أردوغان الفاشل.. حزبه تولى الحكم والدولار يساوى ليرتين ونصف والآن بــ6 ليرات

سلطت صحيفة زمان التابعة للمعارضة التركية الضوء على الأوضاع الاقتصادية التى تمر بها بلادها حاليا، مؤكدة أن حزب العدالة والتنمية حين تولى حكم تركيا فى 2002 كان سعر الدولار يبلغ ليرتين ونصف فى حين تجاوز سعره اليوم 6 ليرات إلى جانب أن الحزب الحاكم فرض زيادات في أسعار البنزين أدت إلى ارتفاع سعر اللتر من 1.66 ليرة إلى 7.20 ليرة. وأكدت الصحيفة فى تقرير لها، أن أسعار السلع الغذائية ارتفعت بنسبة 407% وأسعار العقارات ارتفعت بنسبة 432% والمواصلات بنسبة 309% فى حين احتلت تركيا المرتبة رقم 64 عالميا فى التضخم، كما لفت التقرير إلى أن معدلات البطالة زادت بشكل كبير، إذ ارتفع عدد العاطلين عن العمل من 2.2 مليون عاطل إلى 4.74 مليون عاطل طبقا للتقارير الرسمية أما تقارير المعارضة تؤكد وصول عدد العاطلين إلى 8 مليون عاطل فى كارثة حقيقية ضربت تركيا نتيجة سياسات أردوغان. وأوضح التقرير، أن 16 مليون مواطنا يعانون من الفقر المدقع كما أن 48 مليون مواطن يعانون من الفقر أى أن 64 مليون شخص يعانون من الجوع، كما لفت التقرير إلى أن الحكومة الحالية تولت واقتصاد تركيا كان يحتل المرتبة رقم 16 على العالم أما الآن فتراجعت تركيا للمرتبة رقم 20 عالميا.


الاكثر مشاهده

تجدد المظاهرات فى تشيلى احتجاجا على خطة الرئيس سيباستيان بينيرا الاصلاحية

المقرر الأممى لحقوق الإنسان يدعو إلى تحرك دولى من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلى

متحدث ألمانى يؤكد دعم بلاده لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى

شكوى من انتشار القمامة بشارع عزت باشا في عين شمس

جوجل تصمم كمبيوتر كمياً أسرع 1,6 مليار مرة من السوبر كمبيوتر

احذر.. فقر الدم والتعب قد يكونان علامة على الإصابة بسرطان الكلى

;