نفير ضيوف الرحمن المتعجلون من مشعر منى لمكة المكرمة

ودع الحجاج المتعجلون مشعر منى متوجهين إلى مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة ثم الحلق أو التقصير. وتعرف هذه الأيام بـ"أيام التشريق"، حيث بدأ الحجاج رمي الجمرات الثلاثة بدءاً من الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى بسبع حصيات لكل جمرة، يكبر مع كل حصاة، ويدعو بما شاء بعد الصغرى والوسطى مستقبلًا القبلة رافعاً يديه، ويتجنب مزاحمة ومضايقة إخوانه المسلمين. وإذا رمى الحاجُ الجمارَ " ثاني أيام التشريق " كما فعل في اليوم الأول أباح الله جل وعلا له الانصراف منمنىإذا كان متعجلاً وهذا يسمى النفر الأول. وفي اليوم الثالث من أيام التشريق يرمي الحاج كذلك الجمرات الثلاثة كما فعل في اليومين السابقين، ثم يغادرمنىإلى مكة ويطوف حول البيت العتيق للوداع ليكون آخر عهده بالبيت امتثالاً لأمره صلى الله عليه وسلم الذي قال "لا ينفرن أحدكم حتى يكون آخر عهده بالبيت" ، وفي ترك طواف الوداع دم لأنه واجب، ولا يعفى منه إلا الحائض والنفساء ثم الرحيل من مكة.



الاكثر مشاهده

رومانيا تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا

الريال ضد مان سيتي.. السيتزنز يتعادل 1-1 عن طريق خيسوس "فيديو"

مدرب المنتخب يستقبل بعثة نهضة بركان قبل مواجهة المصرى

7 أخبار رياضية لا تفوتك

صور.. الزمالك يستقبل بعثة الترجى التونسى بالورود بمطار القاهرة

محافظ جنوب سيناء يشدد على الوصول لأعلى نسبة قبل التطبيق الفعلى للمنظومة

;