حزب "المصريين" يستنكر تصريحات رئيس البرلمان الأوروبى.. ويؤكد: يجب تقديم اعتذار

أكد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، عضو المكتب التنفيذى لتحالف الأحزاب المصرية، أن التصريحات الصادرة عن رئيس البرلمان الأوروبي عن حالة أحد المواطنين المصريين غير مرحب بها، مشيرا إلى أن مصر دولة ذات سيادة وغير مسموح لأى جهة التدخل فى شئونها الداخلية بهذه الطريقة. وأضاف أبو العطا، في بيان مساء اليوم الجمعة، أن رئيس البرلمان الأوروبي اعتمد فى تصريحاته على تقارير لمنظمة هيومن رايس ووتش المشبوهة التى لا تعرف إلا الهجوم على الدولة المصرية بهدف زعزعة استقرارها والنيل من وحدة أراضيها، موضحا أنه يجب على رئيس البرلمان الأوروبى مراجعة تصريحاته بشأن مصر وتقديم اعتذار رسمى. وقال رئيس حزب "المصريين"، إننا فى مصر لا نُعلق على أحكام القضاء المصرى النزيهة والشريف، وخاصة فى أى قضية ينُظرها، ولا يصح أبدا لأى أحد التعليق، متسائلا: "كيف لكم في البرلمان الأوروبى الحديث بكل هذه التصريحات عن قضية هذا الشاب القادم من إيطاليا والذي تم القبض عليه تنفيذا لأمر قضائي"، موضحا أننا نثق كل الثقة فى القضاء المصرى العادل ولا نسمح لأى جهة التشكيك فى نزاهته. وفى السياق نفسه، أشار إلى أن منظمة هيومن رايتس ووتش المشبوهة دائما ما تقدم معلومات مغلوطة وغير صحيحة وتفتقد للمصداقية، مؤكدا أن هذه المنظمة تُمول وتُدار من قبل أعداء الوطن فى تركيا وإسرائيل بهدف الإضرار بمصر وإساءة سمعتها، وهذا الأمر لن تسمح به الدولة المصرية على الإطلاق. وأشار إلى أن تلك المنظمة تعد إحدى أدوات الصهيونية العالمية لتنفيذ مخطط نشر الأكاذيب حول مصر، ويجب الحذر منها ومواجهتها بكل الوسائل الممكنة، موضحا أنهم يستهدفوا أيضا من خلال أفعالهم الضغط على الدولة المصرية لتنفيذ مخططاتهم.


الاكثر مشاهده

"حقوق الإنسان بالنواب" تناقش حوادث محور ترعة الطوارىء بالسلام

"الصحة" تعلن تفاصيل أضخم حملة قومية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألماني قبل إعلان الصحة العالمية مصر خالية من المرض.. علاء عيد: بدء التطعيمات بــ 27 محافظة 8 مارس المقبل.. وخطة للقضاء على البلهارسيا نه

مقتل سوريين جراء انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين فى سوريا

سعر الدولار يسجل 15.52 جنيه بنهاية التعاملات اليوم

محافظ أسوان يوجه بتوقيع غرامات على المركبات المخالفة أمام المراسى السياحية.. صور

ضبط عاطلين هتكا عرض طفل فى منطقة زراعية نائية بكوم أمبو

;