القبائل المصرية: لن نسمح بالفوضى ونؤيد القيادة السياسية ضد الإرهاب

قال الدكتور وسيم السيسى، إن احتفالية القبائل والعائلات والأسر المصرية، تؤكد أن المصريين شعب واحد من قبل الأديان السماوية، وأن 97.5% من جينات المصريين مسلمين ومسيحيين جينات واحدة وشعب واحد، ومن قبل الزمان وإلى آخر الزمان، وأن الحضور والمشاركة فى الاحتفالية يؤكد أن الجينات المصرية كانت وستظل هى الصخرة التى تتحطم عليها كل المؤامرات الداخلية والخارجية.

وفى سياق متصل، قال حسن على حسن أحد شيوخ قبائل سيناء، إن القبائل والأسرة المصرية تقدم كل الدعم لاستكمال مسيرة البناء والتنمية المستدامة واستقرار مصر سواء داخليا أو خارجيا.

جاء ذلك خلال احتفالية "شعب واحد.. وإيد واحدة.. ووطن واحد"، التى ينظمها مجلس القبائل والعائلات المصرية، بمشاركة جميع أبناء وطوائف الشعب المصرى، باستاد القاهرة، ورفع المشاركون فى الاحتفالية علم مصر، وصور الرئيس عبد الفتاح السيسى، ولافتات مكتوب عليها "تحيا مصر"، وسط أجواء حماسية على نغمات الأغانى الوطنية.

وفى نفس الصدد قال العمده قاسم وحيد، من قبائل مطروح، إن هناك من يريد للفوضى أن تعود من جديد، ولكن مصر محفوظة فى القرآن الكريم ورجال القوات المسلحة الشرطة البواسل يضحون بأرواحهم من أجل الحفاظ على الوطن، ومصر لن تعود للوراء، متابعا:" لن نسمح بذلك ونقف خلف القيادة السياسية فى حربها على الإرهاب واستكمال مسيرة البناء والتنمية ".

وفى هذا الإطار، قالت فادية سمير، من شمال سيناء، وممثل عن ذوى الاحتياجات الخاصة، إن القبائل والأسر المصرية تقف خلف القيادة السياسية صفا واحداً، والشعب المصرى سيظل نسيجا واحدا لن يستطيع أحد أن ينال من عزيمة، نشيده بما شهده ملف ذوى الاحتياجات الخاصة من اهتمام فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، سواء من خلال إطلاق عدد من المبادرات التى تهدف لحصولهم على حقوقهم المكتسبة، وترجمة هذا الاهتمام فى صورة تشريعات على أرض الواقع، وما تبذله القوات المسلحة ووزارة الداخلية حيال ذوى الاحتياجات الخاصة.

وقال أحد ممثلى القبائل والأسر المصرية، ستظل مصر بجميع فئاتها وطبقاتها نسيجا وطنيا واحدا، تسير خلف القيادة السياسية، لتحقيق الأمن والاستقرار، والتصدى لكافة المؤامرات الداخلية والخارجية، وإن الاحتفالية تعكس اهتمام المصريين تجاه رفعة الوطن ودعم مسيرة التنمية المستدامة تحت رعاية رئيس الجمهورية، معلنا، تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للدولة المصرية، لتثبيت أركان الدولة فى محاربة الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار الوطن.

وكان مجلس القبائل العربية بصعيد مصر، عقد مؤخرا مؤتمر حاشد، بمدينة قنا، لدعم وتفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة التحديات الراهنة بحضور عدد كبير من رموز عائلات وقبائل محافظات صعيد مصر نواب البرلمان وبمشاركة الإعلامي فهمي عمر، والكاتب الصحفي مصطفى بكري عضو مجلس النواب.

وتهدف المؤتمرات والاحتفالات التى يعقدها مجلس القبائل والعائلات المصرية إلى دعم الرئيس السيسي والدولة المصرية، خاصة فى ظل التحديات الإقليمية التى تواجه المنطقة، ووجود اضطرابات تهدد الأمن القومي المصري بشكل مباشر، وينظم اتحاد القبائل المصرية سلسلة مؤتمرات بدأها بمؤتمر حاشد في قنا وبعدها مؤتمر المنصورية بالجيزة وصولا إلى الاحتفالية المكررة عقدها اليوم


الاكثر مشاهده

تشيلسي ضد ليفربول.. ساديو ماني يضيف الثاني من خطأ فادح للحارس كيبا "فيديو"

وزارة المالية السودانية تسعى لتبنى سياسة واضحة لترشيد الدعم السلعى

الاتحاد الزامبى يكشف سر زيارة ميتشو للزمالك

تعليق من محمد وحيد عضو مجلس إدارة الأهلى السابق حول بطولات مجلس محمود طاهر

خبير مكافحة الإرهاب يؤكد إنفاق الجماعات الإرهابية المليارات لخلق التريند الوهمى

"اللى بيدور على محما".. المقاول الهارب فى إيده مصلحة هيخلصها وينزل الثورة على طول 😄.. ابحثوا عن محمد على فى أحضان الساقطات بعد أن دعا لثورة فاشلة.. فذهب لمداواة جراحه بالنزاوت.. ومصادر تكشف: مريض نفس

;