توقعات بفتح ملف العناصر التكفيرية في لندن بعد استقالة تيريزا ماي

قال الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة ي فتح ملف العناصر التكفيرية الحاصلة على حق اللجوء السياسي فى بريطانيا من جانب الحكومة البريطانية الجديدة بعدما استقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي. وأكد "فهمى" فى تصريحات خاصة أن العناصر التكفيرية أمثال هانى السباعي وياسر سرى وغيرهما من العناصر الخطرة على بريطانيا قبل أن يكونوا خطرًا على الدول الأخرى، إذ يحرضون وينشرون الفكر المتطرف ويستخدمون المنابر لصالح أفكارهم المتطرفة". وعن أسباب منح الحكومة البريطانية حق اللجوء السياسى لأمثال هؤلاء، فسر "فهمى" هذا الأمر قائلا: "بريطانيا تستخدم هؤلاء كورقة ضغط، وتزعم أنها تمنحهم حق اللجوء بدعوى أن الحرية ومنحهم الحقوق الإنسانية بزعم أنهم شخصيات محسوبة على المعارضة". وكان موقع قطريليكس كشف العلاقة بين هانى السباعى والنظام القطرى، مؤكدًا أن هانى السباعى هو بوق نظام الحمدين فى لندن، وأن النظام القطرى أوكل لهانى السباعى مهمة تفريخ العملاء، وأمده بالأموال لإطلاق الفتاوى والترويج للأفكار الجهادية، وإنشاء ما يسمي بمركز المقريزى للدراسات فى لندن. كما استخدم النظام القطرى هانى السباعى كغطاء لدعم التنظيمات الإرهابية فى أوروبا، وأصبح أحد أهم الجبهات فى تفريخ التكفيريين واستقطاب الشباب، وسعى لضمهم فى معسكرات سوريا والعراق، ويتخذ من مواقع التواصل الاجتماعى منصة لبث سمومه التكفيرية.


الاكثر مشاهده

نيويورك تايمز: الجمهوريون منقسمون حول كيفية التعامل مع مسألة عزل ترامب

أمريكا تعرض على السودان معاونتها فى كتابة الدستور وإجراء الانتخابات

محـافظ المنوفية يستقبل وزير الأوقاف ويعزى أسر شهيدين

الزراعة: فحص 7400 طن من تقاوى البطاطس الأوربية استعدادا للموسم الجديد

التعليم العالى: المستشفيات الجامعية تقدم 40% من الخدمات الطبية فى مصر

صور.. تركيب بلدورات وإزالة 80 طن تراكمات بشارع الشيخ موسى بالكرنك

;