الإعدام لـ 5 متهمين والمؤبد لـ 5 آخرين فى تخريب أنابيب البترول بالبحيرة

قضت منذ قليل محكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاى البارود الابتدائية، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسنى عبد الحليم، بإعدام 5 من المتهمين فى واقعة تخريب أنابيب البترول، والذى أسفر عن مصرع 9 أشخاص و11 مصابا، والمتهم فيها 10 أشخاص. كما قضت المحكمة خلال آخر جلساتها، والتى عقدت فى غرفة المدوالة، نظرا لظروف أزمة فيروس كورونا، بالحكم على 5 آخرين بالسجن المؤبد. وكان المستشار أسامة فودة وبطرس عزت، ممثلو النيابة العامة فى قضية واقعة تخريب أنابيب البترول بالبحيرة، بتطبيق قانون مكافحة الإرهاب على المتهمين لانطباقه على هذه الواقعة التى راح ضحيتها 10 قتلى وعشرات المصابين، وذلك لأن خطوط أنابيب البترول من منشأة الدولة المصرية التى يجب الحفاظ عليها وعدم التعدى على روافدها. وواجهت هيئة المحكمة، خلال بدء إجراءات الجلسات الأولى المتهمون وهم «فتحي. ع. ش، ومحمد. ر. ع، ومحمد. ع. ر، ومحمد. ف. إ، وأحمد. ت. ش، وأحمد. ر. ا، ومصطفى. ف. م، وسعيد. ع. ع»، بالاتهامات، إلا أنهم أنكروا إرتكابها. وطالب محامى المدعى بالحق المدني، عن شركة أنابيب البترول بطنطا، بتعويض 100 ألف وواحد جنيه على سبيل التعويض المدنى المؤقت، فيما طالب فريق الدفاع عن المتهمين، تأجيل القضية للاطلاع وتصوير مستندات. يذكر أن مركز إيتاى البارود، قد تلقى فى 21 نوفمبر الماضي، بلاغًا من «فرد أمن إدارى يفيد أنه حال مروره على خط أنابيب بترول دمنهور/ طنطا، اكتشف وجود تسريب للمواد البترولية من الخط من ماسورة مارة بقطعة أرض زراعية بقرية المواسير، وتبين وجود كلبس «محبس» مُثبت بالأنبوب مع وجود تسريب كبير بالمنطقة المحيطة بالأنبوب واشتعال النيران بكميات الوقود المتسربة حال قيام المختصين بشركة أنابيب البترول بإصلاحه عقب غلق المحابس الرئيسية للخط والسيطرة على الحريق وإخماده. كان النائب العام قد أحال 10 متهمين للمحاكمة فى واقعة حريق وتخريب خط أنابيب البترول بقرية المواسير بايتاى البارود، وكشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية رقم 28847 لسنة 2019 جنايات إيتاى البارود عن اتفاق المتهمين على سرقة المواد البترولية من خط أنابيب طنطا دمنهور المار بأرضٍ بعزبة المواسير بإيتاى البارود، وفى غضون أكتوبر الماضى استأجرو قطعة أرض ونقلوا مواسير إليها ونقبوا حتى ثقبوا خط أنابيب البترول وقاموا بتركيب محبساً عليه، ثم دأبوا على سرقة مواد من المارة.


الاكثر مشاهده

حلا شيحة بالحجاب برفقة ابنها: مفيش أجمل من الدعاء بيقين

من البلكونة.. منطقة القومية بمحافظة الجيزة تلتزم بقرار الحظر

يوسف زيدان لـ"وائل الإبراشى": خلى حوارنا بدرى شوية والله الناس بتنام مننا

صور.. أحمد فتحى يلمح بالاستمرار فى الأهلى عبر رسالة مشجع

السعودية محط أنظار الجميع لضبط سوق النفط.. آمال معلقة حول اجتماع أوبك +.. خفض إنتاج مشترك بين الأعضاء أقرب السيناريوهات للوصول إلى 10 ملايين برميل يوميا.. والمعروض سيتجاوز الطلب حال استمرت التخفيضات ا

"يمكننا حماية العالم من كورونا".. هكذا تحدث مدير الصحة العالمية لماكرون

;