رئيس "دفاع البرلمان": زيارة جنوب السودان شملت أبعاد هامة للاستقرار بالمنطقة

قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن أهمية زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لجنوب السودان، تتمثل فى أنها تعد استكمالا لأمننا القومى وتمثل نقطة هامة فى ذلك، كما أنها حرصت على تأكيد تنمية العلاقات الاستراتيجية على جميع المستويات وتعزيز التعاون الثنائى للارتقاء بمعدلات التبادل التجارى بين البلدين وتشجيع الاستثمارات المصرية في جنوب السودان. وشدد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، على أن مصر لم تتوان عن دعم كل الجهود المساهمة فى تحقيق السلام والاستقرار فى جنوب السودان، وتقديم كل سبل الدعم لها، وتوفير المساعدات الإنسانية، قائلا: "تحمل الزيارة الكثير من الرسائل المهمة للأطراف المختلفة، والتى أكدت على تأييد جنوب السودان لمصر فى قضية سد النهضة وأحقيتها، كما أنها تفتح آفاقا جديدة للتعاون بين دول حوض النيل". ولفت إلى أن مصر تعتبر أن الاستقرار والتنمية فى جنوب السودان يمثل دعما للاستقرار فى القارة والمنطقة،فهذه الزيارة تدعم كل مساعى الاستقرار فى القارة، والتأكيد على حرص مصر لإدارة كل ملفاتها بالصبر والتفهم مع الحرص على مصالحها، كما أكدت على أن مصر تقف قلبا وقالبا مع أيا ما تحتاجه دولة جنوب السودان من خبرات ودعم فنى وإمكانيات آخرى تستطيع أن تقدمها مصر. وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي،قد عقدأمس السبت، سلسلة من اللقاءات فى أول زيارة رسمية له لجنوب السودان، واستقبله "سلفاكير َميارديت" رئيس جنوب السودان في مطار جوبا الدولى، وَعقد مباحثات ثنائية بالقصر الجمهورى، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتحديدا فى المجالات الاقتصادية والتنموية، ومناقشة التطورات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.



الاكثر مشاهده

"جيرسى" آخر محطات الخلاف بين لندن وبروكسل بسبب "بريكست".. الجارديان: صياديون فرنسيون يهددون بإغلاق الموانئ وقطع الكهرباء عن الجزيرة البريطانية بعد تغيير قواعد العمل.. ومصدر: لندن تسعى لاحتواء الموقف

اختبار طبي يحسم قيادة محمد هلال لهجوم دجلة أمام بيراميدز

الانتهاء من إصلاح عطل بخط ضخ المياه لمدينة العريش بشمال سيناء

الحكومة: وسائل النقل تعمل بصورة طبيعية عدا الحافلات الجماعية وأتوبيسات الرحلات

رحلة الصاروخ الصينى من البداية وكلنا منتظرون النهاية (إنفوجراف)

نسل الأغراب 23 .. جليلة تترك عساف والشرطة تداهم أرض غفران ومقتل فاطمة

;