مطالبات برلمانية بعقوبات رادعة ضد من يحرض على العنف عبر السوشيال ميديا

أكدت النائبة هيام حلاوة ضرورة أن تكون هناك تشريعات تضبط استخدام السوشيال ميديا، وتتضمن عقوبات رادعة لكل من يتورط فى نشر أكاذيب ويثير الفتن، ويحرض على العنف عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، لمواجهة استخدام السوشيال ميديا وسيلة لنشر الشائعات من قبل الجماعات الإرهابية. وقالت النائبة هيام حلاوة إن توعية المصريين بأساليب حروب الجيل الرابع التى تتبعها الجماعات الإرهابية للتحريض ضد مصر، وطرق الخداع التى يستخدمها التنظيم لمحاولة تضليل المصريين، والأكاذيب التى تروجها الجماعة أبرز الخطوات التى تحمى المصريين من تحريض الإخوان. وأوضحت عضو مجلس النواب أن هناك تشريعا خاصا بمكافحة الجريمة الإلكترونية، يتضمن عقوبات على كل من يتورط فى نشر الفتن، مؤكدة ضرورة تطبيق هذه التشريعات بكل حسم وقوة للوقوف أمام أى محاولات لاستخدام السوشيال ميديا فى إثارة الفوضى. ولفتت النائبة هيام حلاوة إلى أن جماعة الإخوان وقنواتها حاولت بشتى الطرق الاستعانة بصور قديمة عن المظاهرات لإظهار أن هناك استجابة لدعواتها التحريضية، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل.


الاكثر مشاهده

بولندا تسجل 192 حالة إصابة جديدة بكورونا.. وارتفاع الإجمالى لـ 23155

ارتفاع الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا فى الهند لـ 173763 حالة

الصين تطلق قمرين صناعيين للتجارب التكنولوجية لمراقبة الأرض

قارئ من ذوى الاحتياجات الخاصة يناشد محافظ البحيرة توفير فرصة عمل

Tinder يطالب المستخدمين بإضافة بطاقات أسئلة وأجوبة إلى ملفاتهم الشخصية

قاموس كورونا.. ما هو تسطيح المنحنى ودوره فى السيطرة على الوباء

;