خيط الجريمة.. قصة عامل قتل بقالا وربطه بالحبال لسرقة سجائر فى بنى سويف

"انفراد" يقدم فى سلسلة حلقات على مدار شهر رمضان، "خيط الجريمة" والتى تقدم قصصا تكشف الخيط الذى يساعد رجال الأمن والقضاء على فك طلاسم الجريمة والوصول إلى حل اللغز والتعرف على مرتكب الجريمة، تلك القصص التى تعد ليست دربا من الخيال، وإنما هى قصص حقيقة على أرض الواقع، ظل رجال الأمن فترات حتى وصلوا الى "خيط الجريمة" . شهد أهالى قرية شنرا بمحافظة بنى سويف، جريمة قتل بشعة، حيث قام عامل بقتل جاره يمتلك محل بقالة، بغرض السرقة. البداية عندما تبلغ لمركز شرطة الفشن بمديرية أمن بنى سويف من أهالي قرية شنرا بدائرة المركز بالعثور على جُثة بقال - مقيم بذات القرية، بداخل غرفة مُلحقة بمحل بقالة خاص به مسجاة على ظهرها موثوق اليدين وبها جروح قطعية بالوجه والرأس وجرح غائر بالرقبة وسلامة جميع منافذ الغرفة على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام توصلت جهوده إلى تحديد مرتكب الواقعة عامل - مقيم بذات القرية، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة، وقرر أنه نظراً لكونه جار للمجني عليه وعلمه باحتفاظه بمبالغ مالية فعقد العزم على قتله وسرقته. وأضاف المتهم أنه فى سبيل تنفيذ مخططه الإجرامي قام بإعداد قطعة من الحديد وحبل وبتاريخ الواقعة توجه لمنزل المجني عليه حيث قام الأخير باستضافته، وحال قيامه بإعداد مشروب له باغته وتعدى عليه بالضرب على رأسه بالقطعة الحديدية فقاومه المجنى عليه وحاول الإمساك به فاستل سكينا من الغرفة وتعدى عليه بالضرب بها محدثاً إصابته التى أودت بحياته، وعقب ذلك قام بإيثاقه بالحبل واستولى على مبلغ مالي، 2 هاتف محمول، و 12 علبة سجائر. وتم بإرشاد المتهم ضبط السكين المستخدمة فى ارتكاب الواقعة والهاتفين المستولى عليهما، وقرر المتهم بإنفاقه المبلغ المالي، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


الاكثر مشاهده

أطباء يتظاهرون أمام مستشفيات فرنسا تنديدا بظروف عملهم السيئة

"الاتحاد من أجل المتوسط": مصر استطاعت المحافظة على قدر معقول من النمو

إيهاب لاشين وكيلا لمديرية التضامن الاجتماعى بالقليوبية

وزير الخارجية يبحث مع نظيره الصينى آخر تطورات سد النهضة ويحذر من أى خطوات أحادية لأثيوبيا

تنظيم مظاهرات فى كوريا الجنوبية بعد غد احتجاجًا على مقتل جورج فلويد

النادى الأهلى يشكو إحدى القنوات للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

;