برلمانى يطالب شركات السياحة الدينية بتنويع أنشطتها لتفادى الخسارة

طالب النائب أمين مسعود، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، شركات السياحة القائمة على الحج والعمرة، والتى تعمل فى قطاع السياحة الدينية فقط، أن تنوع مجالاتها، خاصة بعد الإجراءات الوقائية المؤقتة التى اتخذتها المملكة العربية السعودية للحد من تفشى انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال تعليق دخول المملكة للعمرة وزيارة المسجد النبوى الشريف أو السياحة، قائلا:" الموضوع ليس قائم على الحج والعمرة فقط، ولكن هناك العديد من المجالات والمقومات التى من خلالها تستطيع شركات السياحة أن تعوض الخسارة التي قد تلحق بها جراء هذا الإجراء المؤقت. وأوضح عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، أن مصر تمتلك مقومات سياحية عديدة، وهذا الإجراء المؤقت من قبل المملكة العربية السعودية، بمثابة اختبار لهذه الشركات لتنشيط السياحة الداخلية، وإعداد خطة عمل وآلية لتحقيق ذلك، وضمان بقائها في سوق العمل، وفى نفس الوقت يكون لهذه الشركات أكثر من سيناريو للعمل حتى في حال إن تفاقمت الأزمة أكثر من ذلك، خاصة وأن جميع دول العالم لديها العديد من الإجراءات الوقائية بشأن هذا الوباء الذى يهدد الحياة. وأشار مسعود، إلى أن هذه الإجراء الوقائى من قبل المملكة العربية السعودية يصب في مصلحة كافة الدول، خاصة مع التجمعات يسهل انتقال الأمراض خاصة الفيروسية، ولهذا يعد الإجراء وقائي للدول بشكل عام، وعلى شركات السياحة أن تبحث عن أنشطة أخرى، وتعمل في مجال السياحة الداخلية على سبيل المثال، لحين القضاء على هذا الفيروس بشكل عام. هذا وقد اتخذت المملكة العربية السعودية عدة إجراءات وقائية مؤقتة للحد من تفشى انتشار فيروس كورونا ومحاصرته والقضاء عليه، مع تطبيق المعايير الدولية المعتمدة، ودعم جهود الدول والمنظمات الدولية، وبالأخص منظمة الصحة العالمية، وهذه الإجراءات تخضع للتقييم المستمر من قبل الجهات المختصة، وأهمها تعليق دخول المملكة للعمرة وزيارة المسجد النبوى الشريف أو السياحة.


الاكثر مشاهده

ألمانيا تسجل 5453 إصابة جديدة بكورونا و 149 حالة وفاة أخرى

كوبا تعلق وصول الرحلات الجوية الدولية لمنع انتشار فيروس كورونا

كورونا ينهش فى جسد نيويورك ويُصيب 75795 من سكانها

شركة تصمم نوافذ بألواح شمسية مدمجة لخفض انبعاثات الكربون

ممارسة التمارين أفضل من فقدان الوزن لتحسين وظيفة القلب لمرضى السكر

100 رواية عربية.. "أيام الرماد" حكاية مغربية لـ محمد عز الدين التازى

;