أنه من سخريات القدر أن يسمى الإرهابي محمود حسن مبارك الذى قام بتفجير نفسه فى كنيسة الإسكندرية يوم الأحد الماضى، إحدى بناته بـ"ماريا"، مشيراً إلى أن الخلية التى ينتمى لها الإرهابى هى تكفيرية ولا تنتمى لتنظيم "داعش" الإهاربى، وتابع: "الإرهابى هو من قنا من صعيد مصر شخص ميسور الحال ويعمل على حفار فى الكويت.. هم جماعة تكفيرية وليست داعش مختبئة فى بعض جبال الصعيد الوعرة". وكشف الإعلامى تفاصيل الكشف عن هوية الانتحارى المتورط فى تنفيذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية قائلا: "محمود حسن مبارك عبدالله، مواليد 28/9/1986 بقنا"، مشيراً إلى أنه تم تتبع خط السير للانتحارى من خلال كاميرات المراقبة والصور من خلال فريق بحث كبير، وتم إجراء تحليل الـ "DNA" للانتحارى مع أخيه ووالدته ، مضيفاً:" لسنا أمام تنظيم داعش بل تنظيم تكفيرى يتحصن فى الصعيد بالجبال، ويستهدفون رجال الشرطة والجيش". كما أشار إلى أن الانتحارى كان منتمياً لجماعة تكفيرية يقودها شخصان "عمرو سعد، وعباس إبراهيم"، موضحاً أن هذه الجماعة لا تنتمى لتنظيم داعش، وأعضائها قابعون فى بعض جبال الصعيد فى أسيوط بأماكن وعرة. وأشار "أديب" إلى أن حواره مع شقيق الإرهابى من أصعب اللقاءات التى أجراها فى حياته، وتابع:" من أصعب الحاجات اللى عملتها فى حياتى .. أنا كنت بحاول أهديه وأقول ليه خلى بالك من بنات أخوك وهو كان منهار تماماً ويقول لى ده أخويا..اللقاء كان مؤثر جداً". وأكد الإعلامى عمرو أديب، أنه احترم رغبة شقيق الإرهابى فى عدم إظهار وجهه، وتابع:" محولتش اجبره على إظهار وجهه وحاولت طمأنته.



الاكثر مشاهده

محيلبة وعشماوى ينهيان منافسات زوجي الرماية في المركز الـ15 ويودعان الأولمبياد

النظام الغذائى للأطعمة النيئة.. البصل يقى من أمراض القلب والبنجر يُخفض ضغط الدم

فعاليات اليوم.. مناقشة "جراح الروح" وعرض "التجربة" بمركز الإبداع

الفلبين تتسلم دفعة جديدة من لقاح "كورونافاك" قادمة من الصين

موريتانيا تسجل 360 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات

مستجدات فيروس كورونا محور حلقة "هذا الصباح" على إكسترا نيوز.. اليوم

;