نائب مطروح يطالب "النقل" سرعة الانتهاء من تطوير طريق السلوم الدولى

تقدم النائب سليمان فضل العميرى، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير النقل، بشأن سوء وتردى حالة طريق مطروح السلوم الدولى وبطء أعمال رفع الكفائه به، مما يعرض حياة المواطنين للخطر، خاصة وأنه طريق رئيسى يجب الاهتمام به ورفع كفاءته بالمستوى المطلوب والشكل اللائق فى أسرع وقت. وأوضح عضو مجلس النواب بمحافظة مطروح، أن طريق مطروح السلوم الدولى يعانى من الإهمال الشديد والتهميش، مما جعله أصبح غير صالح للسير فى بعض المناطق التى أصبحت تمثل خطورة بالغة على المواطنين، مما يستوجب سرعة الانتهاء من الأعمال بشكل عاجل وفورى، على أن يتم إدراجه فى الخطة الاستثمارية لرفع كفاءته لتحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والحد من ظاهرة الحوادث. وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن منظومة النقل وشبكة الطرق شهدت خلال السنوات الأخيرة طفرة غير مسبوقة، وهناك اهتمام كبير بجميع الطرق العامة والرئيسية، خاصة وأن شبكة الطرق من أهم عوامل جذب الاستثمارات، وهناك العديد من الطرق التى تم إنشاؤها وتلك التى تم رفع كفاءتها فى مختلف المحافظات وأصبحت عنصر جذب للمستثمرين، ولهذا يجب إعادة النظر فى خطة رفع كفاءة طريق السلوم مطروح الدولى، والعمل على الإنجاز، والحرص على رفع كفاءته فى أسرع وقت. ووفقا لنص المادة 212 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، لكل عضو أن يقدم طلب إحاطة إلى رئيس مجلس الوزراء، أو أحد نوابه، أو أحد الوزراء، أو نوابهم، يحيطه علما بأمر له أهمية عامة ويكون داخلا فى اختصاص من يوجه إليه. ويجب أن يقدم طلب الإحاطة كتابةً إلى رئيس المجلس محددا به الأمور التى يتضمنها، ومبينا صفتها العامة، وتقيد طلبات الإحاطة فى سجل خاص بها وفقا لتاريـخ وساعة ورودها. وتسرى على طلب الإحاطة أحكام المواد 199 ،200 عدا البند ثانياً ،203 من هذه اللائحة.





الاكثر مشاهده

بعد تفشي الوباء المميت فى إسرائيل.. تل ابيب تلجأ لـ 3 دول آسيوية لمساعدتها طبياً.. الصين ترسل مساعدات أغلبها كمامات مخصصة للجيش الإسرائيلي بوساطة أمريكية.. كوريا الجنوبية تساهم بطائرة محملة بـ 30 ألف

قارئة تشكو استبعادها من المقبولين فى معاش تكافل وكرامة دون سبب فعلى

كوريا الجنوبية: تسجيل 27 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة الماضية

113 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا فى ألمانيا وأكثر من 2300 حالة وفاة

جاله تسمم من كتر الكلور.. إنفوجراف لحماية طفلك

كاريكاتير صحيفة سعودية.. الحل السياسى في اليمن ينُهى ساحات القتال

;